الأربعاء, 17 ربيع الآخر 1442 هجريا, 2 ديسمبر 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

رسمياً.. إطلاق نظام الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات “هنا الرابط”

أخبار عامة

مستشفى الملك عبدالله الجامعي يعلن توفر وظائف صحية وإدارية شاغرة

أخبار الوظائف

دعم التعليم الأهلي ضرورة ملحة

المقالات

نائب وزير التعليم: التعليم عن بُعد ليس “تعليم طوارئ” بل خيار إستراتيجي للمستقبل

أخبار الجامعات

بدء القبول في برامج التعليم عن بُعد للدبلومات بجامعة الملك عبدالعزيز.. هنا رابط التسجيل

أخبار الجامعات

“تقويم التعليم”: البصمة في تعريف المعلمات لاختبار الرخصة غير مقبولة

أخبار عامة

“16” تحدياً واجهت التعليم عن بُعد أبرزها غياب هيبة المعلم

أخبار إدارات التعليم

منح تراخيص التعليم الإلكتروني لـ”4″ جامعات عبر “12” برنامج.. تعرّف عليها

أخبار الجامعات

مبتعثة وابنها يتخرجان بتخصص واحد في نفس اليوم من جامعة أمريكية واحدة

أخبار الابتعاث

جامعة الأمير سطام تعلن آلية اختبارات الفصل الأول للطلاب والطالبات

أخبار الجامعات

“مسؤول في تقويم التعليم”: الحصول على الرخصة المهنية للمعلمين مرتبط بالعلاوة السنوية

أخبار عامة

“التعليم” تعلن ضوابط ترشيح المعلمين للتدريس في “14” دولة حول العالم.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 757
التعليقات: 0

إطلاق “جائزة تطوير للمشاريع التربوية” في الشرقية‎

إطلاق “جائزة تطوير للمشاريع التربوية” في الشرقية‎
https://almaydanedu.net/?p=11961
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية

[B][COLOR=#FF0000]يونس الشرعبي ـ الشرقية :[/COLOR][/B]
[JUSTIFY]تطلق الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة الشرقية ممثلة في وحدة تطوير المدارس أول جائزة من نوعها على مستوى المملكة تخص مدارس تطوير المطبقة لمشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام بمسمى “جائزة تطوير للمشاريع التربوية” للعام الدراسي 1434-1435هـ بالمنطقة الشرقية تشمل كافة المراحل الدراسية.

وأوضح مدير عام التربية التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس بأن هذه الجائزة تسعى بها وحدة تطوير المدارس بالمنطقة الشرقية إلى إيجاد واقع علمي ملموس تسطيع من خلاله المدارس جني ثمار التميز والإبداع , إلى جانب التأكيد على أن نموذج تطوير المدارس يؤسس مفهوم استقلالية المدارس في قيادة العملية التعليمية والتربوية المتعلقة بها بدء من تحديد أهدافها وفق احتياجاتها المستمدة من عملية التقويم الذاتي المدرسي والتي حددت مجموعة من القضايا وبنيت عليها مجموعة من المشاريع الهادفة إلى دعم تلك القضايا بما يحقق مصالح منسوبي المدرسة.

واكد المديرس بأن هذه المشاريع تعتبر القلب النابض للعمل التربوي داخل وخارج المدرسة خاصة تلك المشاريع التي تتجه مباشرة نحو المعلم والطالب والبيئة المدرسية تطويرا وتحفيزا لهما فجاءت فكرة إنشاء هذه الجائزة للمدارس المطبقة لبرنامج تطوير المدارس بالمنطقة لإبراز هذا المحور الأساس.

وبيّن مدير وحدة تطوير المدارس بالمنطقة الشرقية بدر بن محمد القحطاني بأن الجائزة تم تشكيل لها لجان تنفيذية ورسم لها لائحة تطبق بمعايير محددة تم تعميمها على كافة المدارس المطبقة لمشروع التطوير بحيث تكون مشاركة المدرسة إلزامية بواقع مشروعين على الأقل من المشاريع المدرجة في الخطة التشغيلية لهذا العام.

وقال إن من اهداف هذه الجائزة نشر ثقافة تطوير المدارس في المجتمع المحلي والتعريف بإنموذج تطوير والتأكيد على اهتمام الوحدة بالتميز والإبداع والارتقاء بمستويات الأداء والإبداع في مجال تطبيق المشاريع في المدارس , وتشجيع روح المبادرة والتنافس البناء بين جميع المدارس في مجال تنفيذ المشاريع , وتسليط الأضواء على مكانة وأهمية المشاريع في المدرسة وتنفيذها بطريقة احترافية وإبراز المشاريع المتميزة على مستوى المدارس , وتكريم المدارس الفائزة في المشاريع المتميزة , وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بين منسوبي مدارس تطوير وإطلاع بقية المدارس على مشاريع تطوير , وإبراز فريق التميز كونه الفريق المخطط والمتابع والمنفذ مع بقية مكونات المدرسة للمشاريع والتأكيد على المساهمة في توفير بيئة تعليمية جاذبة ومحفزة للتميز .

وكشف رئيس اللجنة الإعلامية بوحدة تطوير المدارس شوقي باوزير عن معايير الجائزة ومجالاتها قائلا بأن الجائزة قسمت إلى قسمين الأول منها مشاريع نواتج التعلم وبها أربع مجالات التحصيل الدراسي والانضباط والانتظام والسلوك والصحة , والقسم الثاني مشاريع الأداء المدرسي العام ويتكون من عدة مجالات منها القيادة والإدارة المدرسية , والبيئة المدرسية , والتعليم والتعلم , والأنشطة والبرامج الإضافية , والإرشاد المدرسي ورعاية المتعلمين , والتطوير المهني , والتقويم , والأسرة والمجتمع , والشراكة المجتمعية.

وأوضح أن من معايير الجائزة في مجالاتها المتنوعة ضرورة ربط المشاريع بالمفاهيم العلمية في المواد الدراسية وإكسابهم معلومات ومعارف متنوعة وتزويدهم بالمفاهيم الحياتية لتطبيقها في حياتهم على هيئة سلوك ,وقدرة هذه المشاريع على ترجمة العلوم المختلفة إلى تطبيقات حياتية وتتعدى أثرها إلى الآخرين مع ضرورة توفر القياس القبلي لموضوع المشروع , وتوفر القياس البعدي لنتائج المشروع وتحليلها , إلى جانب قدرة المشاريع على تحقيق الأثر في تحمل الطلاب للمسؤولية نحو أفعالهم وسلوكياتهم ومداها في تقدير الأنظمة بصورة ذاتية , وتحقيق مستوى من النجاح في بناء القيادات التربوية وتوظيف المشاريع لخدمة المجتمع واحتواءها على انشطة متصلة بالتعلم , وان تكون المشاريع ممكنة التطبيق عمليا على حياة الطلاب وتحقيقها لمبدأ علاقة المنهج بالحياة سواء على المستوى الفردي أو المجتمعي وتحقيق ثنائية الاتجاه في المشروع من المعلم إلى المتعلم والعكس , وأن يحتوي المشروع على بناء المجتمع التعليمي المهني داخل المدرسة وعلاقتها بالمجتمع المحلي والأسرة.

وبيّن با وزير بأن آخر موعد لاستلام المشاريع هو بتاريخ 15/ 5 بحيث تعرض كافة المشاريع في معرض سيتم تجهيزه في الصالة الرياضية بمقر بيت الطالب بإسلوب المشروع المستقل متضمن لوحة عرض لكل مشروع تتقدم به المدارس يستمر لثلاثة أيام تتولى خلاله لجنة تحكيم مكونة من 15 مشرفاً تربوياً تحكيم هذه المشاريع وفقا للمعايير المحددة على ان يتم ترشيح عشرة مشاريع في حفل ختامي لتكون الفائزة بالجائزة. [/JUSTIFY]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>