الإثنين, 10 محرّم 1444 هجريا, 8 أغسطس 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

رسمياً.. السماح بإسناد تدريس طلاب الصف الرابع الابتدائي للمعلمات

التعليم العام

مشكلات وتحديات بين معلم ومتعلم اللغة الإنجليزية

المقالات

إطلاق مشروع التدريب الصيفي الإلكتروني المركزي للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

التعليم العام

مجلس شؤون الجامعات يصدر لائحتين أكاديميتين للمرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا.. هنا التفاصيل

الجامعات والكليات

رسمياً.. إعلان مواعيد اختبارات ‫الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات

أهم التدوينات

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف شاغرة على نظام العقود

وظائف شاغرة

توفر عدد من الوظائف التعليمية على وظيفة “معلم ممارس” بالجامعة الإسلامية

وظائف شاغرة

“تقويم التعليم” توضح شروط إصدار الرخصة المهنية للوظائف التعليمية

أهم التدوينات

مدارس التربية النموذجية العالمية تفتح أبوابها في مدينة الظهران

التعليم العام

جامعة الحدود الشمالية تُعلن فتح باب القبول لمرحلة البكالوريوس والدبلوم للعام القادم

الجامعات والكليات

9 برامج نوعية في المعسكر العلمي الصيفي بـ”تعليم عسير”

التعليم العام

“التعليم” تعلن بداية التقديم على “11547” وظيفة تعليمية بنظام التعاقد الرسمي

أهم التدوينات
المشاهدات : 3832
التعليقات: 0

تعليم جدة يشارك بورقتي عمل في ملتقى التعليم المبكر

تعليم جدة يشارك بورقتي عمل في ملتقى التعليم المبكر
https://almaydanedu.net/?p=15981
الميدان التعليمي

[COLOR=#FF0000][B]الميدان التربوي ـ عبدالله الحارثي[/B] :[/COLOR]
[JUSTIFY]افتتحت في جدة مؤخراً أعمال الدورة الأولى من ملتقى التعليم المبكر التي تنظمها مجموعة ستيلر تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم , بمشاركة وحضور عدد كبير من صناع القرار من القطاعين العام والخاص الخبراء والمختصين في التعليم المبكر من أجل رفع مستوى الوعي بدور التعليم النوعي في المراحل التأسيسية لدى الأطفال.

وأشارت معالي نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنات نورة الفايز في كلمتها الافتتاحية للملتقى الذي يستمر يومين إلى ضرورة التعليم المبكر في تكوين إنسان قادر على مواجهة تحديات المستقبل، مؤكدة إلى أهمية تضافر الجهود من القطاعين العام والخاص لإعداد أجيال المستقبل ومواكبة مسيرة التطور والتطلعات الوطنية.

وأبانت أن وزارة التربية والتعليم تبذل الجهود للرقي بالخدمات المقدمة وتجويدها من خلال التخطيط للبرامج الكمية والنوعية والتوسع التدريجي في رياض الأطفال في أنحاء المملكة وإتاحة هذه الخدمة في القرى والهجر والأحياء التي لا يصلها التعليم الأهلي.

وحضر انطلاق الملتقى المدير العام للتربية والتعليم بجدة عبد الله بن أحمد الثقفي ومساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية نور باقادر وعدد من القيادات التعليمية بجدة.

وتشارك إدارة رياض الأطفال بتعليم جدة على مدى يومي الملتقى بورشتي عمل الأولى بعنوان أهمية القصة في العملية التعليمية (استخدام مسرح العرائس) تقدمها المشرفة التربوية فاطمة العسكري،والثانية بعنوان (القصة باستخدام الظل) وتقدمها المشرفة التربوية وداد سالم قبوس.

كما ستُطرح يوم غدٍ الخميس ورقة عمل بعنوان “إكساب النشء مهارات التحدث باللغة العربية الفصحى في مرحلة التعليم المبكر” تقديم ميمونة مرزا الخبيرة التربوية وعضو اللجنة التنفيذية لمشروع التحدث باللغة العربية بتعليم جدة والتي أوضحت بأن الهدف من هذه الورقة هو تبصير الميدان التربوي بأهمية استثمار مرحلة الطفولة المبكرة في إكساب الأطفال اللغة العربية الفصحىمن خلال طرح بعض المحاور ومنها:
أهمية اللغة العربية لنهضة الفرد والمجتمع ومدى الانتشار العالمي للغة العربية ، وأهمية اكتساب الطفل لغته الأم في مرحلة الطفولة المبكرة، وواقع إكتساب النشء للغة العربية في المؤسسات التعليمية في العالم العربي ، والجهود المبذولة في مجال إكساب النشء اللغة العربية في مرحلة التعليم المبكر على مستوى العالم العربي ومنها مبادرة إدارة تعليم جدة (مشروع التحدث باللغة العربية الفصحى) حيث سيتم توضيح فكرة المشروع وأهدافه ومساره والمخرجات المتوقعة منه.

كما ستقدم مديرة إدارة رياض الأطفال مها الياور ورقة عمل بعنوان “أحب لغتي العربية..لغة القرآن الكريم” وأبانت الياور بأن فكرة هذه الورقة تأتي من برنامج واقعي عملي طبّق في إدارة رياض الأطفال وقد لاقى نجاحا باهراً ، لغرس قيمة الاعتزاز باللغة العربية إضافة إلى استثمار قدرة الطفل في هذه السن على اكتساب اللغات.

وأكدت هدى محمد العمودي -المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة ستيلر- في كلمة لها بالملتقى أن التعليم المبكر يمثل الأساس في عملية التطور التي تشهدها المملكة , داعية إلى مشاركة المجتمع بكامل قطاعاته في إنشاء جيل قادر على القيام بدوره الوطني.

وشهد اليوم الأول من الملتقى حضور عدد من الخبراء في مجال التعليم المبكر لتبادل وجهات النظر المختلفة من خلال الجلسات النقاشية التي تناولت عدداً من القضايا المهمة في مجال التعليم والتعليم المبكر بشكل خاص، مثل: أنماط سوء المعاملة التي يتعرض لها الأطفال في المرحلة الابتدائية، وأهمية القصص للأطفال من أجل تطوير قدراتهم العقلية التي ستنعكس على سلوكياتهم في المستقبل.

وفي الجلسة الافتتاحية تحدث أحد المشاركين والمختصين بالتعليم المبكر وهو تشارلز جوزيف هاينز عن مسألة الكشف والتدخل المبكر لدى الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم , كما تحدث في الجلسة الثانية الأكاديمية في دراسات الطفولة نهلة جميل قهوجي، ، عن أثر استخدام برمجيتين تعليميتين في تنمية مهارات الاستعداد للقراءة والكتابة لدى الأطفال في المرحلة التأسيسية.

وتناولت المختصة في التعليم المبكر وفاء محمد طيبة في ثالث جلسات الملتقى أنماط العنف العاطفي الذي يعاني منه الأطفال في المرحلة الابتدائية , فيما شهدت الجلسة الرابعة مشاركة أستاذة علم النفس في جامعة الملك سعود ربا عبد المطلوب معوض، ، حيث سلّطت الضوء على “تأثير ثنائية اللغة عند الأطفال على وظائفهم الإدراكية والمعرفية”.[/JUSTIFY]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>