الثلاثاء, 17 ذو الحجة 1442 هجريا, 27 يوليو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

مبتعث سعودي يطور شبكة كهربائية ذكية بين الدول

أخبار الابتعاث

جامعة الحدود الشمالية تفتح بوابة القبول للطلبة الراغبين في الالتحاق لمرحلة البكالوريوس والدبلوم

أخبار الجامعات

مستشار تربوي يوصي الأسر بسرعة إعطاء أبنائهم اللقاحات.. ويتوقع الدراسة للابتدائي “عن بُعد”

أخبار عامة

انطلاق المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات.. غداً

أخبار وزارة التعليم

التربوي “الزهراني” يحتفل بتخرج ابنه “أحمد” من جامعة المؤسس

مجتمع التعليم

“متحدث الصحة”: هناك خططاً للعودة للدراسة ولجمال اليوم الدراسي

أخبار عامة

إطلاق خطة لتدريب المعلمين والمعلمات لتدريس مراحل تعليمية أعلى أو تخصصات متقاربة

أخبار وزارة التعليم

“التعليم”: إعادة هيكلة الإدارة العامة للإيفاد والابتعاث وإضافة مهمات التدريب لها

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تطالب منسوبيها بأخذ اللقاح استعدادًا للعودة الحضورية العام القادم

أخبار وزارة التعليم

توفير مسارات مخصصة للطلاب والمعلمين في مراكز لقاح كورونا استعداداً للعودة الحضورية

أخبار عامة

بدء استقبال الترشيحات للفوز بجائزة خليفة التربوية بالمملكة

أخبار عامة

توجيه من “التعليم” للمنقولين في حركة النقل الخارجي والمتقدمين في النقل الداخلي

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 4756
التعليقات: 0

“المديرس” ربان سفينة التميز يروي قصة الإصرار والتحدي

“المديرس” ربان سفينة التميز يروي قصة الإصرار والتحدي
https://almaydanedu.net/?p=40001
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

الميدان التربوي ـ فايد الشمري:
من على سواحل الخليج العربي ومن عمق مدينة الجبيل الصناعية التي تبعد عن مركز ومحور العاصمة الإدارية للمنطقة الشرقية قرابة 100 كيلو تقريبا ينجلي أمامنا ورقة مكتوب بداخلها (هكذا الإصرار والتحدي) فتشنا الصفحات تلو الأخرى لنعرف من كتب هذه الخاطرة وما قصة هذا الإصرار والتحدي وفيما سيكون , بل وكيف تحول الأمر من مجرد أماني كتبتها أحبار طبعت على الورق إلى واقع حقيقي لتدخل صفحات التاريخ سريعا وبكل جدارة نتيجة عصارة جهد فريق متميز أمان بالقدرات وتفوقها , وتغلب على العوائق وتخطاها بعزيمة الواثق الذي لاتنثني عزائمه عند مفترق الطرق.
إنها قصة إبداع نادرة الوجود طبعتها أنامل هذا فريق التميز في المدرسة الرابعة عشر الابتدائية بمدينة العصر والحضارة والصناعة الجبيل الصناعية موئل ومهد الصناعات الحديثة والمتطورة من تحويلية وبتروكيماوية لتؤكد هذه المدينة العصرية أن للصناعات أوجه متعددة وميادين متنوعة يأتي في أولها (الصناعة المعرفية) التي لاح بارقها في ميدان التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية.
فلسفة التميز والإبداع في تعليم المنطقة الشرقية يقودها ويقدمها ربان سفينة التميز الدكتور عبدالرحمن المديرس الذي آمن أن لهذه العقول المبدعة ترجمة واقعية فمنذ زمن وهو يعمل جاهدا لترسيخ ثقافة الجودة لتكون سلوكا يعيشه الإنسان في مجمل حياته وليصبح للجودة خيارات متجددة ومن تلك الخيارات الإفساح للعقل والذهن أن يبدع ويرتقي في فكرته ويطور من مضامينها لتخرج ناصعة تهدى لكل مستفيد هكذا كان نمط المبدأ في التعامل مع الأفكار وطرق تطويرها وابتكارها.
فعندما زفت وزارة التربية والتعليم الفائزين بجوائز التربية في التميز للدورة الخامسة كان لتعليم المنطقة الشرقية وللعام الثالث على التوالي نصيب من هذه الرحلة الجميلة التي جعلت مدير عام التربية والتعليم الدكتور عبدالرحمن المديرس يعبر بعباراته القلبية وتفيض مشاعره فرحا وغبطة بهذا النتاج قائلا لمنسوبي التعليم(العمل معكم شرف عظيم).
سنترك لمن حاز على هذا التكريم الحديث دون إضافة أو تعديل ليعبروا عن مشاعرهم بما حققوه من تميز فهذه الأستاذة حنان بن راشد بن مبارك القحطاني مديرة المدرسة الرابعة عشر الابتدائية بالجبيل متحدثة عن فريق التميز بمدرستها والتي حققت درع التميز في الإدارة قائلة بعبارة (ألف مبروك فوزكم بدرع التميز في الدورة الخامسة) تلقيت مكالمة التهنئة من مدير إدارة الجودة الشاملة الأستاذ عبدالعزيز المحبوب والتي كانت السبب في استرجاع ذكريات قصة التميز منذ بداياتها والتي لا أخفيكم بأنها بدأت منذ الدورة الأولى حيث تمنيت العودة للميدان من أجل المشاركة لإحساسي بأهميتها ودورها القوي بتعزيز معايير الجودة لدى مديرة المدرسة وكان لي ما أردت والحمد لله وأصبحت عودتي للميدان دافعا وحافزا للمشاركة من أجل تطبيق الخبرات السابقة والدورات التي حصلت عليها على أرض الواقع.
وأضافت كان لي ما أردت والحمد لله حيث قررت المشاركة في الدورة الخامسة بعد مرور سنتين على تواجدي في المدرسة وبدأت قصة التميز والاستعداد قبل سنة من المشاركة الفعلية وذلك بنشر ثقافة التميز والجودة بين منسوبات المدرسة بشتى الوسائل المتاحة والممكنة مع قناعتي التامة بأهميتها لتطوير العمل المدرسي ثم تشكيل لجنة الجودة والتميز من نخبة من المعلمات المتميزات واللاتي وجدت فيهن الرغبة لتحقيق الجودة والقناعة بأهميتها بعدها تم الاطلاع على دليل الجائزة (فئة الإدارة والمدرسة المتميزة) ودراسته مع أعضاء الفريق وتوزيع المعايير وشرحها للجميع وعزم النية الصادقة على المشاركة ثم التوكل على الله مع بذل كل السبل لتذليل الصعاب.
وقالت بدأ الفريق بالعمل الجاد والدؤوب نهارا وليلا مؤمنا بأن التميز مسيرة عطاء لامحدود … وجهد وعناء .. وإخلاص والتزام .. وتعاون ونظام .. ورقي واحترام .. حصاده التكريم والإكرام .. لكل من قدم وكل من ساهم .. فهو لن يتحقق إلا بالفريق المتميز وبالقلوب المحبة للعمل وبالجهود المتضافرة.
وأشارت أن المسيرة كانت حافلة بالمواقف والذكريات المفرحة والمبكية وبالتناقضات والضغوط والصعوبات المختلفة .. تمكنا بعون الله وتوفيقه ثم بدعم وتوجيهات مشرفة دعم الجودة الأستاذة فاتن باشماخ ومتابعتها المستمرة لسير العمل وتزويدنا باستمرار بالتغذية الراجعة الهادفة وكذلك دعم المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة منيرة العنزي والتي لم تتوانى في التشجيع والمؤازرة وتذليل كل صعوبة وتسهيل كل مهمة وكذلك جهود مدير مكتب التربية والتعليم بالجبيل الأستاذ عيسى الحربي والذي قدم لنا كل مامن شأنه تعزيز جهودنا وتنظيم أعمالنا.
وألمحت بأنه كما كان لدينا فريق معلن للجائزة كانت هناك أيدي تعمل في الخفاء وتنظم الأعمال وتجهز الشواهد وتبرز الأفكار هم منسوبات الابتدائية الرابعة عشر بالجبيل إداريات ومعلمات حيث كانوا لنا الداعم القوي والمؤيد المحفز يعملون بصمت وهدوء ويقدمون يد العون لكل عضوة بالفريق ويحافظون على سير العمل في المدرسة وينشرون الفرحة بعد كل نتيجة نحصدها , وهناك أيضا فريق داعم وفخور بإنجازاتنا هم أفراد أسرتنا في منازلنا الذين تحملوا ضغوط العمل وظروف التأخير والانشغال وشاركونا فرحة النجاح والتميز في كل لحظاته.
وأبانت بأنه ولله الحمد توال حصاد جهودنا بالفوز على مستوى محافظة الجبيل وكان التحدي الأكبر وتمكنا بفضل الله من تجاوزه وحققنا الفوز على مستوى المنطقة الشرقية واليوم نحصد أجمل ثمرة ونتوج بحمد الله وفضله جهودنا بالحصول على درع التميز ليسطر اسم مدرستنا الغالية ضمن المدارس المتميزة وينقش بحروف من ذهب بأن هذه المشاركة الأولى لنا وبأننا أول مدرسة من محافظة الجبيل يكون لها السبق في قطف هذا التميز.
وختمت بحمد الله والشكر له أولا وأخيرا ثم الشكر لفريق التميز المتميز ولكل أولئك الذين منحونا العزم تلو العزم لنتخطى الصعاب ونقف واثقي الخطى نشاطرهم الإبداع والتميز.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>