الأربعاء, 19 محرّم 1444 هجريا, 17 أغسطس 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

خطة للتوسع التدريجي في التعليم المشترك في المرحلة الابتدائية

التعليم العام

إنفوجرافيك.. توزيع الأسابيع الدراسية للفصول الثلاثة لعام 1444هـ

الصور

جامعة الملك خالد تنفذ اختبار الكفاءة اللغوية في اللغة الإنجليزية لتسريع دراسة طلابها

الجامعات والكليات

رسمياً.. السماح بإسناد تدريس طلاب الصف الرابع الابتدائي للمعلمات

أهم التدوينات

مشكلات وتحديات بين معلم ومتعلم اللغة الإنجليزية

المقالات

إطلاق مشروع التدريب الصيفي الإلكتروني المركزي للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

التعليم العام

مجلس شؤون الجامعات يصدر لائحتين أكاديميتين للمرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا.. هنا التفاصيل

أهم التدوينات

رسمياً.. إعلان مواعيد اختبارات ‫الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات

أهم التدوينات

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف شاغرة على نظام العقود

وظائف شاغرة

توفر عدد من الوظائف التعليمية على وظيفة “معلم ممارس” بالجامعة الإسلامية

وظائف شاغرة

“تقويم التعليم” توضح شروط إصدار الرخصة المهنية للوظائف التعليمية

أهم التدوينات

مدارس التربية النموذجية العالمية تفتح أبوابها في مدينة الظهران

التعليم العام
المشاهدات : 1030
التعليقات: 0

“تعليم القصيم”: قرار النائية تاريخي وعلاج مباشر

“تعليم القصيم”: قرار النائية تاريخي وعلاج مباشر
https://almaydanedu.net/?p=50161
الميدان التعليمي

[COLOR=#FF0000]الميدان التربوي ـ مرزوق البشري :[/COLOR]
[JUSTIFY]وصفت قيادات الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم القرار الصادر من سمو وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، الذي يعالج وضع المعلمات في المناطق النائية، بأنه قرار تاريخي، يلامس قلب المشكلة، ويباشر المعالجة الدقيقة لكل معوقات العمل التربوي الجيد.
المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة القصيم عبدالله بن ابراهيم الركيان ذكر أن قرار سمو وزير التربية والتعليم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل، قرار تاريخي يدعو للفخر والاعتزاز؛ للمكانة التي يحظى بها المعلم والمعلمة من قبل وزارة التربية والتعليم، وقبل ذلك من قبل الوطن السعودي الكبير.
وقال الركيان: لاشك أن الوزارة بقيادة الفيصل تسعى لكل مامن شأنه ايجاد بيئة جاذبة لكل منسوبيها، والقرار جاء بعد دراسة وتأن وحلول، كي يصب القرار لصالح العملية التربوي.
كما أشار المساعد التعليمي “بنين” صالح الجاسر إلى أن المعضلة التي تواجه الكثير من المعلمات في المناطق النائية، والمتمثلة في بعد المسافة، وخطورة بعض الطرق، باتت تحت “مبضع الجراح” وبدأت علميات الإستئصال والتطبيب لكل المعوقات التي قد تعيق من تطور العملية التربوية ووصول رسالتها السامية لكافة أرجاء الوطن.
في حين أكد المساعد للشؤون التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف أن قرار وزارة التربية والتعليم هو تأكيد ملموس وحي على عمق التجربة التي يخوضها التعليم في المملكة، وهو دليل مباشر وواضح على أن المنظومة التعليمية في هذا الوطن منظومة متكاملة، يرفد بعضها بعضهاً، ويكمل بعضها البعض، كون القرار جاء ليرفع الكثير من عوائق العمل التربوي المتميز، ويجدد للمعلمات معطيات التحفيز والتأهيل والتطمين.
وبين المساعد المدرسي عبد الرحمن الصمعاني أن التوجه الجازم من قبل وزارة التربية والتعليم نحو العمل على التصحيح والتطوير قد أثمر كثيراً من القرارات النوعية، التي ترفع من شأن الجودة، وتعزز من المخرجات التعليمية والتربوية الفاعلة، حيث يأتي قرار المدارس الناية ليصب في قنوات التطوير والتجديد في الميدان التربوي.[/JUSTIFY]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>