الأربعاء, 19 محرّم 1444 هجريا, 17 أغسطس 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

خطة للتوسع التدريجي في التعليم المشترك في المرحلة الابتدائية

التعليم العام

إنفوجرافيك.. توزيع الأسابيع الدراسية للفصول الثلاثة لعام 1444هـ

الصور

جامعة الملك خالد تنفذ اختبار الكفاءة اللغوية في اللغة الإنجليزية لتسريع دراسة طلابها

الجامعات والكليات

رسمياً.. السماح بإسناد تدريس طلاب الصف الرابع الابتدائي للمعلمات

أهم التدوينات

مشكلات وتحديات بين معلم ومتعلم اللغة الإنجليزية

المقالات

إطلاق مشروع التدريب الصيفي الإلكتروني المركزي للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

التعليم العام

مجلس شؤون الجامعات يصدر لائحتين أكاديميتين للمرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا.. هنا التفاصيل

أهم التدوينات

رسمياً.. إعلان مواعيد اختبارات ‫الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات

أهم التدوينات

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف شاغرة على نظام العقود

وظائف شاغرة

توفر عدد من الوظائف التعليمية على وظيفة “معلم ممارس” بالجامعة الإسلامية

وظائف شاغرة

“تقويم التعليم” توضح شروط إصدار الرخصة المهنية للوظائف التعليمية

أهم التدوينات

مدارس التربية النموذجية العالمية تفتح أبوابها في مدينة الظهران

التعليم العام
المشاهدات : 1300
التعليقات: 0

“التعامل الإلكتروني الشامل” القلب النابض بـ”تعليم القصيم‎”

“التعامل الإلكتروني الشامل” القلب النابض بـ”تعليم القصيم‎”
https://almaydanedu.net/?p=54661
الميدان التعليمي

الميدان التعليمي ـ مرزوق البشري :
[JUSTIFY]وصلت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم للمراحل النهائية لتكوين انظمتها وإجراءاتها في سبيل تحقيقها لمسار “الحكومة الإلكترونية” التي تضبط العمل الإداري والفني، وتسهل من إجراءات التنفيذ للمعاملات والتعاملات لكافة مراجعيها، حينما أنجزت عدداً كبيراً من البرامج التقنية، التي يباشر من خلالها المراجع والمستفيد من كل الأطياف تنفيذ حاجته دون الذهاب للإدارة أو مكاتبها.
ويأتي هذا التوجه العام الذي يشرف عليه مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبد الله بن إبراهيم الركيان تأكيداً على عزم الإدارة العامة على دخول مرحلة تقنية جديدة ومتطورة، تتحرى الدقة، وتنشد سهولة التطبيق والإنجاز، والتفرد بالإثراء الخدماتي للجميع.
وفي هذا الإطار، تطبق إدارة تقنية المعلومات ضمن برنامجها “إدارة الجودة الشاملة ـ البوابة الإلكترونية” حزمة من الخدمات الإلكترونية، مثل برنامج إجازتي لإدارة شؤون الموظفين وشؤون المعلمين، وبرنامج المكافأت لطلاب مدارس التحفيظ بإدارة شؤون الطلاب، وبرنامج إدارة الصيانة العامة، بجميع أقسامها، وكذلك برنامج حجز القاعات التابع لإدارى العلاقات العامة.
وفيما يخص إدارة الإشراف التربوي، تتمثل الخدمات الإلكترونية في “قاعدة بيانات الإشراف الإلكترونية” وهي قاعدة بيانات تحتوي على سجلات إلكترونية، عبر شبكة داخلية، تهدف إلى حفظ بيانات العاملين في الإشراف التربوي (مديري مكاتب، رؤساء أقسام، مشرفين تربويين) من حيث بياناتهم الأساسية، وبيانات التواصل، والبيانات الإشرافية والمهنية، والبرامج التدريبية التي حصلوا عليها. مع إمكانية إصدار التقارير الجاهزة، أو إنشاء تقارير خاصة وفق ما يطلب.
كذلك “البوابة الإلكترونية” التي تتيح للمستفيدين التواصل مع إدارة الإشراف التربوي، والحصول على أخبار الإدارة، والبرامج والأنشطة، وكذلك المشاريع التعليمية التي تشرف عليها إدارة الاشراف التربوي، كما تضم مكتبة إلكترونية تحتوي على: لوائح وأنظمة، وتعاميم، وخطط للإدارة، ونماذج واستمارات، ونماذج لملفات الإنجاز، كما تتيح للمستفيد الحصول على بيانات التواصل مع المشرفين التربويين وفق المكتب أو التخصص.
ويأتي برنامج “السحابة الإلكترونية” ليقدم بين يدي المستفيد النماذج الجاهزة للعمل الإشرافي، والاستبانات الميدانية للحصول على جداول إلكترونية سريعة، والتقارير التي تبنى على هذه الجداول.
كما نجحت إدارة شؤون المعلمين في تحقيق نقلة نوعية في مجال العمل التعليمي، بإطلاقها لبرامج الكترونية تتميز بالعملية والمهنية وتساهم في تسريع عجلة المعاملات وتدويرها التدوير الدقيق والمنتظم، مما يحقق معادلة النجاح والتميز لكافة الخطط والبرامج، حيث أطلقت ثمان برامج إلكترونية على مدار الأعوام الماضية وهي : سد العجز الطارئ، والإجازات، والقرارات، ونقل ذوي الظروف، والتقاعد المبكر، وتوزيع المتدربين، والتشكيلات الإشرافية، والتشكيلات المدرسية.
وتتسم البرامج الحاسوبية في إدارة شؤون المعلمين، بخاصية السرعة والدقة في التنفيذ، والسهولة في التعامل، واختصار الوقت، والاستغناء عن النماذج الورقية، كما تحمل البرامج معززات الدقة والوضوح والشفافية. وعدم التكليف على المستفيدين لمراجعة الإدارة، وضمان استمرار العملية التعليمية وعدم التعطل عن العمل، وتحقيق العدالة في البرامج التي تحتاج مفاضلة ورغبات، ومعرفة نتيجة الطلب دون مراجعة الإدارة.
وتشارك إدارة التجهيزات المدرسية بالكثير من البرامج الحاسوبية والبرمجية النوعية، كبرنامج التواصل الإلكتروني وبرنامج الصرف والتجهيزات المدرسية والذي بدء العمل به منذ عام 1424هـ بوصفه نظام يحقق العدل التام بالصرف لكافة المدارس التي تزيد عن 1700 مدرسة وهو لاستقبال وإرسال ومعالجة المعلومات بين المدارس التابعة عبر الإنترنت، وهو برنامج لإصدار وحفظ وطباعة أوامر الصرف للمستودعات ورصد رصيد المدارس والمستودعات من التجهيزات المدرسية، ويتولّى فريق القيادة والتحكم بمتابعة المعلومات المكتملة وتحليلها ومعالجتها يومياً والتوجيه بالتنفيذ حسب الاختصاص، كما يمكن إصدار التقارير والإحصائيات عن العهد والطلبات المقدّمة والمستلمة.
ويدخل في ذلك مركز خدمة المراجع الإلكترونية كأول مركز خدمة على مستوى الإدارات التعليمية بالمملكة، الذي يقدّم خدمات “تعريف بالراتب ـ التحويل من حساب إلى حساب ـ أوامر الإركاب الحكومي ـ البطاقات الشخصية ـ الاستعلام عن الرواتب” كما تم تنفيذ برنامج مختص بالتقديم على الوظائف “العمال ـ بند الاجور” إلكترونياً لتسريع المعلومات وضبط كافة البيانات عبر البرنامج الإلكتروني واستخلاص النتائج وتقديم الخدمة للمراجع بالسرعة والتنفيذ الدقيق لكل طلب.
كما تم تنفيذ برنامج مخصصات الميزانية التشغيلية لمدارس البنين والبنات التابعة للإدارة العامة، ” نفقات النشاط الثقافي والرياضي – مخصص النظافة “وإتمام جدولة بيانات دقيقة توضح بنود الميزانية التشغيلية ونسبة المنصرف وتحديد اسم البرنامج المنفذ ورقمه والمخصص له والمرتبط عليه والمتبقي ونسبة الارتباط.
في حين تشارك إدارة قضايا شاغلي الوظائف التعليمية بـ”البرنامج الإلكتروني” الذي تم إنشاؤه عام 1434هـ بهدف سهولة الوصول لأي معلومة تتعلّق بمخالفات شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية، وحفظ معلومات القضايا المنتهية والخاصة بقضايا شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمة إلكترونياً.
ونقلت إدارة خدمات الطلاب إدخال البيانات المباشر والورقي إلى برنامج إلكتروني بحيث تدخل كل مدرسة اسم المستخدم وكلمة المرور يضاف اسم الطالب وكافة البيانات ، والبرنامج يعني بطلاب وطالبات مدارس تحفيظ القرآن الكريم وطلاب وطالبات التربية الخاصة وفصول الدمج.
وفي نهاية الشهر يتم فتح البرنامج قبل طباعة المسيرات وقبل رفعها للوزارة لكافة المدارس لإضافة وتعديل وتصحيح البيانات ، وذلك في كافة المحافظات والقرى التابعة للإدارة العامة .
كذلك قدّمت إدارة خدمات الطلاب (وحدة النقل) برنامج النقل المدرسي “تعميد نقل ـ مستحقات ـ مسيرات” ادرج خلال البرنامج الإلكتروني دليلاً للمتعهدين يوضح فيها اسم المدرسة والهاتف والمرحلة والتكلفة اليومية ومجموع الطلاب وعدد السيارات، كما يحدد ملخصات رسوم بيانية احصائية لكافة أنواع النقل “عوق ـ ضعف سمع ـ مرحلة ابتدائية ـ فكري ـ المرحلة الثانوية ـ نور ـ المرحلة المتوسطة” وبيانات متكاملة لكل سائق.
كما عملت إدارة التوجيه والإرشاد “وحدة التنمية المهنية ” على تطبيق برنامج خارطة الطريق لكافة المرشدين الطلابيين في المدارس، الذي يعنى بتوضيح معالم أفكار وسلوكيات طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية، بما يساعد على الارتقاء بمتطلباته وحاجاته ، ويهدف إلى تحديد المشكلات السلوكية الطلابية للمرحلتين المتوسطة والثانوية على مستوى المدرسة والمكتب والإدارة والوزارة ، وبناء البرامج والخدمات الإرشادية ذات الأولوية في العمل الإرشادي المدرسي مع ذوي العلاقة.
مدير إدارة تقنية المعلومات عبد العزيز الحسون ذكر أن تركيز العديد من الأقسام والإدارات على تطبيقها للبرامج والتقنية الإلكترونية لانجاز المعاملات، يأتي امتداداً لمنهج الإدارة العامة، الساعي إلى “جودة الآداء” المتمثلة في سرعة الإنجاز، وحيوية التعامل والتخليص لكل المقتضيات الإدارية والفنية للموظف والمراجع.
وأكد المدير العام للتربية والتعليم عبد الله الركيان أن مثل تلك البرامج الحاسوبية الدقيقة ما هو إلا انعكاس عملي وتطبيقي لما يقوم به منسوبو ومنسوبات التربية والتعليم في المنطقة، ودليل محسوس على كفاءة ومهنية الجميع، التي يسعون من خلالها إلى إنجاز المهام، وخدمة المراجع والمستفيد على أكمل وجه.[/JUSTIFY]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>