الإثنين, 15 ربيع الآخر 1442 هجريا, 30 نوفمبر 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“16” تحدياً واجهت التعليم عن بُعد أبرزها غياب هيبة المعلم

أخبار إدارات التعليم

منح تراخيص التعليم الإلكتروني لـ”4″ جامعات عبر “12” برنامج.. تعرّف عليها

أخبار الجامعات

مبتعثة سعودية وابنها يقدمان الدعم النفسي لمصابى كورونا

أخبار الابتعاث

جامعة الأمير سطام تعلن آلية اختبارات الفصل الأول للطلاب والطالبات

أخبار الجامعات

“مسؤول في تقويم التعليم”: الحصول على الرخصة المهنية للمعلمين مرتبط بالعلاوة السنوية

أخبار عامة

“التعليم” تعلن ضوابط ترشيح المعلمين للتدريس في “14” دولة حول العالم.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم

جامعة بيشة تعلن ضوابط الاختبارات النهائية.. “عن بُعد وحضورياً”

أخبار الجامعات

“تقويم التعليم”: “125” مقرًا للاختبارات المحوسبة في المملكة وحول العالم

أخبار عامة

أمير عسير: إحالة قضية إغلاق برامج التربية لمكافحة الفساد وإعادة عدد من المدارس إلى ما كانت عليه

أخبار المدارس

جامعة شقراء تعلن إجراء الاختبارات النهائية للفصل الأول عن بُعد باستثناء بعض التخصصات

أخبار الجامعات

“مؤسسة التقاعد”: المعلمون والمعلمات على رأس قائمة التقاعد المبكر بنسبة “81%”

أخبار عامة

“التعليم” لمنسوبيها: الإعفاء والتفريغ من الدوام أثناء فترة الالتحاق بالبرامج التدريبية

أخبار إدارات التعليم
المشاهدات : 4711
التعليقات: 0

ورش تطوير حركة النقل الخارجي .. إلى أين؟!

ورش تطوير حركة النقل الخارجي .. إلى أين؟!
https://almaydanedu.net/?p=661336
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

مما لاشك فيه أن فكرة الإستعانة بالمعلم ومساهمته في تطوير سياسة النقل الخارجي بثت في نفوس التربويين الكثير من الإرتياح ونالت استحسان ورضا المعلمين والمعلمات ، لاسيما أنها انطلقت بناء على توجيه من معالي الوزير الذي أثبت فعلاً أنه مع المعلم ، واهتماماً منه بقيمة دوره كانت فكرة عقد ورش العمل التي نُفذّت على مراحل في مختلف مناطق المملكة وعلى مستوى إدارات التعليم ، شارك فيها العديد من التربويين بمختلف التخصصات بمجمل من الرؤى والحلول التي يرونها سوف تساهم فعلياً بتسهيل وضع الحركة الراهن ، حيث أوعز الغالبية العظمى من المشاركين بالورش أن ضعف الحركة وبطؤها ناتج من ضعف الإحتياج المعلن مطالبين الوزارة بتغيير منهجيتها في احتسابها للإحتياج ، وإضافة إلى العديد من المقترحات الإيجابية من قبل المشاركين مما رسم لمحة مستقبلية متفائلة لحركة النقل القادمة التي تعد من أهم المطالبات ويعوّل عليها الكثير بأنها المقياس الأكبر لنجاح الوزارة هو حل هذا الملف وتسريع عجلته ، حيث شهدت الأعوام الأخيرة تباطؤ شديد وقلة المشمولين بالحركة مما أنعكس سلباً على نفوس المعلمين ، إلا أن تأجيل إنعقاد الورشة النهائية للمرحلة الأخيرة المزمع عقدها على مستوى الوزارة إلى بداية العام القادم أثارت تطفل وتساؤل العديد من المهتمين بهذا الشأن ، الجدير بالذكر أن المرحلتين السابقتين تمتا بموعدهما وتم نقل تصورات الورش ، وما أفرزته من مقترحات وحلول تطويرية للمرحلة النهائية الأمر الذي أصبح شغل شاغل لجميع طالبي النقل بسؤال يضج في دواخلهم تُرى ، إلى أين؟

هل ستحظى تلك التصورات بتطوير الحركة للأفضل أم سيظل الحال كما هو عليه لتتباين الآراء وتختلط الأفكار ما بين إحباط وتجاهل مهمل من الوزارة لآرائهم فهي مجرد ورش تخديرية لا أكثر على حد ظنهم ، في النهاية ستتخذ الوزارة قرارها بينما آخرون يهمسون بتفاؤل يشوبه شي من الترقب والخوف ، ربما كان التأجيل لصالحهم ، فثقتهم برجل التعليم د.عزام الدخيّل وسعيه الحثيث لتطوير التعليم على المستوى العام تجعلهم ينظرون لها من زاوية أنها ستؤول إلى الأفضل ، ولاسيما أنه شخصياً سيشرف على الورش النهائية ، وقد تكون نقلة نوعية كبيرة على يده بفكره التربوي الواعي وخبراته الطويلة و يبقى السؤال:

إلى أين ؟!

بقلم :
لمى السلماني
معلمة وكاتبة

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>