الثلاثاء, 17 ذو الحجة 1442 هجريا, 27 يوليو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة الملك خالد تفتح بوابة القبول في الدبلومات التطبيقية.. الأحد القادم

أخبار الجامعات

رسمياً.. تسكين الإشراف الإداري للمعاهد العلمية في وزارة التعليم

أخبار الجامعات

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف هندسية وإدارية شاغرة

أخبار الوظائف

“التعليم” ترشح المنضمين إلى برنامج المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات

أخبار وزارة التعليم

جامعة نجران تبدأ استقبال طلبات التسجيل في الدبلومات العالية والمتوسطة

أخبار الجامعات

مبتعث سعودي يطور شبكة كهربائية ذكية بين الدول

أخبار الابتعاث

جامعة الحدود الشمالية تفتح بوابة القبول للطلبة الراغبين في الالتحاق لمرحلة البكالوريوس والدبلوم

أخبار الجامعات

مستشار تربوي يوصي الأسر بسرعة إعطاء أبنائهم اللقاحات.. ويتوقع الدراسة للابتدائي “عن بُعد”

أخبار عامة

انطلاق المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات.. غداً

أخبار وزارة التعليم

التربوي “الزهراني” يحتفل بتخرج ابنه “أحمد” من جامعة المؤسس

مجتمع التعليم

“متحدث الصحة”: هناك خططاً للعودة للدراسة ولجمال اليوم الدراسي

أخبار عامة

إطلاق خطة لتدريب المعلمين والمعلمات لتدريس مراحل تعليمية أعلى أو تخصصات متقاربة

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 5178
التعليقات: 0

وداعاً “قارئ” … ابن مكة البار

وداعاً “قارئ” … ابن مكة البار
https://almaydanedu.net/?p=663874
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

رحل عن دنيانا الفانية أحد القامات التربوية المكية الوطنية التي كانت تحمل في داخلها العطاء وحب الخير ونفع الناس، روح بذلت بسخاء ومنحت بودّ،  وأعطت بحب ، ورسخت مٌثل مجتمعية رفيعة، ومالنا أمام هذا الحزن لفقده الإ التسليم بقضاء الله وقدره، ولا نملك أمام هذا المصاب إلا الرضى بمراد الله عز وجل فللّه ما أعطى ولله ما أخذ ، ومانقول إلا مايرضي ربنا سبحانه .. “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

فلقد كان الفقيد الأستاذ محمد نور قارئ -أبو عبدالله- يرحمه الله تربوياً قديراً ومعلماً مثابراً، واجتماعياً ماهراً، قريباً من الناس وحريصاً على مجتمعه ، ورجلاً معطاءً ما نزكيه على الله، أفنى حياته كما عرفته لأكثر من عشرين عاماً في الاشراف التربوي بإدارة النشاط الطلابي الثقافي يبذل المعروف ويسابق في الخير وينافس في خدمة الآخرين وتلبية احتياجاتهم.

كان يسعى دوماً في عمله وبين زملائه للبناء والعطاء بهمة وطموح ملهماً ومعلماً وداعماً ومتبنياً للمواهب ومشجعاً للإبداعات ، مقدراً لرسالة التعليم السامية وقيمة التربية العالية ومستشعراً المسؤولية الكبرى تجاه دينه ووطنه وطلابه ومجتمعه.

كان نموذجاً جلياً للمعلم الصادق والأب الرحيم والتربوي المثابر والمسؤول الأمين داخل المدارس وخارجها، أفنى حياته يخدم التعليم والتربية والمجتمع المكي والقيم التطوعية والإنسانية.

ما كتبته غيض من فيض لهذه الإنسان القدير والتربوي الفاضل الأستاذ محمد نور قاري الذي سيترك فراغاً برحيله يستشعر ذلك كل من عرفه ، وكل من تألم لفقد عزيز لديه. 

أسأل الله العظيم بمنّه وكرمه أن يتغمده بالرحمة والمغفرة ويجمعنا به في جنات النعيم ويرفع درجاته في عليين.

بقلم:
الدكتور سعيد المبعوث
مشرف تربوي وممثل أندية مدارس الحي بتعليم مكة المكرمة

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>