الإثنين, 19 ربيع الأول 1443 هجريا, 25 أكتوبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” توجّه كافة مؤسسات التعليم للاحتفاء بالذكرى السابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين

التعليم العام

“التعليم” تعتمد تطبيق “الأداء الوظيفي” لمنسوبيها ابتداءً من العام المالي القادم

التعليم العام

“معلمون ومعلمات” في انتظار حركة النقل الخارجي الإلحاقية

التعليم العام

“التعليم” تطوّر “آداب السلوك الرقمي” لتعزيز السلوكيات الإيجابية للطلبة في استخدام المنصات الإلكترونية

التعليم العام

“التعليم” تعدل أيقونات إدخال الدرجات في نظام نور وفقًا لنظام الفصول الثلاثة

التعليم العام

“التعليم” تطلق “سياسة الخصوصية” لحماية بيانات مستخدمي منصة مدرستي

التعليم العام

مدارس تلغي نظام المجموعات استعداداً للعودة الحضورية الكاملة

أهم الاخبار

تدشين برنامج تعليم اللغة الإنجليزية للمتعلمين الصغار بالشراكة مع السفارة الأمريكية

التعليم العام

جامعة الفيصل تعلن توفر وظائف إدارية وتقنية شاغرة بعدة مسميات

إعلانات الوظائف

“التعليم” تحدد عدة ضوابط لضمان سرية معلومات الاختبارات في مختلف المراحل الدراسية

أهم الاخبار

بالفيديو.. تأجيل العودة الحضورية للطلاب والطالبات لمن هم أقل من 12 عاماً

الفيديو

“التعليم” تطالب إداراتها بمراجعة وتحديث النماذج التشغيلية في المدارس

التعليم العام
المشاهدات : 3248
التعليقات: 0

“تعليم الليث”: الدوام الجزئي مستمر ولم يتوقف وعلى الإعلام تحري الدقة والموضوعية‎

“تعليم الليث”: الدوام الجزئي مستمر ولم يتوقف وعلى الإعلام تحري الدقة والموضوعية‎
تعليم الليث
https://almaydanedu.net/?p=664717
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

الميدان التعليمي ـ محمد العاقل:
أوضحت إدارة التعليم بمحافظة الليث أنه لا صحة لما نشرته إحدى الصحف الإلكترونية من أن الإدارة قد ألغت الدوام الجزئي لمعلمات القری الوعرة، وأنه أعيد بعد  “١٢” ساعة من طرح الصحيفة التساؤل على مسؤولي الإدارة!
واستغرب مدير إدارة التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي،  صياغة الخبر بهذا الأسلوب قائلاً: إن مديرات المدارس المطبقة للمشروع والمشرفات والمعلمات يعرفن جيدا الخطوات الإجرائية التي يمر بها تطبيق المشروع، كما أنه لا علاقة لاستئناف تطبيق المشروع بما ذكره مراسل الصحيفة بتاتاً، والذي جعل من اكتمال متطلبات تطبيق المشروع واستئناف العمل به إنجازاً محسوبا له بقوله: إن الإدارة تعيد الدوام الجزئي خلال “١٢” ساعة بعد استفسار الصحيفة!
وأشار مدير تعليم الليث أن الطرح بهذا الأسلوب يفتقر إلى الدقة والموضوعية التي يفترض أن تكون حاضرة عند تحرير مثل هذه الأخبار ولا أعرف كيف يرضى المسؤولون في هذه الصحيفة بهذا الأسلوب من محرر الخبر؟!
كما عبر “البركاتي” عن اعتزازه بكثير من المؤسسات الإعلامية التي تنتهج الدقة والموضوعية واعتبرها شريكا استراتيجيا في تطوير العملية التعليمية والتربوية.
من جهته أوضح مدير الإعلام التربوي والمتحدث الرسمي لتعليم الليث محمد بن ختيم المالكي، أنه لا صحة لما ذكرته الصحيفة، مبيناً أن تطبيق المشروع يمر بمراحل أهمها اكتمال توزيع الجداول وتقليصها في بعض المواد واكتمال التشكيلات المدرسية والتواصل مع وكيل الوزارة للشؤون المدرسية كما ورد في القرار الوزاري، والتواصل مع الإدارات التي سيكملن بها المعلمات بعد تحديد سكن ورغبة كل معلمة، إضافة إلى أخذ إقرارات المعلمات الجديدات بالمشروع وبرغبتهن بالتكليف ومعالجة العجز الذي نتج عن عدم مباشرة بعض المعلمات الجدد واستقالتهن والإجازات أو النقل الخارجي للظروف الخاصة “خلافة الغازي”.
و قال “المالكي”: لقد أوضحت لمراسل الصحيفة أنه لم يتم إلغاء الدوام الجزئي، واعدا الصحفي بتأكيد ذلك بعد الرجوع لجهات الاختصاص  لمعرفة إلى أي حد وصلت مرحلة التطبيق، مشيراً إلی أن الصحفي طلب الرد منه في مدة لا تتجاوز ثلاثة أيام، إلا أنه تفاجأ بالنشر قبل الرد خلال المدة التي حددها، والتلميح باحتساب  إنجاز مديرات المدارس والمشرفات على تطبيق المشروع وعملهن علی استكمال كافة جوانب المشروع  لنفسه وهو أسلوب لم يكن  متوقعا  من الصحيفة والصحفي.
وعلى صعيد آخر، قامت عدد من معلمات تعليم الليث بالاتصال  على الإدارة؛ ليعبرن عن شكرهن لوزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيّل، وقيادات الإدارة، على الاهتمام بهن وتقدير ظروفهن ووضعهن في الدوام بتلك المدارس البعيدة والوعرة، وأكدن بأن تطبيق هذا المشروع سيسهم في تحقيق الاستقرار النفسي لهن؛ كما أوضحن أنه لا علاقة لهن بما طرح في الصحيفة.
وكانت إدارة التعليم بالليث قد أعلنت عن تطبيق مشروع المدارس البعيدة والوعرة مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي  المنصرم؛ حيث بلغ عدد المدارس المستفيدة من المشروع ثماني مدارس وهي “دثن ـ الفحو ـ الفروخية ـ اللصفة ـ المستنقع ـ الفراع البيض ـ قطنة ـ بيرين”، وكانت أيام العمل في مدارس البنات المشمولة بالقرار خمسة أيام للطالبات، وثلاثة أيام للهيئة التعليمية والإدارية وذلك بالتناوب بينهن، مع تطبيق الخطة الدراسية المخفضة للمرحلة الابتدائية, فيما تخير المعلمة بين إكمال الأيام المتبقية في نفس مدرستها أو تكليفها بناءً على طلبها في أقرب مكتب تعليم، وبلغ عدد المعلمات المستفيدات من المشروع “١٩٢” معلمة.
واعتمد في اختيار المدارس على آلية ومعايير عدة وضعتها وكالة الوزارة للشؤون المدرسية، ومنها المسافة ونوع الطريق “معبد ـ صحراوي ـ وعر” عن أقرب حاضرة ومدرسة مماثلة، ومعدل استقرار المعلمات، ويتضح ذلك من خلال طلبهن للنقل الخارجي، بالإضافة إلى عدد الطالبات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>