الجمعة, 27 ذو الحجة 1442 هجريا, 6 أغسطس 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة نجران تُخفض رسوم البرامج المدفوعة لعدد من الفئات

الجامعات والكليات

هنا.. توزيع الأسابيع الدراسية لنظام الثلاثة فصول للعام 1443هـ

الصور

“الشؤون الإسلامية” توجّه الخطباء بالحديث عن ضرورة حصول منسوبي التعليم على لقاح كورونا

أخبار عامة

“تعليم المدينة” يكمل استعداده لبداية العام الدراسي الجديد

التعليم العام

جامعة طيبة تدشن المنصة الإلكترونية لحجز مواعيد لقاح كورونا لمنسوبيها والتعليم العام

الجامعات والكليات

الطالبة “جودي” تكشف سر حصولها على درجة 100/ 100 في اختبار القدرات العامة

مركز قياس

مدير تعليم المدينة يتفقد ملتقى أبناء طيبة الصيفي الأول لذوي الإعاقة

التعليم العام

مليونان في “الثانوية والمتوسطة” لم يتلقوا جرعتي لقاح كورونا حتى الآن

التعليم العام

مصادر تكشف ملامح خطة تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمدارس.. “منع الطابور وحصة البدنية والمقاصف”

أهم الاخبار

“الصحة” تعلن حجز مواعيد جرعة اللقاح الأولى للطلاب والطالبات مسبقاً

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة تعلن عن بدء التسجيل في 4 دبلومات مهنية لحملة الثانوية

الجامعات والكليات

بالرابط.. “قياس” يعلن فتح باب التسجيل في اختبار القدرات العامة للطلاب والطالبات

مركز قياس
المشاهدات : 7744
التعليقات: 0

كيف تكون معلماً مبهراً؟‎

كيف تكون معلماً مبهراً؟‎
https://almaydanedu.net/?p=665181
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

بمجرد أن يصيبك الإحساس بالقدرة على القيام بعمل مبهر، وتجد نفسك قائلاً: “أنا أستطيع القيام بذلك حقاً وعلى وجه حسن أيضاً”، وبمجرد أن تتمكن من إبهار نفسك ومن حولك، فستريد أن تفعل ذلك مراراً وتكراراً.

يمكنك تعزيز ذلك الإحساس بالتدريب، وبالممارسة المتكررة التي تتم بطريقة أكثر تركيزاً من أي شخص آخر في مجال عملك.

يمكنك تعزيز ذلك الإحساس من خلال رؤية الأشياء من وجهة نظر الآخرين.

يمكنك تعزيز ذلك الإحساس من خلال التشبث بما يجعلك تشعر فعلاً باحتمال الفوز.

يمكنك تعزيز ذلك الإحساس من خلال محاولة حب ما تقوم به، ومن خلال إظهار الإحساس الحقيقي بضخامة ما تقوم به وكيفية القيام به.

يمكنك تعزيز ذلك الإحساس حقاً من خلال تعليم الآخرين كيفية تحقيق ذلك أيضاً، وأفضل طريقة لتعزيز معرفتك هذه من خلال تعليم الآخرين كيفية القيام بذلك مثلك أو على نحو أفضل منك.

تخيل لحظة الإبهار تلك، عندها ستصبح في منتصف الطريق لجعلها قاعدة بالنسبة لك، وليست شيئاً استثنائياً.

والأهم من هذا كله أن تحتفظ بإحساسك بالإبهار، فهو يحتاج إلى الإدارة الجيدة والرعاية من مرجعك، ولكن بالنسبة لما يتعين عليك القيام به، فإنك بحاجة إلى جعل من حولك يشعرون بمشاعر طيبة تجاهك ومن ثم يؤمنون بقدرتك على تحقيق الفوز.

وأعتقد أن دور جميع القادة التربويين، هو أن يجعلوا أتباعهم يشعرون بقدرتهم على القيام بالمستحيل، فإن دورهم هو الحفاظ على استمرار السحر والإبهار ما دام ذلك ممكناً.

ونحن نعيش في زمن كل شيء فيه غير ثابت وغير مؤكد إلى الأبد، والشيء الوحيد الذي يجب أن يتمتع به الجميع هو الثقة بأننا سنقوم دوماً بأفضل ما لدينا بإتقان، وعلى وجه السرعة.

بقلم :
علي بن عطية المالكي
من منسوبي تعليم جدة

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>