الأربعاء, 16 جمادى الآخر 1443 هجريا, 19 يناير 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف “مراقبين ومراقبات” بهيئة تقويم التعليم والتدريب.. هنا رابط التقديم

وظائف شاغرة

“11” فئة من ذوي الأمراض مستثنون من الدوام الحضوري للفئة العمرية أقل من 12 عاماً

تدوينات عامة

بدء التسجيل في خدمة النقل المدرسي استعداداً لعودة الدراسة حضورياً لطلبة “الابتدائي”

التعليم العام

“مختصون”: “الصحة العالمية” تقر إمكانية الإلزام بتحصين الطلبة دون الرجوع لموافقة ولي الأمر

تدوينات عامة

“اليونيسيف”: قرار عودة الدراسة حضورياً يتوافق مع تقارير تحذر من استمرار إغلاق المدارس

تدوينات عامة

“التحصين” ليس شرطاً لعودة طلبة الابتدائي ورياض الأطفال

التعليم العام

الانتهاء من استعدادات عودة طلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال حضورياً يوم الأحد ما بعد القادم

التعليم العام

“التعليم”: تقليص قوائم انتظار حركة النقل.. ورفع كفاءة حساب احتياج الوظائف التعليمية

التعليم العام

“التعليم” تعتمد ثلاثة نماذج تشغيلية لعودة الدراسة في المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال

أهم التدوينات

“التعليم”: تطبيق النماذج التشغيلية المرنة لعودة آمنة للطلاب والطالبات

التعليم العام

“التعليم والصحة” تعلنان العودة الحضورية لطلبة الابتدائية ورياض الأطفال بدايةً من 23 يناير

أهم التدوينات

الجامعة الإسلامية تعلن توفر وظائف شاغرة عن طريق المسابقة الوظيفية بنظام التعاقد

وظائف شاغرة
المشاهدات : 5598
التعليقات: 0

‏النّزاهة .. العملةُ النِادرة

‏النّزاهة .. العملةُ النِادرة
https://almaydanedu.net/?p=665915
الميدان التعليمي
الميدان التعليمي
صلاحُ أمرِك للأخلاق مرِجعُه
                      فقوم النفسَ بالأخلاقِ تستقِمِ
والنفسُ من خيرِها فى خير عافيةٍ
              والنفس من شرّها فى مَرْتعٍ وخمِ*
صدق الشاعرُ فالأخلاق هي الأساس ، وهي هوية المسلم ، ولعلنا بحديثنا عن الأخلاق نتطرق لخلق نحسبه عملة نادرة في هذه الأيام ألا وهو (النزاهة) ، إذ هي مطلب مهم في مجالات العمل المختلفة ، ولا سيما المجالات التعليمية التربوية ، لأنها ركيزة المجالات الأخرى فلا مهندس ولا طبيب إلا وكان طالب علم في مؤسسة تعليمية تربوية.
وبما أننا في العصر الرقمي والتطور يسير بخطى متسارعة ، ودعوات الإصلاح يتردد صداها في كل مكان ، كان لزاماً علينا أن نسير مع الركب ولا نتخلف عنهم حتى نكون في المقدمة ، ولعل ماقامت به الدولة في طريق الإصلاح من إنشاء (الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ـ نزاهة) هو أول الطريق الذي يقع على عاتقنا مسؤولية استكماله بأن نسعى جاهدين في تطبيق هذا الخلق (النزاهة) في كافة تعاملاتنا ، فلو وطّنا أنفسنا عليه لاستقامت هذه الأنفس واستقامت الأمورُ في شتى مناحي الحياة  ولاسيما الوظيفية منها ، ولصنعنا بيئة عمل منتجة تستطيع أن ترقى بالمؤسسة أيّاً كان مجال عملها.
إن الفساد بشتى أنواعه يعدُّ وصمة عارٍ في جبين المواطن المفسد قبل الوطن ، إلا أننا نرجو أن يكون هؤلاء المفسدين قلةً ، ونتوسم الخير في شريحة أخرى تمثل أخلاق الإسلام وتتخذ من  النزاهة  وشاحاً لها ، تتزين به لخدمة المستفيدين في شتى المجالات لرفعة هذا الوطن وتقدمه.
كلمة أخيرة …
النّزاهة تبدأُ منكَ وبكَ..

*من قصيدة نهج البردة لأحمد شوقي

بقلم:
بسمة الطيار
معلمة وكاتبة

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>