الثلاثاء, 17 ذو الحجة 1442 هجريا, 27 يوليو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة الملك خالد تفتح بوابة القبول في الدبلومات التطبيقية.. الأحد القادم

أخبار الجامعات

رسمياً.. تسكين الإشراف الإداري للمعاهد العلمية في وزارة التعليم

أخبار الجامعات

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف هندسية وإدارية شاغرة

أخبار الوظائف

“التعليم” ترشح المنضمين إلى برنامج المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات

أخبار وزارة التعليم

جامعة نجران تبدأ استقبال طلبات التسجيل في الدبلومات العالية والمتوسطة

أخبار الجامعات

مبتعث سعودي يطور شبكة كهربائية ذكية بين الدول

أخبار الابتعاث

جامعة الحدود الشمالية تفتح بوابة القبول للطلبة الراغبين في الالتحاق لمرحلة البكالوريوس والدبلوم

أخبار الجامعات

مستشار تربوي يوصي الأسر بسرعة إعطاء أبنائهم اللقاحات.. ويتوقع الدراسة للابتدائي “عن بُعد”

أخبار عامة

انطلاق المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات.. غداً

أخبار وزارة التعليم

التربوي “الزهراني” يحتفل بتخرج ابنه “أحمد” من جامعة المؤسس

مجتمع التعليم

“متحدث الصحة”: هناك خططاً للعودة للدراسة ولجمال اليوم الدراسي

أخبار عامة

إطلاق خطة لتدريب المعلمين والمعلمات لتدريس مراحل تعليمية أعلى أو تخصصات متقاربة

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 5534
التعليقات: 0

‏النّزاهة .. العملةُ النِادرة

‏النّزاهة .. العملةُ النِادرة
https://almaydanedu.net/?p=665915
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي
صلاحُ أمرِك للأخلاق مرِجعُه
                      فقوم النفسَ بالأخلاقِ تستقِمِ
والنفسُ من خيرِها فى خير عافيةٍ
              والنفس من شرّها فى مَرْتعٍ وخمِ*
صدق الشاعرُ فالأخلاق هي الأساس ، وهي هوية المسلم ، ولعلنا بحديثنا عن الأخلاق نتطرق لخلق نحسبه عملة نادرة في هذه الأيام ألا وهو (النزاهة) ، إذ هي مطلب مهم في مجالات العمل المختلفة ، ولا سيما المجالات التعليمية التربوية ، لأنها ركيزة المجالات الأخرى فلا مهندس ولا طبيب إلا وكان طالب علم في مؤسسة تعليمية تربوية.
وبما أننا في العصر الرقمي والتطور يسير بخطى متسارعة ، ودعوات الإصلاح يتردد صداها في كل مكان ، كان لزاماً علينا أن نسير مع الركب ولا نتخلف عنهم حتى نكون في المقدمة ، ولعل ماقامت به الدولة في طريق الإصلاح من إنشاء (الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ـ نزاهة) هو أول الطريق الذي يقع على عاتقنا مسؤولية استكماله بأن نسعى جاهدين في تطبيق هذا الخلق (النزاهة) في كافة تعاملاتنا ، فلو وطّنا أنفسنا عليه لاستقامت هذه الأنفس واستقامت الأمورُ في شتى مناحي الحياة  ولاسيما الوظيفية منها ، ولصنعنا بيئة عمل منتجة تستطيع أن ترقى بالمؤسسة أيّاً كان مجال عملها.
إن الفساد بشتى أنواعه يعدُّ وصمة عارٍ في جبين المواطن المفسد قبل الوطن ، إلا أننا نرجو أن يكون هؤلاء المفسدين قلةً ، ونتوسم الخير في شريحة أخرى تمثل أخلاق الإسلام وتتخذ من  النزاهة  وشاحاً لها ، تتزين به لخدمة المستفيدين في شتى المجالات لرفعة هذا الوطن وتقدمه.
كلمة أخيرة …
النّزاهة تبدأُ منكَ وبكَ..

*من قصيدة نهج البردة لأحمد شوقي

بقلم:
بسمة الطيار
معلمة وكاتبة

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>