الثلاثاء, 17 ذو الحجة 1442 هجريا, 27 يوليو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

رسمياً.. تسكين الإشراف الإداري للمعاهد العلمية في وزارة التعليم

أخبار الجامعات

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف هندسية وإدارية شاغرة

أخبار الوظائف

“التعليم” ترشح المنضمين إلى برنامج المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات

أخبار وزارة التعليم

جامعة نجران تبدأ استقبال طلبات التسجيل في الدبلومات العالية والمتوسطة

أخبار الجامعات

مبتعث سعودي يطور شبكة كهربائية ذكية بين الدول

أخبار الابتعاث

جامعة الحدود الشمالية تفتح بوابة القبول للطلبة الراغبين في الالتحاق لمرحلة البكالوريوس والدبلوم

أخبار الجامعات

مستشار تربوي يوصي الأسر بسرعة إعطاء أبنائهم اللقاحات.. ويتوقع الدراسة للابتدائي “عن بُعد”

أخبار عامة

انطلاق المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات.. غداً

أخبار وزارة التعليم

التربوي “الزهراني” يحتفل بتخرج ابنه “أحمد” من جامعة المؤسس

مجتمع التعليم

“متحدث الصحة”: هناك خططاً للعودة للدراسة ولجمال اليوم الدراسي

أخبار عامة

إطلاق خطة لتدريب المعلمين والمعلمات لتدريس مراحل تعليمية أعلى أو تخصصات متقاربة

أخبار وزارة التعليم

“التعليم”: إعادة هيكلة الإدارة العامة للإيفاد والابتعاث وإضافة مهمات التدريب لها

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 6788
التعليقات: 0

“الشعلان” يروي تفاصيل المقطع المؤثر للمعلم “البدوي” مع أحد طلابه

“الشعلان” يروي تفاصيل المقطع المؤثر للمعلم “البدوي” مع أحد طلابه
https://almaydanedu.net/?p=666283
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

الميدان التعليمي ـ علي آل خلاف:

تواصلت “الميدان التعليمي” مع مصور المقطع المؤثر للمعلم “البدوي” مع أحد طلابه ، وهو الأستاذ راشد بن محمد الشعلان المدرب والمشرف بنادي الشباب -تربوي سابق بتعليم الرياض- والذي أوضح قائلاً: هذا المقطع تم تصويره عندما عقدت ورشة تربوية لمجموعة كبيرة من معلمي المرحلة الثانوية ، وكانت بعنوان “المعلم المربي” ،حيث طلبت من كل معلم أن يكتب موقفاً نبيلاً مع طلابهم ، وقد استمعت لهم بشكل كبير ، لكن قصة المعلم “البدوي المقرشي” بحكم أنها أختلطت بمشاعر الأم ، وأيضاً عندما ألتقى به للمرة الثانية كان الموقف مؤثراً ورائعاً ، كذلك دعوات الأم ودعواتها للمعلم وللولد قبل وفاتها جعلت هذا الموقف جميلاً.

وأضاف بأن هذه الورشة أستطعت فيها -بعد فضل الله- أن أعدل كثير من السلوكيات الخاطئة في التعامل مع المرحلة الثانوية لأنهم مراهقون وأكثر حساسية، بل كل مايريدونه هو الاحتواء والأستماع والتلطف لهم ليكونوا من أفضل الرجال.

وكذلك استطعت أن أكسر الكثير من القناعات الموجودة والمترسبة عند بعض المعلمين التي كانت مترسخة باستخدام الضرب أو العنف والعقوبات الشديدة مع المرحلة الثانوية، وقد خرجنا بقناعات جديدة وعدلنا كثير من السلوك ، ومثل هذه القصص النبيلة يجب أن تنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام الجديد وغيرها وللميدان التربوي.

وقدم “الشعلان” شكره في ختام حديثه لـ”الميدان التعليمي” على هذه المبادرة ، مبيناً أنها دائماً سباقة في مثل هذه المواقف واثبتت تواجدها بخطى واثقة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>