الأربعاء, 18 ذو الحجة 1442 هجريا, 28 يوليو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة الملك خالد تفتح بوابة القبول في الدبلومات التطبيقية.. الأحد القادم

أخبار الجامعات

رسمياً.. تسكين الإشراف الإداري للمعاهد العلمية في وزارة التعليم

أخبار الجامعات

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف هندسية وإدارية شاغرة

أخبار الوظائف

“التعليم” ترشح المنضمين إلى برنامج المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات

أخبار وزارة التعليم

جامعة نجران تبدأ استقبال طلبات التسجيل في الدبلومات العالية والمتوسطة

أخبار الجامعات

مبتعث سعودي يطور شبكة كهربائية ذكية بين الدول

أخبار الابتعاث

جامعة الحدود الشمالية تفتح بوابة القبول للطلبة الراغبين في الالتحاق لمرحلة البكالوريوس والدبلوم

أخبار الجامعات

مستشار تربوي يوصي الأسر بسرعة إعطاء أبنائهم اللقاحات.. ويتوقع الدراسة للابتدائي “عن بُعد”

أخبار عامة

انطلاق المسارات التطويرية للمعلمين والمعلمات.. غداً

أخبار وزارة التعليم

التربوي “الزهراني” يحتفل بتخرج ابنه “أحمد” من جامعة المؤسس

مجتمع التعليم

“متحدث الصحة”: هناك خططاً للعودة للدراسة ولجمال اليوم الدراسي

أخبار عامة

إطلاق خطة لتدريب المعلمين والمعلمات لتدريس مراحل تعليمية أعلى أو تخصصات متقاربة

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 7112
التعليقات: 0

المعلمون عبر “الميدان التعليمي”: أعيدوا النظر في حوافز الصفوف الأولية

المعلمون عبر “الميدان التعليمي”: أعيدوا النظر في حوافز الصفوف الأولية
https://almaydanedu.net/?p=669157
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
محمد العاقل

الميدان التعليمي ـ منصور الجريشي:
تفاوتت آراء الميدان التربوي مع صدور تعميم حوافز الصفوف الأولية الذي اعتمده مؤخرًا وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، حيث قامت “الميدان التعليمي” بجولة استطلاعية والتقت خلالها بعدد من قادة المدرس والمعلمين، الذين عبّروا عن آرائهم حول هذه الحوافز.
بداية تحدث ناصر العتيبي” قائد مدرسي” قائلاً: تتكرر معاناة القيادات المدرسية في المرحلة الابتدائية لاختيار من يسند له الصف الأول الابتدائي؛ لقلة الفارق في الحوافز بين معلمي الصف الأول وزملائهم في الصفين الثاني والثالث الابتدائيين، مطالبًا بأن تميّز اللائحة الجديدة معلمي الصف الأول الابتدائي بحوافز أكثر حتى وإن كانت مادية لكي تكون جاذبة للمعلمين الأكثر تميزًا، مضيفًا بأن تحديد نسبة لعدد من يستحقون الحوافز فيه إجحاف بمعلمي هذه الصفوف إذا كان عددهم كبيرًا وأن كثرة الشروط المخوّلة لمنح الحوافز قد يكون له أثر سلبي على المعلم وأدائه.
ورأى “العتيبي” أن يُعتمد على الأداء الوظيفي المعمول به سابقًا، مؤكدًا على أهمية العنصر المادي للارتقاء بأداء المعلمين.
من جهته أبان المعلم حمزة الرحيلي، أهمية معلم المرحلة الابتدائية في الجانب التعليمي، بمقابل حصوله على حوافز ضعيفة، إلا أنه أشار إلى وجود ضعف في أداء عدد من معلمي الصفوف الأولية مما يجعلهم لا يستحقون منح الحوافز الممنوحة لهذه الفئة من المعلمين.
وأوضح المعلم مصلح بن براك المحمدي، أن الحوافز الجديدة تتلاءم مع طبيعة المهام الملقاة على عاتق معلمي الصفوف الأولية والتي تشكّل أهم مرحلة في تعليم الطالب، وأن تقنين هذه الحوافز يأتي لكي لا يكون تعليم الصفوف الأولية ملاذًا لراغبي الميزات وليس للمبدعين.
وفي هذا الاتجاه أكد المعلم عوض الله الصاعدي، أن حوافز معلمي الصفوف الأولية في الدول المتقدمة تفوقنا كثيرًا، حتى اختيار معلم هذه المرحلة لا يخضع لدينا لعناية أو تخطيط، وطالب بأن ترتبط الحوافز بالعلاوة السنوية وبسنوات التقاعد وبتقليل نصاب معلمي الصفوف الأولية وبالإجازة السنوية وبالحوافز المادية.
ونوّه المعلم سلطان بن محمد الشريف، أن الحوافز التي اعتمدتها الوزارة مؤخرًا تُعدّ محفزة ورائعة وتساعد على زيادة العطاء، وأشار بأن هذا السلوب من التحفيز ضروري لكل مهنة في زيادة الكفاءة وتمييز المجتهد من غيره، معتبرًا القرار حاسمًا وفاصلاً في هذه المسألة.
وقال المعلم أيمن بن علي القليطي: إن هذه الحوافز تمثّل عوامل مؤثرة خارجية موجودة في بيئة الفرد، فعندما تقوم الإدارة بمنح المعلمين حوافز معينة فإنها تقوم بإثارة دوافعهم بطريقة إيجابية بهدف خلق الشعور لديهم بالتقدير والرضا والرغبة في أداء العمل، وهذا هو المطلوب للنهوض بالعملية التربوية .
وعلى النقيض أكد المعلم طلال الحربي، بأن هذه الحوافز سوف تنفّر المعلمين من تدريس الصفوف الأولية مستقبلاً.
بدوره اعتبر المعلم عبدالله التميمي، الحوافز بمجملها جيدة ومحفزة لمعلمي الصفوف الأولية ليعطوا أداءً جيدًا لطلابهم، لكنه أعاب في القرار الأخير تضمين الغياب المقرر بخمسة أيام، لما يسبّبه في حرمان المعلم من الحافز حيث لا يخلو شخص من ظروف تعتريه وتجبره على الغياب، كما اعتبر ربط الحافز بنتيجة الطالب باختبار يعده المشرف التربوي وقائد المدرسة من عدم الثقة في المعلم، مطالبًا بإلغاء هذا البند.
وأشاد المعلم محمد الصبحي، بهذه الحوافز ووصفها بالرائعة خصوصًا إذا تم توحيدها في زمن معيّن، وطالب بتكثيف الدورات التدريبية لمعلمي الصفين الأول والثاني الابتدائيين في كيفية التعامل مع الطلاب في الأسبوع التمهيدي.
ولفت المعلم تركي بن خالد الذبياني، الأنظار إلى الشروط والمعايير المطلوبة في معلمي الصفوف الأولية، متسائلاً عن سبب التفريق بين معلم الصف الأول والصفين الثاني والثالث، وأكد بأن المعلم المخلص لن يربط إنجازه بهذه الحوافز.
وطالب “الذبياني” بأن يُسند تدريس هذه الصفوف لذوي الخبرة ومن لديه سجل كبير من الدورات التدريبية لتعينه وتساعده في تقديم مخرجات تعليمية جيدة.
وناشد المعلم حامد الأحمدي، المعنيين بتغيير البند الخاص بمنح معلمي العلوم والرياضيات هذه الحوافز إذا بلغ نصابهم “15” حصة، مطالبًا بأن يقتصر عددها على “10” حصص.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>