الأربعاء, 6 ذو القعدة 1442 هجريا, 16 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

وزير التعليم: تحديث أدوات تقويم أداء المشرفين ومديري المدارس والمعلمين وربطها بنتائج الطلاب

أخبار وزارة التعليم

ربط بيانات منسوبي المدارس بـ”توكلنا” لإطلاع قادة المدارس على الوضع الصحي

أخبار إدارات التعليم

الحملة الصيفية ومحو الأمية تنطلق بـ”تعليم القنفذة” بأربع مراكز للبنين والبنات

أخبار إدارات التعليم

رسمياً.. المعلمون على كادر وزارة التعليم وليس الشركات في برنامج التحول والتخصيص

أخبار عامة

وزير التعليم يوجّه بتمديد فترة إدخال رغبات النقل الداخلي والخارجي

أخبار وزارة التعليم

الكشف عن المفاهيم الصحيحة حول نقل الموظفين في التحول والتخصيص.. تعرّف عليها

أخبار عامة

جامعة الملك سعود للعلوم الصحية تعلن بدء التقديم بالمدن الجامعية في الرياض وجدة والأحساء

أخبار الجامعات

“التقاعد” تطلق خدمتي الإعارة والإجازة الدراسية عبر منصة “ميثاق”

أخبار عامة

“التعليم” تحدد مكافآت العاملين في مراكز الدعم التعليمي الصيفية

أخبار وزارة التعليم

دراسة لـ”الزغيبي”: معالجة الفاقد التعليمي تحتاج من 3-5 سنوات قادمة

أخبار عامة

وزير التعليم للمعلمين والمعلمات عن التخصيص: لن يكون هناك ما يؤثر سلبًا.. اهدؤوا ولا تقلقوا

أخبار وزارة التعليم

إلزام الجهات الحكومية بإبلاغ موظفيها بآلية التحول والتخصيص

أخبار عامة
المشاهدات : 6156
1 تعليق

دور معلمة اللغة العربية في تنمية المسؤولية الاجتماعية

دور معلمة اللغة العربية في تنمية المسؤولية الاجتماعية
https://almaydanedu.net/?p=670438
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

المسؤولية الاجتماعية هي إحدى السبل التي تدعم المصلحة العامة للمجتمع, وهذا مَكمن أهميتها كعنصر أساسي مطلوب لتوثيق روابط العلاقات الانسانية.

والمدرسة هي المسئولة أساساً عن تأصيل وتمكين وتنمية الرعاية الاجتماعية عند أفرادها0 ففي المدرسة يتعلم الفرد المزيد من المعايير الاجتماعية والاتجاهات والمعتقدات في شكل منظم، كما يتعلم أدوار اجتماعية جديدة، فهو يتعلم الحقوق والواجبات وضبط الانفعالات والتوفيق بين حاجاته وحاجات الغير، ويتعلم التعاون والانضباط السلوكي ويتفاعل مع التلاميذ والمدرسين ويتأثر بالمنهج الدراسي بمعناه الواسع فيزداد علماً وثقافة وتنمو شخصيته في كافة جوانبه (الزعبي, 2012م).

وتؤكد البحوث العلمية على ضرورة جعل الطالب يحيا خبرات يتعلم فيها المسؤولية الاجتماعية وتعزيز هذا السلوك لديه, وبهذا فمن الممكن أن تكون الجماعة التربوية -وعلى رأسها المعلم- وسطًا مناسبًا لنمو المسؤولية الاجتماعية عند أعضائها (نجف, 2009م, ص7).

ويتمثل دور معلمة اللغة العربية في تنمية المسؤولية الاجتماعية في زيادة حرص الطالبات على التفاعل والمشاركة فيما يدور أو يجري في محيطهن أو مجتمعهن من الظروف والأحداث والتغيرات، مع التركيز في بناء الشخصية الطلابية على ضرورة أن تكون الطالبة ملمة إلماماً كاملاً بعناصر المسؤولية الاجتماعية بصورة تطبيقية وليست نظرية.

كما ينبغي على المعلمة أن تطبق المناهج الدراسية عمليًا لكي تساعد على تنمية روح المواطنة من خلال الجانب العملي لدى الطالبات في جميع فروع اللغة العربية، كأن تُؤخذ الطالبات إلى الأماكن التي توجد بها هذه الدروس، متجسمة بشواهد وأعيان، إلى جانب ترسيخ مفهوم التعاون مع الآخرين والقيام بالعمل الخيري التطوعي والخدمي، لتكوين طالبة أكثر فعالية في الحياة العامة. كما يتمثل دور معلمة اللغة العربية في تعزيز المظاهر السلوكية الإيجابية مثل الحفاظ على سلامة المال العام من العبث به بدءا من الحافلة المدرسي مروراً بالطاولة المدرسية، والكتب، والبنية التحتية في المدرسة، وانتهاء بالطرقات والمنازل, والنهوض بالبيئة المحلية, والمحافظة على نظافة الشوارع والمدرسة, والممتلكات العامة في المجتمع, ونشر الوعي الصحي.

المراجع:
الزعبي, د.ابتسام عبدالله (2012م). تربية المسئولية الاجتماعية. مقال الكتروني.
نجف, أفراح أحمد (2009م). المسؤولية الاجتماعية لأطفال الرياض الأهلية. مجلة البحوث التربوية والنفسية, العدد (30), 1- 21.

بقلم :
سارة محمد المحيسن
كاتبة وباحثة تربوية

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ١
    نوف

    مقال رائع يأكد على ضرورة ربط المتعلم بواقع الحياة ويصبح التعليم ذو معنى ولكن …..!
    لماذا هذا الدور يقوم به معلم اللغة العربية كل مربي في المدرسة المفروض يقوم بهذا الدور وتتحول المدرسة إلى مجتمع مهني تكاملي