الثلاثاء, 5 ذو القعدة 1442 هجريا, 15 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

رسمياً.. المعلمون على كادر وزارة التعليم وليس الشركات في برنامج التحول والتخصيص

أخبار عامة

وزير التعليم يوجّه بتمديد فترة إدخال رغبات النقل الداخلي والخارجي

أخبار وزارة التعليم

الكشف عن المفاهيم الصحيحة حول نقل الموظفين في التحول والتخصيص.. تعرّف عليها

أخبار عامة

جامعة الملك سعود للعلوم الصحية تعلن بدء التقديم بالمدن الجامعية في الرياض وجدة والأحساء

أخبار الجامعات

“التقاعد” تطلق خدمتي الإعارة والإجازة الدراسية عبر منصة “ميثاق”

أخبار عامة

“التعليم” تحدد مكافآت العاملين في مراكز الدعم التعليمي الصيفية

أخبار وزارة التعليم

دراسة لـ”الزغيبي”: معالجة الفاقد التعليمي تحتاج من 3-5 سنوات قادمة

أخبار عامة

وزير التعليم للمعلمين والمعلمات عن التخصيص: لن يكون هناك ما يؤثر سلبًا.. اهدؤوا ولا تقلقوا

أخبار وزارة التعليم

إلزام الجهات الحكومية بإبلاغ موظفيها بآلية التحول والتخصيص

أخبار عامة

توفر وظائف هندسية وإدارية وبحثية شاغرة للجنسين بجامعة الملك عبدالله

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: تحول تقويم المعلمين من 1 إلى 5 درجات بدلًا من التقييم السابق 100 درجة

أخبار عامة

إغلاق إدخال رغبات النقل الداخلي والخارجي للمعلمين والمعلمات.. و”7″ أيام لتلقي التظلمات

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 6004
التعليقات: 4

مغردون يطلقون وسم “معًا لتعزيز مكانة المعلم”

مغردون يطلقون وسم “معًا لتعزيز مكانة المعلم”
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=670722
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

الميدان التعليمي ـ منصور الجريشي:
يعد المعلم حجر الزاوية في العملية التعليمية فهو الذي وحده يستطيع إحداث نقله نوعيه في التعليم ينعكس أثره على الطالب، فالمعلم وهو الذي عليه المؤول، فمستقبل الأجيال مرهون بيده ولا نستطع أن نحصل على بناة المستقبل إلا من خلاله فكلما أعطي المعلم المكانة التي يستحقها وأصبح التعدي على المعلم خط أحمر أنعكس إيجابا على الطالب وأصبح للمعلم التقدير والاحترام ورجعت هيبة المعلم ، ومن خلال ذلك قامت صحيفة “الميدان التعليمي” بتقصي آراء المغردين حول الهاشتاق #معا_لتعزيز_مكانة_المعلم ، حيث وجدت أن هناك تباين في وجهات نظر المغردين حول ذلك ، حيث ذكر المغرد الذي رمز لاسمه “ناقد تربوي” إن من أهم ما يعزز مكانة المعلم أن يكون على قدر من الإلمام بالأنظمة والتعليمات والجهات الرقابية التي تحفظ حقوقه ، بينما رأى المغرد الذي رمز لاسمه بـ”التعليم السعودي” ‏أن حضارة الشعوب وقوتها تأتي بالدرجة الاولى بالاهتمام والاعتماد الأساسي على المعلم وهو حجر الاساس ، إما المغرد “علي ال خلاف” فقد أستشهد بأحد الأمثلة التي تدل على أهمية المعلم حيث قال: سُئل أحد القادة بعد انتصاره كيف غلبتم جارتكم وجيشها الكبير؟ فأجاب: غلبنا جارتنا بمعلم المدرسة ، ثم تساءل المغرد “عبدالعزيز ربيعان” كيف نعزز مكانة المعلم و الصحف تسل سيوفها في وجه المعلم عند أقل الأخطاء ؟كيف نعزز مكانة المعلم والقرارات ضده ؟ ومن ثم أوضح المغرد الذي رمز باسمه بـ”ملتقى المعلمات” بأن من كان للعلم مُحترماً وللحق مناصرا سيعلم يقيناً أن المعلم مقامه فوق جميع مقامات فمن تحت يده تخرج الوزراء والعلماء ، ثم اقترحت المغردة “رؤية مبارك الدوسري” كل طالب يقل أدبه على معلميه يحكم بعمل مجتمعي مناسب لسنه مثلاً طالب المرحلة الابتدائية تنظيف الحي. وعلى النقيض ذكر المغرد “إياد البصراوي” أن المكانة لا تطلب ولكنها تؤخذ ، والمعلم وحده من يستطيع تعزيز مكانته ، وأورد المغرد “همّام” إجابة رئيس وزراء اليابان عندما سئل عن سر التطور التكنولوجي باليابان قال: أعطينا المعلم راتب وزير وحصانة دبلوماسي وإجلال امبراطور ، وأبرز المغرد “د.فواز اللعبون” بأن للمعلم مكانته وهيبته مدللا على ذلك بما جاء في كتاب «صفة الصفوة» لابن الجوزي أن عبدالله بن المبارك قال: «لا أعلم بعد النبوة أفضل من بث العلم» ، قيل لأحد السلف: نراك تُجِلّ معلمَك كأبيك! قال: أبي أحسن إلي بفطرته، ومعلمي أحسن إلي بحرصه وكان في مقدوره ألا يحرص ، وقال المغرد “أحمد المدخلي” أيها المعلم مهما كانت من الضغوطات عليك ، عليك أن تتذكر أن كل خير تزرعه في طلابك سيكون لك أجره إلى يوم القيامة، و ما زال المعلم هو الواجهة الأولى لكل أمّة ، وقال المغرد الذي رمز لاسمه بـ”سنابل” بان على المعلم أن يعي دوره ليجعل له المكانة العليا التي تجعل الأيدي لا تصل اليه الا بالتحية..!! ثم تساءل الدكتور “خالد الشراري” هل أصبح التعليم حبر على ورق وكاميرات إعلامية؟.
وذكر المغرد “محمد بن ساطي الظاهري” إن الموازنة بين إعطاء الحقوق للمعلم وبين مطالبته مهنياً بالواجبات كفيلة بتعزيز مكانة المعلم بل مكانة التعليم السعودي تشتهي نفسه وتتحقّق رغبته! ، وأبان المغرد “محمد العاقل الفقيه” بأن على المعلم أن يستشعر أولا المهمة العظيمة الموكلة له، ثم أن يدرك المجتمع كله الدور السامي الذي يقوم به المعلم ، وأوضح المغرد الذي رمز لنفسه بـ”التعليم السعودي” بأن ‏حضارة الشعوب وقوتها تأتي بالدرجة الاولى بالاهتمام والاعتماد الأساسي ع المعلم وهو حجر الاساس ، ونوهت المغردة “تهاني التميمي” بأن منح المعلم مكانته وهيبته لمنح مجتمع بأكمله نجاحه وتطوره ، وأوضح المغرد “شمس وبحر” بالتعليم تنهض الأمم وتبني حضارتها فتمتلك الكفاءة اللازمة ولكي تمتلك الكفاءة فلابد من معلم حيث لا تعليم بلا معلم، فالمعلم ركيزة أساسية للتعليم وعماد للتنمية فلنكن جميعا مع المعلم لأجل الوطن.
ونوه المغرد “ممدوح العصيمي” بقوله متى ما شعر “المعلم” أن هذه المهنة ليست رزق سهل ، بل هي جهد وتعب وتربية ورساله سامية نهض العلم والمعلم..! وأوضح الدكتور “عباس العصيمي” بأن إعادة هيبة المعلم: تعني حصول ابنك على تعليم أفضل، وحماية أكثر، ومن هو خارج المنظومة لا يدري ماذا يدور في أروقة المدارس ، فالمعلم المخلص لن يتضرر من الهجوم، والسيء لن يعدل فيه شيئا، ومن يتمنى ضياع هيبته هو الخاسر الأكبر، لأنه سيندم عليها ، وطالب المغرد “خالد الوسيدي” الوزارة بإكرام المعلم وذلك من خلال إرجاع حقوقه ثم محاسبته ، وبينت المغردة التي ترمز لنفسها بـ”الابتدائية السادسة” بأن نهضة الأمم بالتعليم ولا غنى عن المعلم فهو ركيزة التعليم وبين المغرد “نحو التميز في التعليم” ‏بأن المعلم يبقى صاحب عطاء ورسالة عظيمة وليس لأحد على وجه البسيطة استغناء عن المعلم ودوره فحقيقته رائد نهضة الأمم.

التعليقات (٤) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٤
    معلم جديد

    قبل كل شي لابد ان تضع وزاره التعليم حصانةً للمعلم ، بعد ذالك تعاتب المعلمين ان رأت تقصيراً منهم، فالمعلم في اسواء حالاته الان وزراء يتغيرون ولا يتغير شي فالتعليم ، اذاً ما الفائدة من هذا التغير سوا تغير اسماء . نرجوا من المختصين بهذا الشان النظر للموضوع بجديه .

    وشكرا .

  2. ٣
    نعيمة العاثم

    ان الله وملائكته يصلون على معلم الناس الخير
    لنكن معا للمعلم فأنت فخر الأمة

  3. ٢
    نعيمة العاثم

    المعلم قلب الأمة النابض كلنا مع المعلم

  4. ١
    محمد العاثم

    العلم يرفع بيتاً لا عماد له***والجهل يهدم بيت العز والشرف

    أبو العلاء المعري