الخميس, 22 ربيع الأول 1443 هجريا, 28 أكتوبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلن بدء التسجيل للابتعاث في بكالوريوس التمريض

الابتعاث

توفر وظائف شاغرة بنظام العقود بجامعة المجمعة

التعليم العام

“التعليم”: التحايل الإلكتروني في إجابات منصة مدرستي عقوبته إلغاء الدرجة

التعليم العام

جامعة حفر الباطن تعلن توفر عدد من الوظائف الصحية بنظام العقود

إعلانات الوظائف

تنفيذ حكم القتل قصاصاً في سعودي قتل 7 مواطنين بـ”مكتب تعليم”.. هنا تفاصيل الواقعة

التعليم العام

توفر وظائف إدارية شاغرة للرجال والنساء بالمركز الوطني للتعليم الإلكتروني

إعلانات الوظائف

“البشري” يستعرض مهارات “التحرير الصحفي” لطلاب متوسطة الأمير فيصل بن بندر بالرس

التعليم العام

جامعة طيبة توقع إتفاقية تعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة

الجامعات والكليات

“التعليم” توجّه كافة مؤسسات التعليم للاحتفاء بالذكرى السابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين

التعليم العام

“التعليم” تعتمد تطبيق “الأداء الوظيفي” لمنسوبيها ابتداءً من العام المالي القادم

أهم الاخبار

“معلمون ومعلمات” في انتظار حركة النقل الخارجي الإلحاقية

التعليم العام

“التعليم” تطوّر “آداب السلوك الرقمي” لتعزيز السلوكيات الإيجابية للطلبة في استخدام المنصات الإلكترونية

التعليم العام
المشاهدات : 7790
التعليقات: 0

معلمتي .. لقد غيرت حياتي

معلمتي .. لقد غيرت حياتي
https://almaydanedu.net/?p=671868
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

مهنة التعليم من أشرف وأسمى المهن في العالم أجمع، فيها تتقدم الأمم, وترقى الشعوب, ويخرج جيل واعٍ ومتعلم وفطن يساهم في الارتقاء بمجتمعه إلى المراتب العليا بإذن الله.
فمهنة المعلم، مهنة الأنبياء قبلنا؛ علينا بالافتخار بها، وبانتمائنا لها، كذلك الإخلاص فيها قولًا وفعلًا؛ عندها سينال المعلم الخير الكثير، فالمعلم له دور عظيم في تغيير اتجاهات لبنات المجتمع (الطلاب)، وتحفيزهم نحو مستقبل أفضل؛ خصوصًا طلاب المرحلة الابتدائية.
فأي سعادة تلك؟! عندما سمعت في إحدى الصباحات إحدى طالباتي، تقول: معلمتي لقد غيرتِ حياتي، وأخرى تقول: معلمتي لقد ثقفتيني، وثالثة: معلمتي كنت أجهل التعامل مع الايباد، الآن أعرف الكثير من تطبيقات الايباد التعليمية المفيدة، ورابعة تقول: معلمتي لقد أحببت مادة الرياضيات،… إلخ من عباراتهن الجميلة المحفزة، التى تنافسن على ذكرها أمامي وعيونهن كلها أمل وسعادة.
صغيراتي لا تعلمن مدى الطاقة الإيجابية والسعادة، التي مُنحت إياها جراء كلماتهن بدون أي ترتيب مسبق؛ فقط لأني أحببت مهنتي واعتززتُ والتزمت بها، وقدمت لهن كل ما هو مفيد وجديد يُشبع احتياجاتهن، فوجدت النتائج فورية تفوهن بها طالباتي الصغيرات بكل عفوية.
مما يُشير إلى أن التأثير الإيجابي في الطلاب، بلا شك له علاقة بمدى اعتزاز المعلم بمهنته وإخلاصه فيها، واطلاعه على كل جديد، وأن يكون لديه اتجاه إيجابي نحو مهنته؛ حيث إنه كلما تكونت الاتجاهات الإيجابية لديه نحو مهنته كان ذلك مساعدًا له على التميز في النشاطات التربوية والتعليمية, وداعمًا لتحقيق رؤيته ورسالته في التعليم بتميز.
همسة لكل زميل وزميلة مهنة.. هناك جوانب أساسية مهمة تكون هذا الاتجاه الإيجابي لديكم، منها: الاعتزاز أولًا بمهنة التعليم، والإعداد الأكاديمي الجيد لها، وقوة المادة العلمية لديكم، واطلاعكم الدوري والمستمر على مستجدات التخصص، وإخلاصكم في القول والعمل، بالإضافة لسنوات الخبرة, وارتباطها بالخبرة العلمية أيضًا.
والجدير بالذكر أنه مع تعدد أدوار المعلم في العملية التعليمية، وارتباطها بتكوين الاتجاه الإيجابي لديه نحو المهنة؛ لابد أن يكون الإعداد الأكاديمي في الكليات والجامعات متسقًا مع واقع التعليم ومرتبطًا به ارتباطًا كليًا, وأن يكون مستوى الإعداد للمعلم مرتفعًا ليساعد على تكوين اتجاه تعليمي إيجابي للمعلم نحو مهنته.

بقلم المعلمة :
مريم بنت زيد العمري
تعليم ينبع

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>