الثلاثاء, 12 ذو القعدة 1442 هجريا, 22 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تنفذ برنامجاً لقياس أسبوعي للفهم القرائي لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية

أخبار وزارة التعليم

“التدريب التقني” تعلن بدء التقديم على مسابقة الوظائف التدريبية للرجال والنساء

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: احتساب أجر الإجازة السنوية شاملاً جميع البدلات

أخبار عامة

“التعليم” تبدأ تنفيذ برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب والطالبات خلال الإجازة الصيفية

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. كيف تختار تخصصك الجامعي؟

الفيديو

ضوابط مشددة لدمج التعليم الإلكترونى فى الفصول الدراسية.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم

جامعة حائل تعلن نتائج التحويل الداخلي للطلاب والطالبات بين مختلف التخصصات

أخبار الجامعات

توفر وظائف أكاديمية شاغرة للجنسين بجامعة جدة.. تعرّف على الشروط والتخصصات

أخبار الوظائف

جامعة الأميرة نورة تطلق برامج تطوير مهني للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

أخبار الجامعات

جامعة جازان تعلن توفر وظائف أكاديمية شاغرة لأعضاء هيئة التدريس

أخبار الوظائف

بدء قبول طلاب المنح بجامعة جازان.. الأحد القادم

أخبار الجامعات

بالأسماء.. تكريم إدارات التعليم والمدارس والمعلمين والمعلمات الفائزين في مسابقة “مدرستي تبرمج”

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 1730
التعليقات: 0

“آل مجدوع” يرعى ملتقى الأمن الفكري بـ”تعليم الخرج”

“آل مجدوع” يرعى ملتقى الأمن الفكري بـ”تعليم الخرج”
https://almaydanedu.net/?p=671870
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

الميدان التعليمي ـ الخرج:
رعى محافظ الخرج شبيلي بن مجدوع آل مجدوع اليوم الثلاثاء ملتقى الخرج للأمن الفكري الذي تعقده الإدارة ضمن باكورة البرامج لتحقيق أهداف البرنامج الوطني الوقائي ”فطن“.
فور وصول المحافظ والضيوف تجول في المعرض المصاحب للملتقى ثم بدأ الحفل الخطابي, تضمن عدد من الفقرات والعروض المرئية وأوبريت وطني بمشاركة طلاب المحافظة.
وقد ألقى مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار كلمة شكر فيها المحافظ على حرصه وحضوره وسؤاله الدائم عن المناشط التي من شأنها تعزيز الإنتماء ورفع كفاءة المستفيدين, وعرج فيها على أهمية هذا المشروع الوطني الذي يؤمل في أن يجني الوطن ثماره في القريب العاجل, حيث يرتكز البرنامج على غرس المفاهيم الصحيحة في النشء ويلبي حاجاتهم وتطلعاتهم ويفتح أمامهم آفاق لفهم الحقائق وتحصينهم ضد الأفكار المنحرفة والمتطرفة التي تسعى إلى اختطاف الدين والهوية الوطنية وإثارة الفوضى.
وقد عبر محافظ الخرج عن سعادته بهذه الفعالية المتميزة مشيداً بجهود تعليم الخرج من خلال البرامج المتميزة التي شهدتها المحافظة هذا العام, وقال: إن هذا البرنامج الذي يحرص عليه ولاة الأمر وكلف به أيدي أمينة في وزارة التعليم ويعتني بتطبيقه المعلمين والمعلمات ومشرفين ومشرفات وبمتابعة من مدير تعليم الخرج ومساعده للشؤون التعليمية خالد الحربي رئيس لجنة فطن بالمحافظة وذلك لتظافر الجهود من أجل الوصول إلى نتائج نرجو منها أن تكون حصنا منيعا لأبنائنا وبناتنا ضد الفكر الضال وضد الإرهاب وتدحر أعداء هذه البلاد الطاهرة ويقطع عليهم طريق محاولة إغواء الشباب والتظليل عليهم والوطن ولله الحمد ينعم بشباب أكفاء يعرفون ما يحاك ضدهم من أحقاد دفينة ويعرفون جيداً أن هناك من يتمنى أن يتزعزع أمن هذه البلاد ليعيثوا فيها الفساد لكنها آمنة بالله عز وجل ثم بقادتها الذين لم يبخلوا على وطنهم بالجهد والفكر والعمل, وبادلهم ذلك كل مواطن من مواطني هذه البلاد ونرى في شبابنا الخير الكثير ومثل هذه الملتقيات والمعارض والجهود التي تبذل في الميدان هي مكمل للبرامج التي تبذلها الدولة ويعول على قطاع التعليم الكثير من الآمال لتحصين آبنائنا وبناتنا فكرياً ورفع الوعي لديهم.
من جانبه قال مساعد مدير تعليم الخرج رئيس لجنة فطن بالإدارة خالد الحربي أن البرنامج طموح تشترك فيه عدد من الجهات الحكومية ونأمل أن يكون البرنامج ريادياً بحلول عام 1438 هـ وسيكون على المستوى الإقليمي بمشيئة الله, والبرنامج معني بتحصين الطلاب والطالبات فكريا واجتماعيا وسلوكيا ليس على مستوى الطالب فحسب بل لتحصين المجتمع بأكمله من الأفكار الهدامة والضالة وتحصينهم من كل ما يؤثر عليهم حتى في الجوانب التي تمس صحتهم من محاربة لداء المخدرات وتنوريهم بما يحاك ضدهم في الخفاء, مشددا على أن الإدارة ولله الحمد أقامت عدة برامج وفعاليات لبرنامج فطن نجحت ولله الحمد في أداء رسالتها ولازلنا نطمح في تنفيذ برامج ريادية سيكون لها الأثر الأكبر.
وقد ألقى الدكتور عبدالمحسن المقذلي -باحث قضايا بوزارة الداخلية- ورقة عمل على هامش الملتقى شدد فيها على أهمية الحوار بين أفراد الأسرة والعناية بالأبناء وفتح مجال أمامهم لفهم توجهاتهم والوقوف مبكراً على أي حالات تستدعي أن يكون لها علاج في وقت مبكر, مشيرا إلى أن هناك حالات كان من الممكن تصحيح مسارها لو كان لدى الأسرة ثقافة مبنية على الحوار والتفاهم وأن وجود حواجز بين الشخص وأسرته ومجتمعه هي خطوة نحو الإنزلاق في وحل الفكر الضال.
ثم ألقى الدكتور عبدالعزيز الهليل عضو هيئة التدريس بجامعة نايف للعلوم الأمنية ورقة عمل أشار فيها إلى ضرورة وجود وعي لدى المجتمع بالمؤشرات الأساسية التي تدل على وجود خلل فكري أو إنحراف أو إعتناق للفكر الضال, وهذه المؤشرات تساعد في العلاج المبكر وتفادي وقوع كوارث لا قدر الله للأسرة والمجتمع, مشيرا إلى أن تعامل الأسرة والمجتمع مسؤول عن اكتشاف مثل هذه الحالات مبكراً وبدء علاجها.
وأشار “الهليل” إلى أن كثير من معتنقي الفكر الضال والمناهج التكفيرية يعانون من خلل في إشباع الحاجات الأساسية, فيلجؤون إلى البحث عن بدائل ويجدونها أحيانا لدى المنظمات الإرهابية التي تظهر خلاف جوهرها فتعزز مكانة المستهدف وتقدمه وتشبع رغبته بناء على دراسات وتحليل نفسي عميق ومن ثم يسقط أداة في أيديهم ينفذون به مخططاتهم التي لا تهدف إلا لنشر الفوضى والقتل وزعزعة الأمن.
وأشار “الهليل” إلى أن العوامل المؤثرة التي ترتبط بالإنسان كالعوامل الإجتماعية والإقتصادية وخلافها تؤثر بشكل أو بآخر على المنهج الفكري ولتظافر الجهود بين المؤسسات دور كبير في تدارك مثل هذه الحالات قبل استفحالها, مطالبا الميدان التعليمي بالذات أن يضاعف من جهوده كونه الأكثر تأثيرا في مقابلة الجمهور.
الملتقى منذ بداية الندوات وورش العمل يوم أمس استفاد منه أكثر من 1300 شخص من البنين والبنات, ويستمر حتى غداً الاربعاء بدورات تدريبية وورش عمل وندوات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>