الجمعة, 15 ذو القعدة 1442 هجريا, 25 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

الدكتوراة في الهندسة الصناعية لـ “الحجاجي”

مجتمع التعليم

”التعليم” تفتح باب التسجيل في بكالوريوس الطب البشري في البحرين وأيرلندا

أخبار الجامعات

جامعة الملك عبدالعزيز تعلن مواعيد القبول للعام الجامعي القادم لمرحلتي البكالوريوس والدبلومات

أخبار الجامعات

معهد الإدارة العامة يعلن فتح باب التقديم لحملة الثانوية على برامجه الإعدادية المنتهية بالتوظيف

أخبار عامة

جامعة الملك فيصل بالأحساء تعتمد فتح 5 برامج مستحدثة في الدراسات العليا

أخبار الجامعات

جامعة طيبة تفتح باب القبول لبرامج البكالوريوس لخريجي وخريجات الثانوية

أخبار الجامعات

فتح باب التقديم للدبلومات العليا في الإعلام المتخصص بجامعة الإمام

أخبار الجامعات

توفر وظائف تعليمية وإدارية وصحية للرجال والنساء في الهيئة الملكية بالجبيل

أخبار الوظائف

مجموعة العشرين تناقش التعليم المدمج واستخدام التقنية لدعم التعليم الحضوري

أخبار وزارة التعليم

الجامعةُ مصنعُ الوعي

المقالات

توجيهات للجهات الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلبات التقاعد لهذا السبب

أخبار عامة

فتح باب القبول للطلاب والطالبات في برامج الدراسات العليا بجامعة الحدود الشمالية

أخبار الجامعات
المشاهدات : 2158
التعليقات: 0

تعزيز المواطنة في شباب الوطن .. يتصدر محاور ملتقى القيادات التربوية‎ بجدة

تعزيز المواطنة في شباب الوطن .. يتصدر محاور ملتقى القيادات التربوية‎ بجدة
https://almaydanedu.net/?p=672199
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي
الميدان التعليمي ـ علي آل خلاف:
دشن المدير العام للتعليم بجدة عبدالله بن أحمد الثقفي يوم أمس الأربعاء ملتقى القيادات التربوية وقيم المواطنة تحت شعار (بقيمنا نسمو) والذي احتضنته مكتبة الملك فهد العامة بحضور مستشار وزير الداخلية الفريق أول متقاعد محمود بخش ومدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي ومدير جامعة أم القرى سابقا الأستاذ الدكتور عدنان محمد وزان وعضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل ناجي بالإضافة لمستشار كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للمواطنة والقيم الدكتور عبداللطيف الصبّاغ وقيادات تعليم جدة.
واستهلّ الملتقى بكلمة لمدير عام التعليم بجدة ذكر فيها أن سياسة التعليم في المملكة تنتهي بإعداد المواطن الصالح لذلك تؤمن إدارة تعليم جدة بتجاوز تعزيز المواطنة المنظومة التعليمية الأساسية وهو ما نراه في مثل هذه الملتقيات وأن التربية والتعليم هي أساس غرس المواطنة في نفوس جيل المستقبل ويظل الدور الأكبر علئ المعلم والقائد المدرسي.
وأضاف أن وزارة التعليم أطلقت برنامج فطن لكل مايتعلق بسلوكيات الشباب في عصر التواصل الحديث لحرص الوزارة على تحصين فكر الطالب وتوعية ولي الأمر بذلك وتعزيز قيم المواطنة في الميدان والأسرة وكذلك المجتمع مثمّنا جهود القائمين على كرسي الأمير نايف بالإضافة للمكتبة العامة وقائدي المدارس على جهودهم في تنظيم هذا الملتقى الهام متمنيا للجميع التوفيق والسداد.
عقب ذلك بدأت محاور اللقاء بورقة العمل الأولى للأستاذ الدكتور عدنان بن محمد وزان مدير جامعة أم القرى سابقا والتي كانت بعنوان (المواطنة في ضوء تعاليم الإسلام) والتي أدارها الدكتور مرعي القرني حيث وصف الدكتور الوزان المواطنة بالقيمة النفيسة وهو ما يتطلب من كافة التربويين توجيه الطلاب وخاصة في المرحلة الثانوية لطريق الحق والوسطية والاعتزاز بالدين السمح مستشهدا بالعديد من مواقف النبي صلى الله عليه وسلم حينما كان قدوة الناصحين وأصدق الموجهين حيث انتهج اللين واللطف بعيدا عن العنف والإيذاء.
بعد ذلك قدم عضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل ناجي ورقة عمل حملت عنوان (القائد التربوي وتعزيز قيم المواطنة) والتي أدارها الدكتور سعود الخديدي والتي استعرض من خلالها سمات القائد التربوي الناجح مثل الحيوية والذكاء والثقة بالنفس بالإضافة للحزم والعزم وكذلك النزاهة والقبول الاجتماعي بالإضافة للمبادرة وغيرها كما ضمت ورقة آل ناجي مهارات القائد التربوي وعناصر القيادة وغيرها والعديد من المقترحات التي من شأنها تعزيز اللحمة الوطنية أجاب بعدها على بعض المداخلات.
ثم جاءت ورقة العمل الثالثة لمستشار وزير الداخلية الفريق محمود بن محمد بخش والتي كانت بعنوان (المواطنة والأمن) والتي أدارها مدير الإعلام التربوي بتعليم جدة عبدالمجيد الغامدي والذي استعرض السيرة الذاتية للفريق بخش والحافلة بالعطاء الأمني الوفير.
وتحدث الفريق بخش عن مرحلة ماقبل الأمن في المملكة قبل الحكم السعودي وبين ما تعيشه المملكة ومواطنيها وزوارها من أمن وأمان منذ عهد مؤسس هذه البلاد الطاهرة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وأبنائه الملوك البررة واستعرض الفريق بخش عددا من التعريفات الأمنية ومراحل تطوير مستوى الأمن حتى بات لا مثيل له على وجه المعمورة وأدهش العالم بفضل قدرته على استباق إحباط الكثير من الجرائم بشتى أنواعها بفضل قيادة الوطن الحكيمة في عهد ملك الحزم والعزم رعاه الله.
وكانت آخر أوراق الملتقى لمستشار كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية الدكتور عبداللطيف الصباغ بعنوان (القيادة الأخلاقية في المؤسسات التعليمية) ، حيث وصف الصباغ الوطن بالعرض لذلك فحمايته والذود عنه واجب أساسي على كل مواطن كما تحسر الصباغ على الأوضاع في وطنه الأصلي ولكنه أكد بأنه لم يشعر أنه غريب في وطن الحرمين الشريفين… لأنه مهبط الوحي ووطن الأمان مستعرضا في ورقته العديد من نظريات ممارسة القيادة التي يرى بإنها تنقسم إلى قيادة تبادلية وأخرى تحويلية ومقومات كل نوع منهما.
وفي ختام الملتقى كرم المدير العام للتعليم بجدة ضيوف الملتقى والمشاركين في تنظيم وإخراج الملتقى.
من جهته أوضح مدير مركز القيادة التربوية هذا بتعليم جدة مصلح القحطاني أن الهدف من إقامة الملتقى هو لتعزيز قيم المواطنة في الميدان التربوي خاصة في نفوس طلاب المرحلة الثانوية من أجل تحصين أفكارهم ضد التطرف والغلو والانحرافات السلوكية مبيّنا بأنّ الملتقى خرج بالعديد من التوصيات التي تصب في بوتقة واحدة وهي تعزيز القيم في الميدان التربوي وتحصين أفكار الطلاب وتنمية الانتماء للوطن والتوعية من مخاطر أعداء الدين والوطن وغيرها من التوصيات الأخرى.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>