الأربعاء, 13 ذو القعدة 1442 هجريا, 23 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف تعليمية وإدارية وصحية للرجال والنساء بالهيئة الملكية بالجبيل

أخبار الوظائف

السعودية تشارك في اجتماع مجموعة العشرين لمناقشة التعليم المدمج واستخدام التقنية لدعم التعليم الحضوري

أخبار وزارة التعليم

الجامعةُ مصنعُ الوعي

المقالات

توجيهات للجهات الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلبات التقاعد لهذا السبب

أخبار عامة

فتح باب القبول للطلاب والطالبات في برامج الدراسات العليا بجامعة الحدود الشمالية

أخبار الجامعات

“التعليم” تنفذ برنامجاً لقياس أسبوعي للفهم القرائي لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية

أخبار وزارة التعليم

“التدريب التقني” تعلن بدء التقديم على مسابقة الوظائف التدريبية للرجال والنساء

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: احتساب أجر الإجازة السنوية شاملاً جميع البدلات

أخبار عامة

“التعليم” تبدأ تنفيذ برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب والطالبات خلال الإجازة الصيفية

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. كيف تختار تخصصك الجامعي؟

الفيديو

ضوابط مشددة لدمج التعليم الإلكترونى فى الفصول الدراسية.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم

جامعة حائل تعلن نتائج التحويل الداخلي للطلاب والطالبات بين مختلف التخصصات

أخبار الجامعات
المشاهدات : 2374
التعليقات: 0

“تفاعل وحراك” في ختام ملتقى معلمي التربية الإسلامية‎ بجدة

“تفاعل وحراك” في ختام ملتقى معلمي التربية الإسلامية‎ بجدة
https://almaydanedu.net/?p=672481
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي
الميدان التعليمي ـ علي آل خلاف:
انطلقت الجلسات العلمية وأوراق العمل في يومها الأخي لملتقى معلمي التربية الإسلامية تحت شعار “الوسطية تأصيل وحماية” بحضور مساعد مدير عام التعليم بجدة للشؤون التعليمية يحيى بن سعيد القحطاني.
حيث كانت بداية الجلسات العلمية بورقة عمل لفضيلة الدكتور علي بن محمد الشبيلي عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بعنوان “مرتكزات الوسطية في المؤسسات التربوية” والتي أدار جلستها مدير مكتب التعليم بالصفا مسدف بن سلمان الحازمي ، حيث تحدث عن مفهوم الوسطية في الاسلام والحاجة إليها وملامحها في السيرة النبوية.
واضاف ” الشبيلي” أن الأمن الفكري يتمثل في صيانة عقول أفراد المجتمع ضد أية انحرافات فكرية أو عقدية مخالفة لما عليه شريعة الإسلام، مبيناً كيفية المحافظة على المعتقد الصحيح للإسلام, ومحاربة المعتقدات الفاسدة والرد على الشبهات, وذلك من خلال التوعية الشاملة, وتغيير القناعات الضارة وتحويلها إلى المسار الصحيح.
كما نوه فضيلة الدكتور “الشبيلي” إلى أنه يجب علينا العمل على حماية الشباب بالتوعية الكافية والوحدة الوطنية والبيان الواضح للحق والرد على الأفكار الخاطئة والشبهات الضالة, وفي ختام المحاضرة أجاب فضيلته عن أسئلة واستفسارات الحضور.
عقب ذلك شارك مدير إدارة اللقضايا بتعليم جدة محمد بن درويش العمري بورقة عمل بعنوان ( الوسطية وتطبيقاتها بين الواقع والتطلعات) وبين فيها أن الأمة الإسلامية أمة وسطا ‘ ومنهج الرسرل عليه الصلاة والسلام في الإسلام في تطبيق الوسطية وهو القدوة لنا جميعا.
وأضاف “العمري”, أن الوسطية أعط كل ذي حق حقه, ويجب نشر مفهومها والاعتدال الفكري والبناء المعرفي والسلوكي للمستفيدين, وتعزيز السلوك الوسط وبناء المعرفة والممارسة الأفضل في واقعنا.
بعدها عقدة ورشة عمل لمعلمي التربية الإسلامية بعنوان ” تعزيز الوسطية من خلال المقررات الدراسية ودور المعلم في محاربة الفكر المتحرف” أدار هذه الورش مشرفي التربية الإسلامية في مكاتب التعليم المختلفة وتهدف هذه الورشة إلى تفعيل الوسطية في المناهج والمقررات الدراسية.
وفي ختام اليوم الثاني من الملتقى كرم مساعد مدير عام التعليم بجدة للشؤون التعليمية يحيى القحطاني فضيلة الدكتور علي بن محمد الشبيلي بالإضافة لمدير إدارة اللقضايا بتعليم جدة محمد بن درويش العمري بالدروع التذكارية كما شمل التكريم مدير مكتب تعليم الصفا مسدف الحازمي والجهات الراعية.
من جانب آخر دشن المساعد التعليمي حملة بصمة وطن التي أطلقتها الملتقى وكذلك الشيخ الشبيلي، ويتزامن ذلك مع شعار الملتقى “الوسطية تأصيل وحماية” لتعزيز الوسطية وقيم الاعتدال، من خلال جمع البصمات المشاركة على جدارية أعدت خصيصا لهذه المبادرة وتهدف إلى “الولاء للدين والانتماء للوطن واعتدال المنهج” ، 
وقد شهدت هذه البادرة تفاعلاً كبيراً من الحضور بالتوقيع تأكيداً على ولائهم للوطن.
هذا وقد رصدت “الميدان التعليمي” آراء الحضور والمشاركين عن الملتقى، بداية تحدث مدير إدارة القضايا بتعليم جدة محمد درويش العمري عن الملتقى بأنه قمة الإبداع والتميز في التنظيم والترتيب والأكثر تميزا تنوع أوراق العمل والمتحدثين الذين أثروا الملتقى.
وأضاف “العمري” إن هذا الملتقى الذي ينظمه قسم التربية الإسلامية وبشعاره “الوسطية تأصيل واعتدال” يأتي في الوقت المناسب لنشر مفهوم الوسطية وتطبيقها في شتى مجالات الحياة لأننا في زمن متسارع الخطى، مشيرا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم القدوة في نشر الوسطية والاعتدال، كما شكر كل القائمين على هذا الملتقى في قسم التربية الإسلامية وكذلك اللجان المنظمة والحضور وتفاعلهم.
أما رئيس شعبة التربية الإسلامية بمكتب التعليم بشرق جدة الدكتور عبدالله الزيلعي فقد تحدث عن هذا الملتقى بقوله الملتقى فاق كل التوقعات وحقق الغاية المرجوة منها وهو نشر منهج ومفهوم الوسطية بين شرائح المجتمع وكذلك في الميدان التعليمي، وأن الحاجة ماسة في الوقت الحالي لترسيخ الوسطية والأمن الفكري، خاصة في عصر التقنية والانترنت الذي تأثر به شبابنا وأبناؤنا الطلاب.
من جانبه، أوضح المشرف التربوي عبدالرحمن الفاضل المشرف على حساب الوسطية في تويتر بأن هذا الملتقى لقي صدى واسع وتفاعلا في حساب الملتقى، في تعزيز مفهوم الوسطية، أكد المغردون والمتابعين للحساب على أهمية الوسطية في حياة المسلم الدينية والاجتماعية، موضحين أن من ابتعد عن الوسطية فإنه بذلك يكون مغاليا وجافيا واتمنى زيارة حساب الملتقى في ([email protected]) تويتر والذي يعد مرجعا للباحثين والمهتمين عن مفهوم الوسطية حيث يحتوي نقلا مباشرا لكل فعاليات الملتقى.
المعلم خالد الغامدي من متوسطة الامير فواز تحدث عن الملتقى قائلا هذا الملتقى جميل بتنظيمه وبتنوع اوراق العمل الاثرائية حيث استضاف كوكبه من أصحاب المعالي والمشايخ والمربين الفضلاء حيث بينوا لنا حقيقة الوسطيه الفعليه كي نتعايش في حب وسلام، واعجبتني كلمة لمعالي الشيخ صالح بن حميد حيث قال (الوسطية ليس التنازل عن مبادئ دينك بل تعيش دينك الذي شرعه الله تعالى) ، والشكر للقائمين على هذا الملتقى الرائع والمتميز.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>