الخميس, 22 ربيع الأول 1443 هجريا, 28 أكتوبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلن بدء التسجيل للابتعاث في بكالوريوس التمريض

الابتعاث

توفر وظائف شاغرة بنظام العقود بجامعة المجمعة

التعليم العام

“التعليم”: التحايل الإلكتروني في إجابات منصة مدرستي عقوبته إلغاء الدرجة

التعليم العام

جامعة حفر الباطن تعلن توفر عدد من الوظائف الصحية بنظام العقود

إعلانات الوظائف

تنفيذ حكم القتل قصاصاً في سعودي قتل 7 مواطنين بـ”مكتب تعليم”.. هنا تفاصيل الواقعة

التعليم العام

توفر وظائف إدارية شاغرة للرجال والنساء بالمركز الوطني للتعليم الإلكتروني

إعلانات الوظائف

“البشري” يستعرض مهارات “التحرير الصحفي” لطلاب متوسطة الأمير فيصل بن بندر بالرس

التعليم العام

جامعة طيبة توقع إتفاقية تعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة

الجامعات والكليات

“التعليم” توجّه كافة مؤسسات التعليم للاحتفاء بالذكرى السابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين

التعليم العام

“التعليم” تعتمد تطبيق “الأداء الوظيفي” لمنسوبيها ابتداءً من العام المالي القادم

أهم الاخبار

“معلمون ومعلمات” في انتظار حركة النقل الخارجي الإلحاقية

التعليم العام

“التعليم” تطوّر “آداب السلوك الرقمي” لتعزيز السلوكيات الإيجابية للطلبة في استخدام المنصات الإلكترونية

التعليم العام
المشاهدات : 7030
التعليقات: 0

كلمة “لا”!

كلمة “لا”!
https://almaydanedu.net/?p=674154
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
محمد العاقل

من أسهل الطرق التي تدل على نضج وتميز المدير هي قدرته على استخدام كلمة “لا” وتوظيفها في الوقت المناسب.
فحينما يرى تخاذل أحد العاملين وانخفاض إنتاجيته رغم المحاولات المتكررة لإصلاحه وتطويره، فإنه لا يجد حرجًا في أن يقول له وبكل وضوح أنت “لا” تصلح في هذا المكان.
وعندما يلتف حوله المتزلفون والمطبلون لتجميل كل خطأ يرتكبه بقصد إبعاده بعيدًا عن الواقع، فإنه يستطيع أن يقول لهم “لا” تخدعوني بمجاملاتكم المشبوهة، فالصدق وإن كان مؤلمًا في بعض الأحيان إلا أنه وبدون أدنى شك وصفة مأمونة العواقب.
يجد الجرأة والشجاعة الكافية لتطبيق مبدأ المحاسبية وما يترتب عليها من قرارات مصيرية وصارمة دون تمييز أو تحيز، ولسان حاله يقول “لا” معيار عندي سوى معيار الكفاءة والجودة والفاعلية.
المناخ التنظيمي المتميز يسمح بالتعاون الإيجابي بين العاملين دون قيام شخص بأدوار شخص آخر لأن تقمص الأدوار وانتحالها يشير إلى ترك أجزاء مهمة من المهام الفعلية واختباء العاملين خلف الأعذار والتلفيقات للهروب من المحاسبة في حال حدوث التقصير، وهذا بطبيعة الحال يزيد من فرص بقاء الفوضى الوظيفية واستمرارها وصعوبة علاجها، فيجب أن يقول لكل العاملين “لا” تؤدوا أدوار غيركم فتنشغلوا أو تتشاغلوا عن مهامكم الأساسية.
محاباة أشخاص دون غيرهم رغم انخفاض مستوى مهاراتهم وقدراتهم، يعد لونًا من ألوان الفساد الذي يستشري في أغلب المنظمات ويتجه بها نحو الضعف والهزال وانعدام الثقة، فالمدير الماهر يقول للمتميزين “لا” تبتعدوا عن مواقع صنع القرار فأنتم نجوم ساطعة حتى وإن كنت لا أتقبلكم ولا أشعر بالارتياح معكم على الصعيد الشخصي.
وأخيرًا أقول: إن كلمة “لا” هي من أبسط الكلمات، ولكن المدير الذي لا يستطيع أن يقولها على الرغم من بساطتها فإنني لا أجد حرجًا في أن أقول له وبكل صراحة لا” تقترب من مواقع القيادة، و”لا” تحدث نفسك بها، وكان ربك يحب المحسنين.

بقلم :
خالد بن بلقاسم المعافى
رئيس الشؤون المدرسية بمكتب تعليم محافظة أضم

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>