الخميس, 26 ذو الحجة 1442 هجريا, 5 أغسطس 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

الطالبة “جودي” تكشف سر حصولها على درجة 100/ 100 في اختبار القدرات العامة

مركز قياس

مدير تعليم المدينة يتفقد ملتقى أبناء طيبة الصيفي الأول لذوي الإعاقة

التعليم العام

مليونان في “الثانوية والمتوسطة” لم يتلقوا جرعتي لقاح كورونا حتى الآن

التعليم العام

مصادر تكشف ملامح خطة تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمدارس.. “منع الطابور وحصة البدنية والمقاصف”

التعليم العام

“الصحة” تعلن حجز مواعيد جرعة اللقاح الأولى للطلاب والطالبات مسبقاً

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة تعلن عن بدء التسجيل في 4 دبلومات مهنية لحملة الثانوية

الجامعات والكليات

بالرابط.. “قياس” يعلن فتح باب التسجيل في اختبار القدرات العامة للطلاب والطالبات

مركز قياس

“التعليم” تحث منسوبيها وطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية للحصول على جرعتين من لقاح كورونا

التعليم العام

شركة تطوير التعليم تعلن توفر وظائف إدارية وتعليمية شاغرة للرجال والنساء

إعلانات الوظائف

مصادر تكشف آلية التعامل مع الطلاب غير الحاصلين على الجرعتين

أهم الاخبار

جامعة طيبة تصدر قراراً بتحويل كلية المجتمع وفروعها إلى كلية تطبيقية

الجامعات والكليات

توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء بـ”التدريب المهني والتقني”.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف
المشاهدات : 7254
التعليقات: 2

معلمات الأحياء بين تجاهل الوزارة والغربة والظروف الأسرية

معلمات الأحياء بين تجاهل الوزارة والغربة والظروف الأسرية
https://almaydanedu.net/?p=674920
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
محمد العاقل

الميدان التعليمي ـ منصور الجريشي:

مع إعلان وزارة التعليم لثاني أكبر حركة نقل خارجي في تاريخها بعد طول انتظار والتي أسعدت كثيرًا من المعلمين والمعلمات في بعض التخصصات دون الأخرى التي مازالت تنتظر دورها بالنقل ليصلوا إلي مناطقهم ويستقروا بعد معاناة الغربة والسفر اليومي من محافظة إلى محافظة بغية الانتظام في أداء أعمالهم على أتم وجه وانتظار النقل في كل عام والأمل يحدوهم.

من هذه الفئة التي لم يكن لها نصيب وافر من الحركة بعض المعلمات خاصة في تخصص الأحياء حيث بقين سنوات عديدة ينتظرن النقل حتى يستقرن مع أسرهن ولكنهن أصابهن الإحباط والاستياء الشديدين مما أسفرت عنه نتائج الحركة.

تحدثت بداية المعلمة مايسة بخاري قائلة: أربع سنوات وأدائي الوظيفي عالٍ، ولا يوجد غياب بدون عذر ومقدمة على ظروف خاصة ورُفضت وانتظرت النقل الخارجي طويلا، ولكن المفاجأة لم أنقل وجميع زميلاتي في تخصص الأحياء اللاتي متعينات في قرى المدينة حيث لم ينقل منهم أحد في المهد والحناكية وخيبر وبدر، وطالبت بنقلهن في حركة إلحاقية شاملة أسوةً بزميلاتهن من التخصصات الأخرى من فيزياء وكيمياء والتخصصات الأخرى.

من جهتها قالت المعلمة سلوى الأحمدي: تخرجت عام (١٤١٧هـ) وتعينت عام (١٤٣٠هـ) وسنة التقديم (١٤٣٣هـ) وكان أدائي (٩٩) وغيابي بعذر قليل جدًا، وبدون عذر صفر ورقمي واحد، وتساءلت: لماذا لم يتم نقلي في هذه الحركة؟ رغم نسبتها العالية، وهذا يعني أن في المحافظات التابعة للمدينة لم ينقل أحد من تخصص الأحياء، علماً أن توجيهي على ثلاث مراحل، راجية من وزير التعليم النظر في موضوعي وزميلاتي، وإنصافنا، ومساواتنا بمعلمات العلوم اللاتي تم نقلهن في التخصصات الأخرى.

أما المعلمة نورة الغويري ذكرت أنها تخرج عام (١٤٢٣هـ) وتعينت معلمة بمحافظة (خيبر) ولم تنقل حيث وجهت نداء عاجلا لوزير التعليم طالبةً منه نقلها كونها من معلمات الظروف الخاصة؛ حيت تعاني من جلطة بالساق اليسرى، والتهاب بالأغشية الليمفاوية بالساق، ودوالي والتهاب بالساق اليمنى وكل هذا بسبب المسافات الطويلة؛ والجلوس لفترة طويلة بنفس الشكل مما أثر عليها صحياً.

وذكرت أنها قدمت على الظروف الخاصة لعامين متتاليين ولم تقبل أما في هذا العام قبلت بإدارة المدينة ورفضت في وزارة التعليم، وأشارت أنها من معلمات الأحياء اللاتي لم تسر خواطرهن بحركة النقل الكبيرة لهذا العام (١٤٣٧هـ)، خاتمة حديثها بقولها: نريد من المسؤولين النظر لوضعنا والأمر باستحداث حركة نقل إلحاقية خاصة لتخصص الأحياء، ويكون لكل معلمة حق بالنقل حسب رغبتها إذا كانت واحدة، أو إذا كانت قد اختارت كم رغبة تنقل على إحداهن فكل معلمة أدرى بظروفها وماذا تريد وتعرف أن هذا المكان سيزيد من رغبتها ودافعيتها للعمل وسيحل لها أزمات كثيرة وأمورًا حياتية تجعلها طرفًا فاعلًا منتجًا.

وطالبت المعلمة وفاء حافظ بحركة إلحاقية للنقل الخارجي، متسائلة ما السبب في عدم نقلها؟ رغم تقديرها الوظيفي (99) وليس لديها غياب بدون عذر.

وأشارت المعلمة أمل الحربي بأنها تخرجت عام (١٤١٩هـ) وتعينت معلمة علوم في محافظة (الحناكية) التابعة للمدينة المنورة ولم يتم نقلها في حركة النقل لهذا العام مع أن كل المثبتات معها في نفس السنة ومن جميع التخصصات تم نقلها، وحتى العلوم المثبتات معها نقلن، وتساءلت لماذا لم يتم نقلها مثل بقية زميلاتها وطالبت بنقلها إلحاقياً، مؤكدة بأنّ لها خمس سنوات في نفس المدرسة وأداؤها ممتاز وليس لديها غياب بدون عذر.

وضمت المعلمة مهرة العمري صوتها لباقي زميلاتها في المطالبة بحركة إلحاقية لتكون نسبتهن بالنقل متساوية كبقية التخصصات، مردفة القول: يكفي ما ضاع من عمرنا، ونحن ننتظر التعيين، وهل نقضي ما بقي منه ونحن ننتظر النقل؟

وأضافت المعلمة التي رمزت لاسمها (م) الحربي أنها تخرجت عام (١٤١٦هـ) وأداؤها الوظيفي (100) وليس لديها غياب بدون عذر وتم رفض نقلها لظروفها الخاصة مع اقتناعها بالاستحقاق لمرض ابنها، ورغم ذلك كله كانت متفائلة بالحركة إلا أنها لم تنقل من ضمن المنقولات، ولا على أي رغبة من رغباتها الأربع التي كتبتها، وتساءلت هل من المنطق أن يتم نقل تخصصات مشابهة لتخصصنا وتدرس نفس المادة “علوم للمرحلة المتوسطة” ونستبعد نحن.

وأفصحت المعلمة أسماء الجهني بأنها تريد معرفة السبب في تراجع رقمها على المرحلة الثانوية حيث كانت في العشرينات وأصبحت الآن في الخمسينات وتساءلت لماذا هذا التراجع في الرقم؟ ولماذا لم يكن لنا نصيب في هذه الحركة الكبيرة؟ واختتمت حديثها قائلة: أصبحت الصدمة صدمتين عدم النقل وتراجع ترتيبي على المدينة المنورة؛ مطالبة بحركة إلحاقية وإنصافهن أسوة بزميلاتهن في باقي التخصصات.

التعليقات (٢) أضف تعليق

اترك تعليق على عبير الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٢
    عبير

    انا متخرجه من 1422 وتم تثبيتي في مكرمة الملك عبدالله رحمة الله عام 1433 تخصص إحياء وليس لدي غياب بدون عذر وعندي طفل مريض بفشل كلوي حاد وارتفاع ب اظغط ولم انقل إلى الأن اعاني من مشقة السفر ليه 7 سنوات ..

  2. ١
    Sh

    انا حاصله على الدكتوراه ولم يتم تعديل مستواي الى السادس ولم يتم نقلي ولازلت معلمه بمؤهل دكتوره بقريه خارج المدينه اين العدل في ذلك