السبت, 9 ذو القعدة 1442 هجريا, 19 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

ضوابط مشددة لدمح التعليم الإلكترونى فى الفصول الدراسية.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم

جامعة حائل تعلن نتائج التحويل الداخلي للطلاب والطالبات بين مختلف التخصصات

أخبار الجامعات

توفر وظائف أكاديمية شاغرة للجنسين بجامعة جدة.. تعرّف على الشروط والتخصصات

أخبار الوظائف

جامعة الأميرة نورة تطلق برامج تطوير مهني للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

أخبار الجامعات

جامعة جازان تعلن توفر وظائف أكاديمية شاغرة لأعضاء هيئة التدريس

أخبار الوظائف

بدء قبول طلاب المنح بجامعة جازان.. الأحد القادم

أخبار الجامعات

بالأسماء.. تكريم إدارات التعليم والمدارس والمعلمين والمعلمات الفائزين في مسابقة “مدرستي تبرمج”

أخبار وزارة التعليم

إعطاء وزير التعليم صلاحية إعارة المشمولين باللائحة التعليمية إلى القطاعات الحكومية الأخرى

أخبار عامة

جامعة الجوف تعلن مواعيد القبول في برامج البكالوريوس والدبلوم للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

مقتل طالب سعودي في كندا.. السلطات تحقق والسفارة تتابع

أخبار الابتعاث

جامعة بيشة تقرّ آليات الدراسة للعام القادم.. “حضوري- مدمج- عن بُعد”

أخبار الجامعات

جامعة جدة تعلن مواعيد القبول للبكالوريوس والدبلوم للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات
المشاهدات : 5868
التعليقات: 0

عن الثروة.. أتحدث!

عن الثروة.. أتحدث!
https://almaydanedu.net/?p=675474
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
محمد العاقل

الشباب ثروة الأمم الحقيقية، بسواعدهم تنهض الأوطان، وهم حاضرها ومستقبلها وأملها كله، فإذا كانت الأسرة ومؤسسات المجتمع بعيدة عنهم لا تشعر بمعاناتهم ولا تحيط باهتماماتهم، فإنهم سيجدون من ينتظرهم ويتربص بهم ويلقي بهم في أتون التنازعات الدينية والسياسية التي لا تمت إلى المنهج الوسطي بصلة، وسيتجهون بدلاً من التعليم والعمل وبناء الوطن إلى التكفير والتفجير والقتل.
وإذا ألقينا نظرة عامة على سلوك التنظيمات الإرهابية وأسلوبها في جذب الشباب وإقناعهم بالموت ، نجد أنها تركز على العاطلين ممن ليس لديهم وظائف يقتاتون منها وينشغلون بها ، ولهم بطبيعة الحال اتصال قوي بالإنترنت ووسائط التواصل الاجتماعي ، فتستغل هذا الفراغ بخبث شديد  وترجع أسباب الفقر والبطالة التي يعانون منها إلى الكفر والكفار ، وأن السبيل الوحيد للتخلص منهما هو الانتحار والتفجير للوصول إلى ما أعده الله للشهداء من ذهب وفضة وقصور وأنهار ، وتَرْك هذه الحياة بفقرها وكدرها وكفرها ، ونسوا أن عملهم  هذا هو في الحقيقة من قبيل السعي بالفساد في الأرض.
كذلك يتم التركيز على الشباب غير المتزوجين ، واستغلال حرمانهم الاجتماعي، وتصحرهم العاطفي ، ومقابلتها بالأربعين من حور العين ، والإكثار من وصف محاسنهن  بطريقة تجعل المراهق ينزلق بدون أدنى خوف وبكل ما يحمله من شوق للتفجير أو الانتحار لإنهاء حياة العزوبية والانتقال سريعاً إلى حوريات الجنة اللاتي “لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان” ولا يفصل بينه وبينهن سوى كبسة زر الحزام الناسف ليجدهن صفاً كاملاً في استقباله.
ويتم تقديم الأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والاستشهاد بها في غير مواضعها على أن هذا العمل خالصاً لوجه الله تعالى ، مع العلم أن الهدف واضح ومعروف ولا غبار عليه أنه سياسي مئة بالمئة ولا يمت إلى الدين الإسلامي الصحيح بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد ، وما هؤلاء الشباب المؤدلجين إلا أدوات في مخطط لا يعرفون حقيقة أهدافه ولا طبيعة مراميه.
وأيضاً هناك شريحة مهمة جداً يتم التركيز عليها وهي شريحة الخارجين من إدمان المخدرات واستغلال تاريخهم الملطخ بالجرائم الكبيرة والصغيرة وانتهاز فرصة صحوة ضمائرهم ورغبتهم الملحة في الرجوع عن هذا الطريق المظلم ، ولكن يتم التغرير بهم وإيهامهم أن مسح تاريخهم الأسود يتطلب عملاً بطوليًا من فئة الوزن الثقيل لتنظيفهم تماماً مما كانوا عليه ، مستغلين حالة المدمن الانسحابية الناتجة من جراء الانقطاع عن المخدر ، وعدم قدرته على التحكم بقراراته وانفعالاته وردود أفعاله ، فيندفع بقوة للتفجير والقتل بدون وعي في أغلب الأحيان ؛ وقد غاب عنهم أن هذا العمل هو امتداد لمسلسل الضياع الذي حاولوا التخلص منه ، وأن حالهم كحال المستجير من الرمضاء بالنار.
وهيهات هيهات أن تكون الشهادة والجنة لمن كان هدفه دنيا يصيبها أو دنيا يفارقها.
ولكن الشهادة الحقة كما أخبرنا نبينا الكريم لمن قاتل من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا.
أسأل الله سبحانه وتعالى ألّا يجعل مصيبتنا في ديننا ، وأن يصلح شأننا كله ، وأن يصرف عنا شرور الفتن ما ظهر منها وما بطن ، ما علمنا منها وما لم نعلم.

بقلم :
خالد بن بلقاسم المعافى
رئيس الشؤون المدرسية بمكتب تعليم محافظة أضم

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>