الثلاثاء, 24 ذو الحجة 1442 هجريا, 3 أغسطس 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

بالرابط.. “قياس” يعلن فتح باب التسجيل في اختبار القدرات العامة للطلاب والطالبات

مركز قياس

“التعليم” تحث منسوبيها وطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية للحصول على جرعتين من لقاح كورونا

التعليم العام

شركة تطوير التعليم تعلن توفر وظائف إدارية وتعليمية شاغرة للرجال والنساء

إعلانات الوظائف

مصادر تكشف آلية التعامل مع الطلاب غير الحاصلين على الجرعتين

التعليم العام

جامعة طيبة تصدر قراراً بتحويل كلية المجتمع وفروعها إلى كلية تطبيقية

الجامعات والكليات

توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء بـ”التدريب المهني والتقني”.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

رسمياً.. إعلان آلية عودة الطلاب والطالبات للمدارس في العام القادم

التعليم العام

“التعليم” تدشن منصة قادة المستقبل‬⁩ لاختيار القيادات التعليمية.. هنا الرابط وآلية التسجيل

أهم الاخبار

“الموارد البشرية” توضح آلية التعامل مع غير المحصنين بالقطاع العام والقطاعين الخاص وغير الربحي

الموارد البشرية

“التعليم” لمنسوبيها والطلبة: عليكم الحصول على جرعتين من لقاح كورونا قبل بدء العام الدراسي

أهم الاخبار

غداً الأحد.. قصر السماح لدخول المنشآت التعليمية لـ”3″ حالات على “توكلنا”

التعليم العام

جامعة الأميرة نورة تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء

إعلانات الوظائف
المشاهدات : 16550
التعليقات: 3

آلية سد العجز.. والعبارات الفضفاضة!

آلية سد العجز.. والعبارات الفضفاضة!
https://almaydanedu.net/?p=676803
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي
إن قرار ندب المعلم أو تكليفه إجراء تم تشريعه لضمان سير العملية التعليمية وعدم توقف تدريس المناهج في حالة غياب أحد المعلمين، ولا شك إن هذا الإجراء يخضع إلى ضوابط وشروط يجب مراعاتها عند إصدار قرار التكليف، والمتفحص لتعميم ألية سد العجز ومعالجة الاحتياج التي صدرت قبل أيام ، يلاحظ أن ضابط تحديد المعلم المراد ندبه داخل القطاع هو “حسب صلاحيات قائد المدرسة”.
وعند الرجوع إلى الصلاحية (52) من تعميم صلاحيات قائد المدرسة التي نصت على “تسمية المعلم الزائد في التخصص الواحد عند النقل أو الندب” ، نجد أن تنفيذ هذه الصلاحية يتم وفق الإجراء التالي:
تختص هذه الصلاحية بمجلس المدرسة الذي يقوم بدراسة مسوغات تحديد المعلم المراد نقله أو ندبه وتكون الموافقة عليه بالأغلبية.
ويتكون هذا المجلس وفق ماورد الدليل التنظيمي الإصدار الثالث من:
1ـ قائد المدرسة.
2ـ وكلاء المدرسة.
3ـ المرشد الطلابي.
4ـ رائد النشاط الطلابي.
5ـ معلم متميز.
6ـ مسؤول التوعية الإسلامية.
7ـ ثلاثة من أولياء الأمور.
8ـ عضو من القطاع الخاص.
9ـ أحد المتخرجين من المدرسة.
10ـ ثلاثة من طلاب المدرسة.
وبالطبع فإن هذا المجلس مطلوب منه دراسة مسوغات تحديد ذلك المعلم المكلف أو المنقول.
ولنا بعض التساؤلات التي تفرض نفسها واقعياً وقانونياً؛ هل المجالس في مدارسنا مفعلة ومهيئة إدراياً ومؤهلة تدريبياً على مهارات اتخاذ القرار ؛ لا سيما وأنها ستتعامل مع مشكلة تعليمية لها أبعادها على المعلم والطالب والمدرسة؟
‏حينما يعلن العجز الذي يعد مشكلة طارئة تستوجب سرعة الحل فهل يملك قائد المدرسة القدرة على سرعة التعامل مع الموقف دون المرور بعدد من الإجراءات كتحديد موعد اجتماع المجلس وجمع محتوى مسوغات الندب ومراجعة أنظمتها وتمحيصها وتدقيقها والتأكد من تحديد مستوى أهميتها ثم ربطها بالمصلحة التعليمية؟
‏حينما يقوم الندب على أساس مفهوم “المسوغات” فهل أوجد القائم على إقرار هذا النظام تعريفاً دقيقاً لهذا المفهوم يضمن البعد عن ذاتية الفهم والتقدير من قبل قائد المدرسة لضمان الوصول إلى القرار الموضوعي المتصف بالدقة والمصداقية؟
‏لو قدر الله وانتقلنا إلى مرحلة إعداد المجلس الإداري بصورة حقيقية لا صورية فهل يمكن أن نقول أن القرار الإداري يبنى على مبدأ التصويت من الأعضاء في ظل وجود الأسس العلمية والمهنية التي تستوجب إخضاع هذا القرار إلى التحكيم النظامي والتقدير المبنى على البحث والتقصي والتهيئة لتنفيذه والتنبؤ بمخرجاته.
وماذا لو اختل إجراء من هذه الألية ؛ ثم رفض المعلم تنفيذ الندب لعدم سلامة إجراءاته ، خاصة أن المعلم اليوم تجاوز مرحلة القبول والانصياع للقرارات الفردية ولديه القدرة على الاعتراض لأي تجاوز قد يقع فيه أعضاء المجلس سواءا من الناحية النظامية أو العلمية أو الفنية مما قد يتسبب بفتح أبواب المرافعات والتظلمات وتتحول تلك الجهود إلى ميدان من الصراعات حول تلك القرارات؟!
إن العجز يعتبر مشكلة وعائق أمام العملية التعليمية لذلك يجب أن يكون حل هذه المشكلة واضح وعملي وفق ألية دقيقة تضمن سرعة وسلامة الحل إدارياً وقانونياً دون الحاجة إلى وجود سلسلة طويلة من الإجراءات تتخللها بعض الثغرات التي لا تحقق تأدية واجبات ولا تضمن حفظ حقوق.
بقلم :
لطيفة الدليهان
كاتبة ومشرفة تربوية

التعليقات (٣) أضف تعليق

اترك تعليق على منيره الدوسري الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٣
    منيره الدوسري

    فعلا” اصبتي بهدفك قلب المرمى ..كلام في الصميم من واقع تجارب نعايشها كل يوم داخل الميدان التربوي.

  2. ٢
    Osama

    واقع مرير ينطبق على كافة قرارات الندب.وليس من حق المعلم الأعتراض .ومن يعترض فالله يعينه ……..

  3. ١
    ابو بندر

    هههه يا روحي رائد نشاط يقرر كل الشغل اللي يسويه لوح لليوم وطني ويوم مفتوح وكلها عند الخطاط والخطة يطبعها عند المكتبة والشغل كله فزعات من المعلمين الطيبين ” اللي بنظره سذج او يحتاجون نقل خارجي ” يا لطيفة مشكلة الندب حلها سهل ارجاع جميع المشرفين المتبطحين داخل الإدارات والاشراف التربوي وقسم النشاط وبيت الطالب ورواد النشاط وامناء المصادر اللي فقط شغلته فتح المصادر ولا يعرف التقنية الاهم يتفلسف نظام دايو العشري وكذلك معلمي الموهوبين اللي دورهم يظهر عند رود تعميم اختبار الموهبين للطلاب تحت مظلة قياس لو بحثتم لوجدتم فائض بالمعلمين كما اننا لا نهمل دور النشاط لكن نشاط يحتاج لدعم مالي كبير ماهو جوائز من ابو ريالين مغلفة اللي اصبح فلاشات حقيقية هذا اليوم