الجمعة, 15 ذو القعدة 1442 هجريا, 25 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة طيبة تفتح باب القبول لبرامج البكالوريوس لخريجي وخريجات الثانوية

أخبار الجامعات

فتح باب التقديم للدبلومات العليا في الإعلام المتخصص بجامعة الإمام

أخبار الجامعات

توفر وظائف تعليمية وإدارية وصحية للرجال والنساء في الهيئة الملكية بالجبيل

أخبار الوظائف

السعودية تشارك في اجتماع مجموعة العشرين لمناقشة التعليم المدمج واستخدام التقنية لدعم التعليم الحضوري

أخبار وزارة التعليم

الجامعةُ مصنعُ الوعي

المقالات

توجيهات للجهات الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلبات التقاعد لهذا السبب

أخبار عامة

فتح باب القبول للطلاب والطالبات في برامج الدراسات العليا بجامعة الحدود الشمالية

أخبار الجامعات

“التعليم” تنفذ برنامجاً لقياس أسبوعي للفهم القرائي لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية

أخبار وزارة التعليم

“التدريب التقني” تعلن بدء التقديم على مسابقة الوظائف التدريبية للرجال والنساء

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: احتساب أجر الإجازة السنوية شاملاً جميع البدلات

أخبار عامة

“التعليم” تبدأ تنفيذ برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب والطالبات خلال الإجازة الصيفية

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. كيف تختار تخصصك الجامعي؟

الفيديو
المشاهدات : 7216
التعليقات: 0

رؤية وطن.. ثمرة 86 عامًا من الإنجازات

رؤية وطن.. ثمرة 86 عامًا من الإنجازات
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=677309

ونحن نطل من نافذة التاريخ المجيد لوطننا العظيم المترامي الأطراف وبعد 86 عامًا من الإنجازات، نمسك بأيدينا ثمرة الملك المؤسس المغفور له بإذن الله عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.
إنه حصاد مخضر يانع يؤتي أكله كل حين ، هذه الثمرات نجنيها كل عام بإذن ربنا؛ توحيد واتحاد ووحدة وصمود ، سفينة قادها ربانها فأحسن قيادتها وتحكم بدفتيها فشعرنا بالتوازن ونحن نشعر بالأمان والأمن.
تتلاطم الأمواج وقائدها يجيد التحكم فلم نتوجس خيفة وانعكس هذا الشعور بالأمن والأمان على المحيطين بنا وستظل هذه السفينة الأسطورة هي المختلفة عن غيرها.
فقائدها همام ويملك العزيمة والإصرار وينظر من الحاضر برؤية وطن بأكمله للمستقبل نظرة تفاؤل ويدرك أن الأمن والأمان عنصران مهمان لتوازن سفينته ومهما علا الموج فإنه يطوَّعه بحكمته وإن حاول الموج وتعالى عليه حزم وعزم مستعينا بالله فامتثل له الموج وهدأ.
ما أروع الشعور “بالأمان”! إنها النعمة العظيمة التي من الله بها علينا.
نافذة التاريخ المجيد لهذا الوطن نافذة تحدونا للفخر والاعتزاز والتغني بوطن المجد والأمجاد، وتدفعنا لنقلب صفحات التاريخ الزاخر بمواقف وإنجازات هذا الوطن، ونحتفظ بها في سجل التاريخ الذي سطر بدماء الشهداء الزاكية على حدها الجنوبي لتشكل لنا لوحات وفاء تاريخية نستشعر عظمتها بروح المواطن المحب لأرضه وقيادته.
لعل هذا العام والأعوام السابقة أعوام حافلة مليئة بالأحداث السياسية التي تعد نقاط تحول لنا كدولة لها كيانها وجنابها المهاب وشعب يحمل في قلبه عقيدة وبين يديه أمانة وفي عنقه بيعة يفتخر بها وكل عام يجددها باعتزاز لأنه يعلم أن الوطن في أيدٍ أمينة.
ولعل ذكرى الوطن 86 تختلف عن غيرها فرؤيتها الجديدة 2030 رؤية تحمل البشارات وتعد بالكثير وتحقق الطموحات فكانت رؤية الوطن ثمرة لستة وثمانين عاماً من الإنجازات الماثلة أمامنا واستشراف للمستقبل الواعد بإذن الله.
ما أجمله من طالع أن نختم هذا العام بفرحتين؛ فرحة نجاح حج هذا العام وفرحة وطن في عامه الجديد برؤية نتطلع فيها لتحول حقيقي يشارك فيه المواطن والمواطنة قيادتهم الرشيدة ليشيدوا صرح الأمل بعزيمة وإصرار ميثاق وعهد قديم نجدده هذا العام وكل عام لنؤكد للعالم أن لدينا قادة مختلفين وشعبًا مختلفًا وعلاقة مختلفة.
رسالة حب نبعثها نحن أبناء وبنات الوطن للملك القائد والوالد الفذ الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ولولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان نؤكد فيها أننا الشعب الذي لا يخذل حكامه ويضرب معهم بيد من نار وحديد على من يحاول شق الصف كل عام والوطن ينعم بالخير ويمد يده بالخير.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>