الجمعة, 4 رمضان 1442 هجريا, 16 أبريل 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تحدد موعد حوافز منسقي ومنسقات الأمن والسلامة بالمدارس

أخبار إدارات التعليم

طالب ثانوي يطور تقنية لكشف التطفل الفيروسي على الأجهزة الإلكترونية

أخبار المدارس

“التعليم” تقرر تعديل سن القبول في مرحلة رياض الأطفال للعام الدراسي القادم

أخبار وزارة التعليم

جامعة الأمير سطام تعلن فتح باب الترشيح لبعض المناصب القيادية

أخبار الجامعات

تحديد مواعيد إجازة المعلمين والمعلمات المكلفين بالندب جزئياً وكلياً

أخبار إدارات التعليم

وزير التعليم: نعمل على دراسة اعتماد هيكلة الجامعات.. والاهتمام بالتحوّل الرقمي

أخبار الجامعات

“التعليم”: استبعاد المرشد الطلابي من التكليف بأعمال الاختبارات

أخبار إدارات التعليم

متى تكون اختبارات طلاب وطالبات المدارس حضورياً؟.. “التعليم” توضح

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تتابع المشاكل التقنية خلال الاختبارات عن بُعد عبر لجان مختصة

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. مبتعث سعودي يكشف تفاصيل إنقاذ جاره الأسترالي من حريق كبير

أخبار الابتعاث

“تعليم القنفذة” يُكرم “1526” متفوقاً ومتفوقة عن بُعد

أخبار إدارات التعليم

بالرابط.. “التعليم” تدعو أولياء الأمور لتقييم العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 5346
التعليقات: 0

أكاديميون وتربويون: لابد أن تكون لائحة الوظائف التعليمية لائقة بعطاء المعلم

أكاديميون وتربويون: لابد أن تكون لائحة الوظائف التعليمية لائقة بعطاء المعلم
https://almaydanedu.net/?p=678081
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي
الميدان التعليمي ـ منصور الجريشي:
أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- أمره الكريم بتشكيل لجنة في وزارة الخدمة المدنية بمشاركة ممثلين من وزارات: (الخدمة المدنية , والتعليم , والمالية) , ومن ترى اللجنة مشاركته , لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية بشكل شامل , بما يحقق رفع كفاءة الأداء والإنفاق على أن ترفع خلال تسعين يوماً ما تتوصل إليه إلى مجلس الوزراء لاتخاذ ما يراه في هذا الشأن.
وحول هذا الموضوع قامت “الميدان التعليمي” بتحقيق طرحت فيه تساؤلها التالي: ما المأمول من اللجنة التي شكلت لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية من وجهة نظر منسوبي التعليم العام والجامعي؟
بداية أكد وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في تصريح سابق له قائلا: إن اللجنة التي وجه بها مجلس الوزراء لدراسة لائحة الوظائف التعليمية من قبل ثلاث وزارات لم تجتمع حتى الآن، ويصعب التحدث عن شيء بخصوصها كونها تحتاج إلى تسعين يوماً.
إلا أنه طمأن الجميع بقوله: الأمور مبشرة وليس فيها أي خوفٍ بإذن الله.
كما تم طرح التساؤل على الدكتور إبراهيم المقحم رئيس قسم المناهج وطرق التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود، حيث أوضح أن مضي حوالي “35” عامًا على لائحة الوظائف التعليمية يجعل من الضروري مراجعة اللائحة في ضوء مخرجات التعليم والواقع التعليمي والمستجدات المعاصرة، مؤكدًا بأنه على اللجنة المشكلة لدراسة لائحة الوظائف التعليمية أن تضع في حساباتها أن تطوّر أي بلد في جميع المجالات يعتمد على التعليم، ولذا ينبغي عند النظر في أي أمر يخص التعليم والعاملين فيه النظر إلى جودة الأداء ورفع كفاءة المعلم وقوة مخرجات التعليم، فسبيل النجاح لوطننا صناعيًا واقتصاديًا وحضاريًا يعتمد على (منهج ومعلم وبيئة) وما دام المعلم أحد أركان المعادلة فينبغي أن تكون اللائحة المنظمة لعمله قادرة على الوفاء بدوره مع ربطها بالكفاءة والإنتاج والتحفيز الذي يمنح الإبداع الذي ننشده لمجالنا التعليمي وتوسيع المجالات أمام من تشملهم اللائحة للانطلاق بعيدًا عن الملل.
بدوره أكد عضو هيئة التدريس بجامعة طيبة الدكتور محمد الذبياني على قضيتين مهمتين؛ وهي أنه يجب أن يعلم الجميع أن للمعلم مكانة مهمة في المنظومة التربوية بل إن هناك من التجارب الدولية التي تشير إلى أن بعض المجتمعات استطاعت أن تحقق مستويات تنموية عالية من خلال تركيزها على المعلم وتطوير أدائه حيث ترتب على ذلك أن المعلم كان له الدور الأكبر تقديم أجيال من الناشئة والشباب كانوا عمادة التقدم الاقتصادي.
وأضاف: كما أنه يجب أن يستحضر الجميع ما قدمه لنا الوطن من خيرات عظيمة بفضل الله ومنه، عشنا على أرضه ، وعاش من قبل آباؤنا وسيعيش بمشيئة الله أبناؤنا على أرضه ، واستظلينا بسمائه، ونعمنا بخيراته، وتعلمنا بمؤسساته ، فكما أن الوطن قدّم لنا الكثير والكثير فعلينا جميعاً معلمين وغير معلمين موظفين وغير موظفين رجالًا وسيدات أن نحافظ على هذا الوطن ونكون خير سند له في اللحظة التي يحتاج لنا فيها، منوّهًا بأنه من التمازج الإيجابي والذكي بين النقطتين السابقتين ينبغي أن ينطلق ويبدأ عمل اللجنة داعيًا لها بالتوفيق.
وأبان الدكتور نصار بن محمد حميد الدين عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة بأن التقرير إذا كان بهدف المواءمة مع الظروف الحالية التي تعيشها البلاد فعضو هيئة التدريس جزء من النسيج الاجتماعي لهذا الكيان وما تراه اللجنة هو المناسب وإن كانت هذه اللجنة شكلت لتطوير حال التعليم والتحول الوطني، كما أشار إلى إمكانية الإفادة من لوائح التعليم العالي في الدول المتقدمة والتي مكنت عضو هيئة التدريس من العمل براحة مع العيش الكريم.
وأكد المعلم يحيى الحسيني على أهمية اعتماد حوافز مادية ومعنوية للمعلمين المميزين، وكذلك رتب للمعلمين، وهو ما قد اقترح في السابق ولم يحقق، حيث يرى من وجهة نظره أنه من المفترض أن يكون هناك تفاوت في مقدار ما يكلف به المعلم من حصص دراسية وفقًا لسنوات خدمته، والشهادات والدورات والخبرات التربوية التي يحصل عليها، مطالبا بعدم تكليف المعلم بأعمال لا تمس طبيعة الأداء التدريسي كالإشراف اليومي وحصص الانتظار، لأنها تؤثر على مقدار الأداء وتضعف جهد المعلم الذي ينبغي أن يصرف في عمله الأساس وهو الأداء التدريسي.
كما أكد على ضرورة إضافة بدلات للمعلمين في المجمعات الكبيرة ، والفصول ذات العدد الكبير والمباني المستأجرة ، وإضافة بدلات طبية للمعلمين؛ لاحتمال تعرض الكثير منهم للضغط والسكر والأمراض العصبية، وذلك حسب ما تشير إليه الإحصاءات والمشاهدات في أرض الميدان.
من جهته أفاد المشرف التربوي في تعليم الليث مبارك بن ياس الرحماني بأهمية مراعاة المعلمين الحاصلين على مؤهلات عليا وتحسين مستواهم أسوة بزملائهم.
وأضاف مدير صحيفة عكاظ في منطقة الجوف فوزي المحيسن الكريَّع أن حفظ حقوق المعلمين وبالأخص الراتب الشهري (الرئيس) والسعي لاستحداث حوافز أكثر للمعلمين المتميزين ومعلمي الصفوف الأولية لكي تكون دافعًا لمواصلة الجهد والتميز وألاّ تغفل اللجنة حلم المعلمين بإقرار التأمين الصحي لهم ولعوائلهم وتقليل سنوات التقاعد المبكر إلى ١٥ سنة.
وشدّد “الكريَّع” على دراسة وضع البيئة التعليمية من خلال توفير البيئة الملائمة للمعلم والمتعلم داخل المدارس والحجرة الدراسية ومحاولة الاستغناء أو تصحيح وضع المدارس المستأجرة على أقل تقدير.
وبين الإعلامي عبد العزيز ربيعان أن مهنة التعليم هي اللبنة الأساسية في حياة الأمة ورقي أوطانها لذا طالبَ اللجنة إعطاء كافة المعلمين والمعلمات حقوقهم من بدل سكن وتأمين طبي ومساواتهم بأعضاء هيئة التدريس فكلاهما يقومان بنفس الدور.
وطالب المعلم فالح بن زيد الصاعدي بالتأهيل المستمر للمعلم وتهيئة المناخ المدرسي المناسب للعطاء من حيث التجهيزات والتحفيز المادي والمعنوي، منوّهًا
بضرورة إصدار لائحة تكون دافعًا للمعلمين والمعلمات لتقديم أفضل ما لديهم مع الابتعاد عن أسلوب الضغط على المعلم وتكون بذلك عائقًا وليس حلاً.
وفي هذا الاتجاه أيضًا طالب المعلم فيصل الرحيلي إعادة النظر في سلم الوظائف التعليمية بحيث تعالج فيه الأخطاء التي يتظلم من ورائها الكثير، كما طالب أيضًا باستحداث مزايا يختص بها منسوبو الوظائف التعليمية وتكون لائقة بعطائهم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>