الجمعة, 4 رمضان 1442 هجريا, 16 أبريل 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تحدد موعد حوافز منسقي ومنسقات الأمن والسلامة بالمدارس

أخبار إدارات التعليم

طالب ثانوي يطور تقنية لكشف التطفل الفيروسي على الأجهزة الإلكترونية

أخبار المدارس

“التعليم” تقرر تعديل سن القبول في مرحلة رياض الأطفال للعام الدراسي القادم

أخبار وزارة التعليم

جامعة الأمير سطام تعلن فتح باب الترشيح لبعض المناصب القيادية

أخبار الجامعات

تحديد مواعيد إجازة المعلمين والمعلمات المكلفين بالندب جزئياً وكلياً

أخبار إدارات التعليم

وزير التعليم: نعمل على دراسة اعتماد هيكلة الجامعات.. والاهتمام بالتحوّل الرقمي

أخبار الجامعات

“التعليم”: استبعاد المرشد الطلابي من التكليف بأعمال الاختبارات

أخبار إدارات التعليم

متى تكون اختبارات طلاب وطالبات المدارس حضورياً؟.. “التعليم” توضح

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تتابع المشاكل التقنية خلال الاختبارات عن بُعد عبر لجان مختصة

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. مبتعث سعودي يكشف تفاصيل إنقاذ جاره الأسترالي من حريق كبير

أخبار الابتعاث

“تعليم القنفذة” يُكرم “1526” متفوقاً ومتفوقة عن بُعد

أخبار إدارات التعليم

بالرابط.. “التعليم” تدعو أولياء الأمور لتقييم العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 7122
التعليقات: 0

المعلم من يصنع المعجزة!

المعلم من يصنع المعجزة!
https://almaydanedu.net/?p=678133

يقول “لي كوان يو” مؤسس سنغافورة الحديثة: أظن أنني لم أقم بالمعجزة في سنغافورة، أنا فقط قمت بواجبي نحو وطني فخصصت موارد الدولة للتعليم وغيرت مكانة المعلمين من الطبقات الدنيا في المجتمع إلى المكان اللائق بهم، وهم من صنع المعجزة التي يعيشها المواطنون الآن.

أيضاً سألوا رئيس الوزراء الياباني السابق: كيف توصلتم إلى هذا المستوى من التقدم؟ وكيف كان بوسعكم أن تصنعوا كل هؤلاء المتميزين في كل المجالات؟ فأجابهم: نحن فقط اخترنا المعلم المتميز وهو من قام بصنع الباقين.

لقد أيقنت الشعوب أن التعليم هو حجر الزاوية في نهضتها ورفعتها بين الأمم وأن القائد الحقيقي الذي يقود هذا التعليم هو المعلم، فهو المسؤول عن تنشئة الفرد وبناء شخصيته وتنمية مهاراته وتفجير طاقاته الإبداعية، فالطبيب يعشق مهنته بواسطة المعلم، وعن طريق المعلم تتسع آفاق المهندس ورؤاه وتصقل مهارته ، وتتكون المعارف والقيم وتتجلى البراهين للقاضي والمحامي وغيرهم من خلال أداء المعلم.

ومن جهة أخرى فإن شرف المعلم يستمد قوته من شرف الرسالة وهي رفع الجهل بجميع أشكاله عن الناس وبهذا تظهر أهمية هذه المهنة ويتجلى فضلها وتتضح مكانتها بين جميع المهن الأخرى.

وأختم بقول المصطفى عليه الصلاة والسلام: “من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً” رواه مسلم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>