الثلاثاء, 12 ذو القعدة 1442 هجريا, 22 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توجيهات للجهات الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلبات التقاعد لهذا السبب

أخبار عامة

فتح باب القبول للطلاب والطالبات في برامج الدراسات العليا بجامعة الحدود الشمالية

أخبار الجامعات

“التعليم” تنفذ برنامجاً لقياس أسبوعي للفهم القرائي لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية

أخبار وزارة التعليم

“التدريب التقني” تعلن بدء التقديم على مسابقة الوظائف التدريبية للرجال والنساء

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: احتساب أجر الإجازة السنوية شاملاً جميع البدلات

أخبار عامة

“التعليم” تبدأ تنفيذ برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب والطالبات خلال الإجازة الصيفية

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. كيف تختار تخصصك الجامعي؟

الفيديو

ضوابط مشددة لدمج التعليم الإلكترونى فى الفصول الدراسية.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم

جامعة حائل تعلن نتائج التحويل الداخلي للطلاب والطالبات بين مختلف التخصصات

أخبار الجامعات

توفر وظائف أكاديمية شاغرة للجنسين بجامعة جدة.. تعرّف على الشروط والتخصصات

أخبار الوظائف

جامعة الأميرة نورة تطلق برامج تطوير مهني للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

أخبار الجامعات

جامعة جازان تعلن توفر وظائف أكاديمية شاغرة لأعضاء هيئة التدريس

أخبار الوظائف
المشاهدات : 26426
التعليقات: 0

“ساعة النشاط” قرار وزاري لم يراعِ إمكانات المدارس ولا متطلباتها

“ساعة النشاط” قرار وزاري لم يراعِ إمكانات المدارس ولا متطلباتها
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=691564
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
محمد العاقل

أحدث قرار وزارة التعليم بإضافة ساعة للنشاط في اليوم الدراسي ردود فعل واسعة في الوسط التعليمي والتربوي، صاحب ذلك تباين في مدى تطبيق هذا القرار من إدارة تعليم إلى إدارة تعليم أخرى، ومن مدرسة إلى مدرسة أخرى.

الميدان التعليمي” بدورها قامت باستطلاع رأي عدد من التربويين والتربويات حول ساعة النشاط، ومدى فاعليتها في العملية التربوية والتعليمية.

بداية قال المرشد الطلابي عبداللطيف البشري: حصة النشاط من حيث الفكرة رائعة، ولكن من حيث التطبيق بالميدان التعليمي وبهذا الشكل العشوائي خطأ فادح، ويجب أن تتحمل الوزارة تبعاته -على حد قوله-، معللاً أن كثيرًا من المدارس غير صالحة لهذه الفكرة، لعدم وجود أي مقوم من مقومات النشاط.

مضيفاً: ومن غير المعقول أن يبقى الطالب جائعاً وعلى وجبة واحدة إلى قرابة الساعة الثالثة ظهرًا، ناهيك عن أن بعض الطلاب لا يفطر البتة مع زملائه نظراً لظروفه المادية.

وتابع: كما أنه لا يوجد ميزانية كافية لحصة النشاط، وبهذا الوقت الطويل يحتاج إلى مصاريف مالية أعلى لا يمكن للمدرسة تأمينها.

وأردف: ويحتاج أيضاً لتعاون جميع منسوبي المدرسة وهذا لن يتحقق بالشكل المطلوب نظراً للضغط الذي يواجه المعلم، وأخيراً، وهو الأهم، هذه الحصة سوف تزيد من السلوكيات السيئة بين الطلاب، وخاصة في المدارس كثيرة العدد، والسبب في ذلك عدم السيطرة الكافية على الطلاب.

من جهته قال المعلم عذال البدراني: عند الكلام عن حصة النشاط يجب التفريق بين النشاط كترفية والنشاط كتعليم، فإذا توصلنا لفكرة النشاط كتعليم ومهارات تفكير، فإن ذلك يحتم علينا تهيئة البيئة المدرسية، لاستيعاب النشاط التعليمي وتدريب الكوادر المشرفة على النشاط وإدارته بالطريقة المناسبة، ومن المهم وضع آلية ولائحة تنفيذية مرنة تستوعب الاختلاف في البيئات المدرسية.

فيما طالب ولي الأمر خليف محمد الحربي ، وزارة التعليم مواكبة رؤية 2030 الطموحة، باستغلال حصة النشاط لجذب وتطوير الأيادي العاملة السعودية الشابة من الصغر، وخصوصاً في المهن الحرفية كالسباكة والكهرباء والميكانيكا والمقاولات وغيرها، متسائلاً: ما المانع أن يتولى حصة النشاط نخبة من القطاع الخاص بحيث تكون فعالية حصة النشاط ممتعة وتؤدي دورًا فعالاً للوطن والمواطن؟

وقالت أميرة بنت محمد الراشد -من تعليم الشرقية-: المعروف أن في داخل كل إنسان يعيش كائنًا يسمى بـ”المبدع الصغير”، هذا المبدع لن يصبح يوما عملاقا إن لم يجد من يساهم في صقله .

وأضافت: من هنا يظهر لنا دور المعلم الملهم، المعلم القائد الذي يصنع من طلابه قادة عظماء مهما كانت الإمكانات والظروف المحيطة به، فهو الموجه الحقيقي لهم والذي يدرك أن عقولهم هي موطن إبداعهم وابتكارهم , وأن قلوبهم هي موطن حماسهم , فيسعى إلى إيقاظ أحلامهم واكتشاف الإبداع لديهم في ساعة النشاط واستغلالها بما يعود لهم بالفائدة.

واستطردت: المعلم الملهم شخص يجيد استغلال الفرص وهو من يقرر مدى أهمية ساعة النشاط من عدمها وفقا لتوجهاته.

بدوره أكد القائد المدرسي سعد السحيمي أن للنشاط اللاصفي أهمية كبيرة في صقل وترسيخ الكثير من المفاهيم التربوية والتعليمية لدى الطلاب بل أصبحت مكملة للطالب فيما يأخذه في بقيه المواد.

وأوضح “السحيمي” أن هناك عدد من السلبيات التي تنحصر في عدة جوانب ولعل من أهمها: البيئة المدرسية وعدم توفر القاعات الملائمة، وكذلك تحتاج إلى ميزانيه خاصة، بالإضافة إلى عدم وجود رواد للنشاط، وأخيراً، التأخر في نهاية الدوام يسبب الكثير من الصعاب لأولياء الأمور ومكوث الطلاب إلى وقت متأخر.

فيما اعتبر ولي الأمر إبراهيم بن متعب المشوش ساعة النشاط أمرًا ضروريًا للطلاب والطالبات على حد سواء فهي مثمرة وإيجابية وتوسع مداركهم وتنمي اتجاهاتهم وميولهم نمواً شاملاً متكاملاً، بشرط أن تطبق على الوجه المأمول والمخطط له سلفاً ولابد من تهيئة البيئة المدرسية المناسبة لها التي يتطلب تنفيذها وجود كفاءات بشرية وإمكانات مادية ومعنوية حتى تحقق الأهداف المرجوة لها والتي ينشدها المجتمع بأسره.

وكشف قائد مدرسة أهلية -رفض ذكر اسمه- عن أن أكثر سلبية تواجه قادة المدارس خلال تطبيق ساعة النشاط، زيادة أعداد أولياء أمور الطلاب الذين يطلبون إذنًا لخروج الأبناء بعد الظهر.

فيما شدد قائد مدرسة حكومية -رفض ذكر اسمه- على أهمية زيادة الميزانية التشغيلية للمدارس لمواجهة زيادة المصروفات على النشاط، مشيراً إلى أن ميزانية المدارس لم تتغير عن الأعوام السابقة رغم إقرار 4 ساعات للنشاط أسبوعياً لأول مرة هذا العام، والتي تتطلب زيادة البرامج والأنشطة والحوافز التي تقدم للطلاب.

وأبان وكيل مدرسة ابتدائية -رفض ذكر اسمه- من الجوانب التي أثرت على تطبيق النشاط عجز المعلمين وزيادة حصص المعلمين، حيث وصل في كثير من المدارس 23 و24 حصة أسبوعياً، وهذا ساهم في الضغط على المعلمين، مقترحًا على الوزارة إن كانت ماضية في تطبيق ساعة النشاط اعتماد نصاب المعلمين 20 حصة أسبوعياً مع 4 حصص للنشاط حتى يتمكن المعلم من تنفيذ الحصص بنشاط ورغبة.

يشار إلى أن الصحيفة حاولت أخذ آراء عدد من قيادات وزارة التعليم، ومنهم المتحدث الرسمي للوزارة مبارك العصيمي، إلا أنه لم يردوا على الصحيفة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>