الجمعة, 15 ذو القعدة 1442 هجريا, 25 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة طيبة تفتح باب القبول لبرامج البكالوريوس لخريجي وخريجات الثانوية

أخبار الجامعات

فتح باب التقديم للدبلومات العليا في الإعلام المتخصص بجامعة الإمام

أخبار الجامعات

توفر وظائف تعليمية وإدارية وصحية للرجال والنساء في الهيئة الملكية بالجبيل

أخبار الوظائف

السعودية تشارك في اجتماع مجموعة العشرين لمناقشة التعليم المدمج واستخدام التقنية لدعم التعليم الحضوري

أخبار وزارة التعليم

الجامعةُ مصنعُ الوعي

المقالات

توجيهات للجهات الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلبات التقاعد لهذا السبب

أخبار عامة

فتح باب القبول للطلاب والطالبات في برامج الدراسات العليا بجامعة الحدود الشمالية

أخبار الجامعات

“التعليم” تنفذ برنامجاً لقياس أسبوعي للفهم القرائي لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية

أخبار وزارة التعليم

“التدريب التقني” تعلن بدء التقديم على مسابقة الوظائف التدريبية للرجال والنساء

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: احتساب أجر الإجازة السنوية شاملاً جميع البدلات

أخبار عامة

“التعليم” تبدأ تنفيذ برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب والطالبات خلال الإجازة الصيفية

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. كيف تختار تخصصك الجامعي؟

الفيديو
المشاهدات : 8092
التعليقات: 0

إمام المسجد النبوي: إياكم ثم إياكم من سوء الأدب مع المعلم فإنه فشل تربوي

إمام المسجد النبوي: إياكم ثم إياكم من سوء الأدب مع المعلم فإنه فشل تربوي
https://almaydanedu.net/?p=691727
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ د.عبدالله البعيجان في خطبة الجمعة: إن احترام المعلم وتقديره واجب شرعي وأخلاقي , وأن سوء أدب بعض الطلاب مع معلميهم فشل تربوي وتمرد أخلاقي وسلوك فوضوي , داعيا إلى تتبع منهج الأنبياء والسلف في توقير المعلمين ومعرفة قدرهم ومكانتهم , موجها ثلاث رسائل توجيهية للمجتمع والمعلمين والمعلمات والطلاب.

فتحدث للمجتمع قائلا: إن المعلمين ينوبون عن الأنبياء والعلماء في وظيفتهم التربوية والتعليمية ويقومون بخدمة الأمة في إعداد الأجيال المستقبلية ويزرعون في أبناء الجيل بذور الحياة والسعادة الدنيوية والأخروية فهم أحرى بالاحترام والتقدير وأجدر بالتبجيل والتوقير فأقيلوا عثراتهم وتجاوزوا عن زلاتهم.

وقال للمعلمين والمعلمات: أيها المربون والمربيات كونوا أسوة حسنة وتحلوا بالعلم وآدابه فأنتم كبيرون في عيون طلابكم والطلاب مولعون بمحاكاتكم والاقتداء بكم , فالقدوة القدوة , فإن زينتم لهم الصدق فكونوا من الصادقين وإن أمرتموهم بالصبر فكونوا من الصابرين , المسؤولية عظيمة , والأمانة الملقاة على عواتقكم كبيرة , فأبناء الجيل أمانة في ذممكم وودائع الأمة بين أيديكم , ومستقبلها متعلق بمسؤولياتكم , فالله الله في رعيتكم , “فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”.

وطلب الشيخ البعيجان من الطلاب أن يصغوا آذانهم لنصحه قائلا: معاشر الطلاب الأخيار أصغوا إلي آذانكم وارعوا أسماعكم , فهذا حديث خاص بكم من مشفق عليكم محب لكم , إن احترام المعلم وتقديره أدب شرعي , وواجب أخلاقي , ونجاح علمي وتربوي , وفي رحلة نبي الله موسى مع الخضر عليهما السلام عبرة وعظة وذكرى , قال: “هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا”, فرد عليه المعلم: “إنك لن تستطيع معي صبرا , وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا ” , فآنسه موسى بأنه يعرف حق المعلم قال: “ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا”.

وتابع: إياكم ثم إياكم من سوء الأدب مع المعلم فإنه فشل تربوي وتمرد أخلاقي وسلوك فوضوي لا يرضى به إلا اللئيم ولكم في السلف أسوة وقدوة , فوقروا معلميكم , واعرفوا لكل ذي قدر قدره , وأعطوا كل ذي حق حقه، وفقًا لـ”الرياض”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>