الثلاثاء, 14 صفر 1443 هجريا, 21 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

بالفيديو.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

الجامعات والكليات

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

أهم الاخبار

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف
المشاهدات : 22804
التعليقات: 0

القراءة حياة

القراءة حياة
https://almaydanedu.net/?p=693833

انطلاقاً من قوله تعالى: “اقرأ باسم ربك الذي خلق…”.

نلاحظ أن هذه الآيات بدأت بكلمة “اقرأ” ثم كررت مضافةً إلى العلم والقلم، وهذه هي أحد ركائز المعرفة للإنسان؛ حيث يغذي الفرد هذا العقل الذي وهبه الله وميزه به عن سائر المخلوقات عن طريق القراءة في شتى أنواع العلوم والفنون..

القراءة حياة أخرى لتوسيع آفاق المعارف والثقافة والمدارك..

القراءة سر من أسرار التقدم المعرفي والمهاري في حياة الإنسان؛ لذا نجد بعض الأفراد يعاني من كثرة التشتيت وعدم التركيز..!

فالقراءة المنهجية التخصصية تجعل الفرد متميزاً في مجاله حتى يكون مرجعاً في هذا التخصص، وهذا لا يعني أن لا نقرأ غير هذا التخصص بل التنوع مطلب ضروري ولكن التركيز يجعلك أكثر تمكنا ونبوغاً.

ومما يلاحظ ويصرح به بعض من لا يحبون القراءة بأنهم لا يجدون وقتاً أو لا رغبة لديهم في القراءة؛ فالقراءة هي سر من أسرار التميز والمكانة للفرد؛ وذلك تصديقاً لقوله تعالى: “يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات”.

فلو خَصص الفرد في كل يوم صفحة أو صفحتين لوجد تغيرًا كبيراً في ثقافته وتعامله وأسلوبه مع الآخرين…!

إن كان الغذاء شيئًا أساسيًا في حياتنا لأجسامنا ولصحتنا؛ فكذلك القراءة غذاء ضروري لعقولنا…!

القراءة حياة للعقول..

القراءة طلاقة للألسن..

القراءة سيلان للأقلام..

 وما أروع “أبو الطيب المتنبي” عندما قال:

أعـز مكـان في الدنـى سرج سابـح

وخيـر جليس في الزمان كتاب

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>