السبت, 11 صفر 1443 هجريا, 18 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني
المشاهدات : 2410
التعليقات: 0

مجلس الشورى لـ”التعليم”: المناهج لا تواكب رؤية 2030

مجلس الشورى لـ”التعليم”: المناهج لا تواكب رؤية 2030
https://almaydanedu.net/?p=694521
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

انتقدت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى أحدث تقرير لوزارة التعليم للعام المالي 1438/1437هـ، وامتد النقد لوصف أداء وزارة التعليم عموما بـ«دون المطلوب» وغير متوافق مع طموحات رؤية المملكة 2030، علاوة على أن المناهج بصورتها الحالية لن تكون قادرة على تهيئة الطلبة لهذه الرؤية الطموحة.

أداء الوزارة 
قالت اللجنة بشأن التقرير السنوي لوزارة التعليم «من المؤسف أن الوزارة لم تعتن بتقريرها كما يجب، وعلى الرغم من وجود ملحوظات عديدة على أداء الوزارة، إلا أن اللجنة ستكتفي بقرارات المجلس السابقة، خاصة الحديثة منها في عدد من المفاصل المهمة في أداء الوزارة، وتوجه تركيزها في الرأي التالي على الجوانب التي تكمل قرارات المجلس السابقة، وترى أولويتها في المرحلة الحالية».

المناهج التعليمية
حول المناهج والبرامج التعليمية، أوضحت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى، أن المناهج الدراسية تعد من أركان العملية التعليمية الرئيسة، وقد بذلت الوزارة جهودا ملموسة وتطويرها، إلا أن رؤية المملكة 2030 تتطلب من الوزارة أن تبذل مزيدا من التطوير في مناهج التعليم العام والعالي لتصبح قادرة على إعداد رأس المال البشري الذي يحتاجه الوطن لتحقيق هذه الرؤية، لا سيما أن الطلبة الموجودين حاليا في التعليم العام والتعليم العالي هم من سيعول عليهم تحقيقها ومباشرة برامجها الطموحة.

مبادئ الرؤية 
أشارت اللجنة إلى أن رؤية المملكة 2030 تقوم على مبادئ مهمة من أوضحها تنمية الكوادر البشرية القادرة على الإبداع والابتكار والتعامل مع التقنية بإيجابية، واستثمارها لتحقيق الكفاءة والفاعلية في المهام التي يتولون مسؤوليتها، قائلة «إنه من نظرة واقعية للوضع الراهن، فإنه من غير المتوقع من المناهج في التعليم العالي والعام بصورتها الحالية أن تكون قادرة على تهيئة الطلبة لهذه الرؤية الطموحة».

تعديل المناهج 
أكدت اللجنة أن هناك حاجة إلى القيام بتعديلات جوهرية في مضامين هذه المناهج لتكون قادرة على خلق روح الابتكار والإبداع في نفوس الطلبة، وتمكينهم من أدواتها ليكونوا قادرين على قيادة الاقتصاد الوطني من خلال أفكارهم الإبداعية، ومبادراتهم النوعية، وقدراتهم على التأثير الواسع، وكذلك من خلال فهم طبيعة الأعمال وحركة الاقتصاد، وامتلاك الخصائص الشخصية والمهارات الذهنية والمكونات المعرفية اللازمة لذلك.

التربية الرقمية
أضافت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى أن المناهج الدراسية -بشكل عام- بحاجة أيضا إلى تعزيز التربية الرقمية، بتضمينها في مكونات جميع المقررات الدراسية، وليس مجرد تدريس بعض المقررات المرتبطة بالتقنية واستخدامات الحاسب الآلي وغيره، وهناك حاجة إلى غرس مفاهيم التربية التقنية التي تعمل بمثابة القانون المنظم للعمل والتعامل في العالم الرقمي، كما أن الحاجة ملحة إلى تعلم لغة المستقبل وما بات يعرف الآن بلغة الثورة الصناعية الرابعة، وهي البرمجة التي تعد إحدى الأدوات المهمة لبناء المجتمع المعرفي والاقتصاد الرقمي، وفقاً لـ”الوطن”.

أبرز الانتقادات الموجهة للمناهج

  • غير قادرة على تهيئة الطلبة لتحقيق طموحات رؤية 2030.
  • تتطلب تعديلات جوهرية لخلق روح الابتكار في نفوس الطلبة.
  • بحاجة إلى تعزيز التربية الرقمية.
  • لا تركز على تعلم لغة البرمجة لبناء المجتمع المعرفي.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>