الأحد, 12 صفر 1443 هجريا, 19 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني
المشاهدات : 3086
التعليقات: 0

العصفور الذي لا يغرد 

العصفور الذي لا يغرد 
https://almaydanedu.net/?p=695758

إن الحوار في العملية التعليمية بات مطلباً أساسياً وركيزة رئيسة في كثير من مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية؛ فبالحوار الجاد يتحقق الهدف والمنال، وانعدامه له عواقب وخيمة بعيدة المدى قد لايحسب لها حساب إلا بعد فوات الأوان.

إن الأفواه المكبوتة والألسن المقيدة خلقت لنا جيلاً فاقداً لشخصيته، مزعزع الثقة، ومضطرب الفكر.

لعلي في هذا المجال أطرح مثالاً جلياً؛ حيث مانشاهده في القنوات التلفزيونية المحلية عندما يُطلب من المواطن السعودي أن يعبر عن رأيه في موضوع ما يحتاج إلى وقت حتى تتم صياغة عبارة تامة المعنى، وبعد تردد طويل نخرج بإجابات غير معبرة وغير مقنعة للمشاهد.

إن مانلاحظه ليس فقط في حصص التعبير من تعبئة جاهزة لعقول طلابنا بعيدة كل البعد عن عبارات (عبر ـ تحدث بأسلوبك ـ تأمل  ـ أطلق العنان لأفكارك ـ ما وجهة نظرك…)، لماذا يتم تجاهل كل هذا النوع من الأسئلة ونعتمد على التلقين وحفظ الإجابة السريعة المبرمجة من قبل المعلم والكتاب المدرسي!

أتذكر عندما كنت طالبة كانت معلمتنا تعرض لنا في حصة التعبير قضية في موضوع ما، ثم تطلب منا ذكر الأفكار الرئيسة لهذا الموضوع، وكانت ترحب بجميع مايطرح من وجهات نظر مقترحة وبعدها تطلب الأفكار الفرعية والتعبير عنها بجملة مجازية بسيطة، وتتوالى كتابة الموضوع وفق تلك الجمل وتكون النتيجة النهائية الحصول على عدة مواضيع جميلة، مختلفة الصياغة والأسلوب.

إن شخصية الطالب السعودي في كثير من المدارس تُقمع حريتها، وتُخفى ملامحها، وتُطمس معالمها منذ نعومة أظفاره.

إن الحوار وأساسياته تكاد تكون شبه معدومة، حصص النشاط مهدرة، وهناك اعتماد على الإنجاز الورقي البعيد كل البعد عن الواقعية المثلى.

 بلادنا تحتاج إلى معلم محاور ، ومدرب متمكن، وخطيب مفوه ، وإعلامي متحدث، وطبيب يعرف كيف يخاطب مرضاه، وغيرها الكثير من المهن.

لماذا تسهل عملية غسل مخ “بعض” الشباب السعودي ويسيطر عليه من قبل فئات ضالة، تلوث فكره، وتطمس هويته، وتدخله في متاهات الاٍرهاب والتطرف ! كما أن الاعتماد على المجالس الطلابية الصورية في مدارسنا والاعتماد على فئة معينة من الطلاب الموهوبين هي ليست بذلك الحل ولسنا بحاجة إلى عصا سحرية لتغيير واقع الطالب السعودي؛ إن الأمر أسهل من ذلك بكثير لو طبقنا لغة الحوار في الحصة الدراسية لنتيح للطالب فرصة للتعبيرعن وجهة نظره؛ لأننا بذلك نخرج مابداخلهم من أمور لا يحمد عقباها في المستقبل وتكون فرص التحسين والتصليح مؤثرة ومجدية.

لو قدم كل طالب ورقة عمل يومية بعيدة عن أي اقتباس من الشبكة العنكبوتية في أي موضوع يطرحه المعلم أوأن تكون هناك مجالس طلابية في كل فصل يتم تغيير رئيس المجلس بصورة دورية ويكون الأعضاء هم طلاب الفصل بدون استثناء يتم من خلال جلسات هذا المجلس التطرق إلى مواضيع ومشكلات تهم الطالب وتقديم مقترحات تشمل البيئة التعليمية ككل مع الترحيب بكل مايتم تداوله في هذا المجلس تحت إشراف رائد الفصل مع مرور الوقت سنلاحظ الفرق ونصنع بإذن الله جيلاً محاورًا واثقًا من نفسه مقدراً لقدراته معتزاً بشخصيته.. فما أحوجنا لهذه العقول!

“دعوا طيورنا تغرد في سربها قبل أن يفوت الأوان وتغرد خارجه”

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>