الثلاثاء, 14 صفر 1443 هجريا, 21 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

بالفيديو.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

الجامعات والكليات

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

أهم الاخبار

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف
المشاهدات : 3324
التعليقات: 0

التأهيل التقني ورؤية 2030

التأهيل التقني ورؤية 2030
https://almaydanedu.net/?p=695876

يُعَد التعليم والتأهيل التقني والمهني من أهم الأسس التي ترتكز عليها جهود التنمية البشرية في أي مجتمع من المجتمعات، وقد أشارت الدراسات والبحوث والتجارب المحلية والدولية إلى أهمية الدور الذي يمكن أن يقوم به هذا النوع من التعليم في دفع عجلة التنمية وتحقيق معدلاتها بأعلى مستوى؛ حيث إن الخطط التنموية مهما بلغت قوتها وجودتها لا يمكن أن تحقق أهدافها ومستوياتها ومعدلاتها المطلوبة إلا إذا توفرت لها كوادر بشرية مؤهلة تأهيلاً علميًا وتقنيًا ومهنيًا بكفاءة عالية في جميع مجالات التشغيل والصيانة والإنتاج، ومن أجل ذلك يُعَد التعليم والتأهيل والتدريب التقني والمهني بجميع أنواعه ومساراته وتخصصاته رافدًا من أهم الروافد التي تزود المجتمعات بتلك الكوادر البشرية اللازمة.

هذا ويزداد الاهتمام بالتعليم والتأهيل والتدريب التقني والمهني في المملكة العربية السعودية باستمرار؛ وذلك بسبب التطور العلمي والتكنولوجي والاجتماعي والاقتصادي ودخول التقنية في جميع مجالات الحياة العملية، ويزيد من هذه الأهمية العوامل التالية:

– الفجوة القائمة بين المخرجات التعليمية واحتياجات سوق العمل من الكفاءات الوطنية المؤهلة.

– التوجه نحو توطين وإحلال العمالة الوطنية المؤهلة محل العمالة الوافدة مع ضمان بقاء التشغيل والإنتاج على المستويات الموجودة، بل وأفضل مما هو موجود.

– تزايد عدد الباحثين عن عمل من الشباب والفتيات في كل عام من المخرجات التعليمية، فإذا تم تأهيلهم تأهيلاً تقنيًا ومهنيًا جيدًا يلبي الطموحات؛ فإن ذلك يزيد من فرص حصولهم على الوظائف المناسبة لهم.

– الحاجة لمواكبة التقدم والتطور في تكنولوجيات التشغيل والصيانة والإنتاج وتحسين أداء الخدمات بأشكال ونماذج جديدة ومبتكرة.

وهذا ما أكدت عليه رؤية المملكة العربية السعودية (2030) فقد رسمت الرؤية -ضمن محور تحقيق اقتصاد مزدهر- عددًا من الأهداف التي تضمن المواءمة بين المخرجات التعليمية واحتياجات سوق العمل، وتهيئة الشباب والفتيات لدخول سوق العمل، وتطوير مهاراتهم وقدراتهم ومواهبهم، وتعزيز ودعم ثقافة الابتكار والإبداع وريادة الأعمال، وزيادة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وزيادة مساهمة الأسر المنتجة في الاقتصاد.

ولهذا اهتمت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية بقضية التعليم والتأهيل والتدريب التقني والمهني في جميع المراحل الدراسية عامة، والمرحلة الثانوية خاصة، فقط أتاحت الفرصة لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية من الخريجين والخريجات الحصول على ساعات تدريبية في الكليات التقنية والمعاهد المهنية في تخصصات مختلفة، لإكسابهم المهارات والقدرات الأساسية لتأهيلهم للحياة العملية، وصقل قدراتهم ومواهبهم في مجالات محببة لديهم، وتزويدهم بقدر من المعلومات والخبرات والمهارات التقنية والمهنية، لتهيئتهم لسوق العمل وتحقيق التنمية المستدامة في ضوء رؤية المملكة (2030).

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>