السبت, 11 صفر 1443 هجريا, 18 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني
المشاهدات : 7482
التعليقات: 0

كيف تُنْشيء ثقافة الإنجاز في مدرستك؟

كيف تُنْشيء ثقافة الإنجاز في مدرستك؟
https://almaydanedu.net/?p=696034

تستشرف مدارسنا مع إطلالة كل عام دراسي جديد بناء مجتمع مدرسي متميز ، وإيجاد بيئة تربوية جاذبة يحْدوها في ذلك الرغبة والحماس ،هذه التداعيات تزامنت قدراً مع قراءتي للكتاب الرائع (كيف تنشيء ثقافة الإنجاز في مدرستك) من ترجمة مكتب التربية العربي لدول الخليج ،فخطرت ببالي تلخيص وإعادة صياغة تجارب عملية وممارسات تطبيقية تضمنها الكتاب وتقديمها للزملاء في الميدان ، لتكون خطوة في انخراط المدارس في حلقة من التطور تساعدها على أداء رسالتها التربوية، مع التنبيه أن المقالة ليست تلخيصا للكتاب في ركائزه الخمسة إنما عرضا لبعض تجاربه:

كيف نُنمّي ثقافة الإنجاز في المدرسة أفكار وتنظيمات لجعل المدرسة أفضل مدرسة في العالم:

1ـ من المهم أن تُنشيء المدرسة ثقافتها على التسامح والتفاهم والاحترام ،بحيث تُشْعِر كل طالب بأنه محترم ومتقبّل ومندمج في نظام المدرسة وثقافتها ، وبخاصة عندما يكون الطلاب من خلفيات ثقافية متنوعة ،لأنه متى ما شعر الطالب بأنه غير مرغوب به فإنه يبدأ بتكوين مجموعات ثقافية صغيرة ، ولن يشارك في نشاطات المدرسة وتحقيق رسالتها.

2ـ تخيّل لو شعر كل منسوبي المدرسة بأن من واجبه أن يُشْعِر كل طالب وزائر وولي أمر بالأهمية والترحيب والاحترام ،بحيث تكون المدرسة كأنها منتجع خمس نجوم ، فليس الأثاث الفاخر هو الذي يحدث الفرق بل هو الشعور بالانتماء والعضوية التي يشعر بها كل فرد ، وهذا سوف ينعكس على سمعتها وكسبها لولاء أصحاب المصالح في المدرسة.

3ـ بعض الإجراءات للتغلب على مشكلة (غياب الطلاب عن المدرسة) والتي تُبْعِد الطالب عن العيش في الثقافة والبيئة المدرسية:

  • نشر قوائم الحضور والغياب بالنسبة المئوية لكل صف في مكان معروف للجميع لكي يعرف مجتمع المدرسة مدى تحقيق أهداف الحضور إلى المدرسة.
  • إرسال رسالة نصية أو واتس (نحن نفتقدك) موقّعة من المدير والمعلمين إلى الطالب المتغيب.
  • السؤال باتصال أو زيارة إلى كل طالب يزيد غيابه عن خمسة أيام.
  • تقدير الطلبة الذين لا يتغيبون عن المدرسة أبدا بإعطائهم شهادات تقدير أو جوائز.
  • الالتقاء أسبوعيا فرديا أو جماعيا مع 10% من الطلبة من ذوي نسب الغياب المرتفعة لمحاولة إقناعهم بالالتزام والحضور.
  • منح شهادات شكر وتقدير للطلبة الذين قاموا بتحسين نسبة حضورهم.

4ـ تستقبل المدارس كل عام عددا من الطلبة الجدد،ويمكن ببعض الأفكار جعل الانطباع الأول لهؤلاء حسنا عن المدرسة:

  • إقامة جولات تعريفية قبل التسجيل في المدرسة.
  • التواصل مع الطلبة المسجلين للمتابعة.
  • إرسال رسالة نصية أو بالواتس أو بالبريد تُعبِّر فيه المدرسة عن سعادتها بانضمام الطالب إلي مجتمع المدرسة.
  • استقبال حافل ومميز للطلاب في أول يوم دراسي.

5ـ يجب أن تكون قوانين المدرسة أدوات لتعليم الطلبة كيف يصبحون مواطنين صالحين،وأن يُنْظر لهذه القواعد والقوانين كأداة واحدة لذلك وليست الوحيدة لتحقيق ذلك ،مع ترْك مستوى معقول من الحرية ليتعلموا التصرف بمسؤولية بدلا من حرمانهم بعض الامتيازات عندما يرتكبون أي مخالفة أو سلوك غير مقبول لأن ذلك يجعل خبرتهم ضئيلة في ضبط أنفسهم عندما تتاح لهم الحرية في تصرفاتهم.

6ـ فكرة جميلة:

وضع طاولة وكرسيين في منطقة يتواجد فيها الطلاب بكثرة ، ونرفع لافتة مكتوب عليها (مكتب الرعاية اللطيفة: كيف يمكن مساعدتك، لدي الوقت الكافي) ويجلس على الكرسي أحد المعلمين أو الإدرايين من تكون لديه خبرة في معالجة المشاكل، ووظيفة هذا المكتب الصغير هو: المراقبة والاستعداد للمساعدة،واستباق الأحداث وتوفير الدعم والمساندة والتشجيع ،في أوقات الفسح و أثناء الحصص لحل مشاكل الطلاب.

10ـ يتشوّق جميع منسوبي المدرسة كل صباح للعمل والتعلم ، عندما تكون المدرسة أفضل مكان للتعلم والتعليم بالنسبة للطلاب ، وأفضل مكان للمعلمين في ممارسة عملهم ، وهي غاية سامية يجب أن يتعاون الجميع في تحقيقها ، بحيث يسأل كل فرد فيها نفسه “مساءلة داخلية” كيف أحقق هذا الهدف.

11ـ شيء رائع أن يشعر الطلاب حقا أن مدرستهم هي الأفضل ،عندما يلاحظون أن المدرسة تهتم بتحصيلهم العلمي، فهي تراقب تحصيل طلابها وتوفر بيانات تتضمن تحليلا لأداء الطلاب وتحصيلهم عن السنوات الماضية ، وتعرض النتائج وتناقشها لتحديد أين الخلل وكيف يعالج ، وماذا سوف تفعل المدرسة في ضوء هذه النتائج لرفع تحصيل الطلاب.

12ـ أن تكون الأفضل لا يعني مقارنتك بالغير ، فالأمر يتجاوز التفاخر والتباهي ، إنه يعني تحديد الأفضل في ممارساتنا والعمل على استمراريته بدقة وحزم ، وإزالة أي عائق يحول دون ذلك.

13ـ الإنقاذ الخدمي: هي عملية لتصحيح الخطأ حتى لو لم يكن خطؤك أو كنت مشتركا في الخطأ ، لأن الخطأ مسؤولية الجميع ، وعلى الجميع تصحيح الخطأ ومتابعته.

14ـ ممارسة (إدارة التجول هنا وهناك) هذه الممارسة مفيدة في جمع المعلومات حول ما يدور في المدرسة وتكوين العلاقات ، وهذه بعض المقترحات لزيادة فعالية هذه الجولات:

  • حدّد مجموعة مستهدفة للجولة التي ستقوم بها (الطلبة الجدد ، معلمي الصف الثاني..).
  • اصنع علاقة شخصية واذكر شيئا قاله لك هذا الشخص سابقاً.
  • اسألهم كيف تسير أمورهم هذه الأيام وهل يحتاجون شيئا وشجّع من يستحق الشكر والتقدير.
  • شجّعهم على أن يخبروك ماذا يتوقعون منك.
  • احتفظ بسجل لزيارتك حتى تتمكن من المتابعة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>