الخميس, 16 صفر 1443 هجريا, 23 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلن تفاصيل فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني في المدارس والجامعات

التعليم العام

تطبيق الدراسة الدولية “PIRLS” لطلبة الصف الخامس الابتدائي استثنائياً في المدارس

التعليم العام

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

بالفيديو.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

الجامعات والكليات

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

أهم الاخبار

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف
المشاهدات : 3226
التعليقات: 0

واقع الممارسة يمثل أصدق معاني الحب والولاء

واقع الممارسة يمثل أصدق معاني الحب والولاء
https://almaydanedu.net/?p=696286

تبتهج مملكتنا الحبيبة بيومها الوطني الـ(88) تلك الذكرى التي تمثل نقطة مفصلية في واقع هذا الوطن المترامي الأطراف بعد أن لم شتاته المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله , فأسس منذ ذلك الحين دولة فتية دستورها كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم توارث ذلك التوجه أبناؤه البررة من بعده -رحم الله من توفي وأطال في عمر من بقي على طاعته- فعمل الجميع على رقي الإنسان وتطوير المكان مذللين لأجل ذلك كل الصعاب مسخرين جميع الإمكانات مستقطبين لذلك أفضل الكفاءات مواصلين الليل بالنهار جاعلين نصب أعينهم ثقل المسؤولية التي تسلموها وما يحمله هذا الوطن من مضامين وأبعاد تفرض عليه أن يكون أنموذجاً في العطاء والإباء والشموخ والريادة والقيادة بما حباه الله من خيرات وما تضمه أرضه من مقدسات فكان إنسان هذا الوطن على قدر تلك المسؤولية -بإذن الله- قيادة وشعباً تناغم فريد وعمل متميز رشيد يعكسه واقع الممارسات لكافة الجهات الحكومية والمؤسسات والأفراد ليعمل الجميع وفق رؤية طموحة خط هدفها الرئيس سلمان الحزم يأزره في تحقيق ذلك محمد العزم فقال خادم الحرمين الشريفين (هدفي الأول أن تكون بلادنا أنموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة, وسأعمل معكم على تحقيق ذلك), فما كان من محمد العزم إلا أن قال (يسرني أن أقدم لكم رؤية الحاضر للمستقبل, التي نريد أن نبدأ العمل بها اليوم للغد, بحيث تعبر عن طموحاتنا جميعاً وتعكس قدرات بلادنا), وهنا يأتي دور المواطن ليظهر المواطنة الحقة التي يسعى فيها كل من موقعه ليكون لبنة بناء وعنصر عطاء يسهم بإيجابية لرفعة وطنه وتحقيق رؤية قيادته بداية بنفسه ومن ولي أمرهم, يعمل موقناً بأن ما يبذله من جهد في تربية أبنائه أو القيام بعمله وتجويده أو بالتطوع بجزء من وقته فيما يحسنه لأبناء بلده أو من خلال احترامه للأنظمة واللوائح أو بتسخير حرفه في مواقع التواصل الاجتماعي بفطنة اللبيب, ومراعاته لأقصى درجات النزاهة فيما يوكل إليه, يفرح بالمنجز ويبتهج بالنجاح ويسعد بما يتحقق من مواطن الفلاح, ويجعل ذلك ديدن حياته كلها طوال العام وبما لا يتجاوز دائرة التأثير فإنه ولا شك قدم خدمة عظيمة لهذا الوطن وجعل من نفسه لبنة بناء وعنصر عطاء وقدوة صالحة, تسهم إسهاماً حقيقياً في تحقيق رؤية القيادة بأن يكون هذا الوطن في الريادة وسيكون -بإذن الله- بسواعد أبنائه المخلصين, دمت يا وطني أبياً شامخًا عظيماً في ظل قيادتنا الحكيمة وشعبنا المحب.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>