الخميس, 16 صفر 1443 هجريا, 23 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن توفر وظائف أكاديمية وتعليمية

إعلانات الوظائف

“التعليم” تعلن تفاصيل فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني في المدارس والجامعات

التعليم العام

تطبيق الدراسة الدولية “PIRLS” لطلبة الصف الخامس الابتدائي استثنائياً في المدارس

التعليم العام

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

بالفيديو.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

الجامعات والكليات

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

أهم الاخبار

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة
المشاهدات : 4350
التعليقات: 0

التدريس بلا تدريس

التدريس بلا تدريس
https://almaydanedu.net/?p=696378

يتطلب القرن الحادي والعشرين الاستمرار في ابتكار خدمات ومنتجات جديدة، وإنتاج وتهيئة العاملين في وظائف المعرفة الذين يحتاجهم قطاع الأعمال ليكون ناجحا وفاعلا في الاقتصاد الوطني، ويمكن رعاية الإبداع والابتكار في التعليم من خلال بيئات تعلم تشجع على إثارة التساؤلات، والانفتاح على الأفكار الجديدة، والبحث عن المصادر، والتعلم من الأخطاء.

وكان تعليم مهارات القرن الحادي والعشرين، أحد محاور منتدى المعلمين الدولي والذي عقد بالرياض في الفترة من 16 إلى 18 ذي الحجة 1439هـ، وتم عرضه من خلال خمس ورش عمل وعشرين مجموعة تركيز (حلقة نقاش)، هدفت جميعها إلى توضيح كيف يمكن للمعلم مساعدة المتعلمين في تطوير مهاراتهم، معارفهم، اتجاهاتهم، وقيمهم، وفقا لمتطلبات واحتياجات القرن الحادي والعشرين.

كما تناول هذا المحور بعض المصطلحات التربوية، منها مصطلح: الإبداع التربوي، وهو “إجراء تربوي يهدف إلى إنتاج أفكار خلاقة لتطوير التعليم في سياقات تعليمية تفاعلية مختلفة” (Bechard 2000)، بالإضافة إلى بعض الأفكار الجديدة والتي كان من أبرزها تجربة بعنوان: “التدريس بلا تدريس” قدمتها المعلمة Margot Moller من جمهورية أستونيا، وهدفت إلى تهيئة المتعلمين للتعلم الذاتي، حيث قامت بتوجيههم إلى إعداد فلم قصير دون إعطائهم أية معلومات تساعدهم -واكتفت بدور المتابعة فقط- وكلفتهم بالاعتماد على أنفسهم  بالعمل كفريق في البحث عن مصادر توضح لهم كيفية صنع الفلم القصير، ومن ثم تصميمه وتقويمه بأنفسهم.

إن مثل هذه الممارسات التربوية التي تخلق بيئة خصبة للإبداع، من شأنها أن تسهم في إكساب مهارات وعادات التعلم المستمر لمواصلة التعلم الذاتي مدى الحياة؛ لإعداد جيل المتعلمين للمستقبل، وتعويدهم على تحمل مسؤولية تعلمهم بأنفسهم وتدريبهم على الإبداع والابتكار.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>