الخميس, 22 ربيع الأول 1443 هجريا, 28 أكتوبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف شاغرة بنظام العقود بجامعة المجمعة

التعليم العام

“التعليم”: التحايل الإلكتروني في إجابات منصة مدرستي عقوبته إلغاء الدرجة

التعليم العام

جامعة حفر الباطن تعلن توفر عدد من الوظائف الصحية بنظام العقود

إعلانات الوظائف

تنفيذ حكم القتل قصاصاً في سعودي قتل 7 مواطنين بـ”مكتب تعليم”.. هنا تفاصيل الواقعة

التعليم العام

توفر وظائف إدارية شاغرة للرجال والنساء بالمركز الوطني للتعليم الإلكتروني

إعلانات الوظائف

“البشري” يستعرض مهارات “التحرير الصحفي” لطلاب متوسطة الأمير فيصل بن بندر بالرس

التعليم العام

جامعة طيبة توقع إتفاقية تعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة

الجامعات والكليات

“التعليم” توجّه كافة مؤسسات التعليم للاحتفاء بالذكرى السابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين

التعليم العام

“التعليم” تعتمد تطبيق “الأداء الوظيفي” لمنسوبيها ابتداءً من العام المالي القادم

أهم الاخبار

“معلمون ومعلمات” في انتظار حركة النقل الخارجي الإلحاقية

التعليم العام

“التعليم” تطوّر “آداب السلوك الرقمي” لتعزيز السلوكيات الإيجابية للطلبة في استخدام المنصات الإلكترونية

التعليم العام

“التعليم” تعدل أيقونات إدخال الدرجات في نظام نور وفقًا لنظام الفصول الثلاثة

أهم الاخبار
المشاهدات : 3988
التعليقات: 9

الإشراف التربوي ومنظومة الأداء

الإشراف التربوي ومنظومة الأداء
https://almaydanedu.net/?p=696701

المتأمل في أدبيات الإشراف التربوي وأهدافه والمهام الموكلة إليه يجد أن أبرز أولوياته ونقاط تركيزه هي التحصيل الدراسي وقيم الطلاب وسلوكهم والتعليم المتمركز حول المتعلم والنمو المهني والمجتمعات المهنية.

‏وهذا ما ركزت عليه أيضاً منظومة مؤشرات قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي، وهنا يجب أن نتساءل:

هل تم تأهيل الميدان التربوي بشكل جيد يستوعب مضامين هذه المؤشرات وهل تم تأهيل المشرف التربوي وتمكينه لقيادة هذه المؤشرات؟

أعتقد أنه لم يتلقَّ التأهيل المأمول الذي يجعله يمسك بزمام مؤشرات الأداء كما أن الأدوات التي يملكها المشرف التربوي تقيس الأداء أكثر من قياس نواتجه.

‏لذا يحتاج الميدان التربوي تأهيل مستمر ونوعي في مؤشرات الأداء ولا يكتفي ببرامج ولقاءات توضح كيف يرصد الإنجازات وأيضاً يحتاج أدوات واضحة لا ضبابية في استخدامها لقياس نواتج التعلم حتى نضمن المغزى الحقيقي لهذه المؤشرات ونحقق الهدف المنشود منها.

التعليقات (٩) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٩
    فايز السفياني

    اجدت الطرح أستاذة جميلة .

    وإضافة لما ذكرتيه ، هل المنظومة أداة قياس فقط أم تقويم .؟
    فإن كانت للقياس فلا حاجة لها لان أدوات تشخيص الواقع يضج بها الميدان ومتيسرة.

    أما إذا كانت أداة تقويم وتحسين فيجب أن تتعامل مع النواتج وتعطي تغذية راجعة سواء للمشرف أو المدرسة ، تحدد نقاط الضعف والقوة التي بناءً عليها جرى التصنيف.

    لتكون تلك التغذية الراجعة مدخلا لخطة المشرف أو مدخلا لخطة المدرسة التشغيلية.

    إذا أردنا أن نحدث تغيرا حقيقيا على أرض الواقع وليس مجرد حبرِ على ورق.

  2. ٨
    د. عبدالله المالكي

    لا شك أن منظومة الأداء الإشرافي أدخلت للميدان التربوي لردم الفجوة بين الأداء الحالي (الفعلي) والأداء المتوقع (المرغوب)، وتحديد موقع الفرد أو المؤسسة من الأفراد الآخرين أو المؤسسات الأخرى بهدف رفع التنافس والسباق على المراكز المتقدمة وبالتالي تحقيق معايير النجاح وفق مؤشرات الانجاز المحددة في المنظومة
    وهذا التقويم معياري المرجع يعطينا مصداقية أكثر لتصنيف الأفراد رتبياً وفئوياً حس أدائهم.
    وبلا شك أن انتقال التقويم من أداة واحدة لعدة أدوات يعطينا تشخيص دقيق لواقع العمل التربوي ومن تحديد مواطن القوة والضعف وتغذية راجعة نبني على ضوئها الاحتياج الفعلي التدريبي الذي يرفع أداء الفرد والمؤسسة.
    أوافق الكاتبة في ما تفضلت به حول أهمية التطوير المهني لجميع العاملين بالميدان التربوي للإطلاع مسؤولياتهم نحو تجويد العمل وفق مؤشرات الانجاز العالمية.

  3. ٧
    وائل الحبشي

    جزاك الله خير على المقال

  4. ٦
    محسن العزيزي

    أتفق مع المقالة؛ فالمنظومة مخطط رائع يحتاج إلى من ينفذه بالشكل الذي تصوره مصمموه، ونحن في الميدان نختاج تأهيل نوعي لنتمكن من ذلك.

  5. ٥
    د هادي العرفج

    الإشراف التربوي تخصص علمي له نظرياته وفنونه..ومن المآسي أن يكون كل معلم مشرف

  6. ٤
    أبو أحمد العتيبي

    شكرًا على هذه الإضاءة التي نتمنى أن يكون لها صدى في الميدان التربوي

  7. ٣
    صرده المالكي

    فرضت المنظومة بخطوط عربضة لتجعل الميدان في تنافس في إجادة تحليلها لقياس مخرجاتها ب الشكل الصحيح
    سلمت أناملك أستاذه جميله على الطرح الجميل

  8. ٢
    زياد باوزير

    فعلا المؤشرات تقيس بشكل أكبر المخرجات و النواتج بمقاييس موضوعية

    و أظن أنها لا تطلب التوثيق الورقي بدرجة كبيرة بقدر ما هو خلل في التطبيق

  9. ١
    غيثه الفقيه مديرة الشؤون التعليمية بأضم

    طرح جميل و منظومة الأداء مع كل عامٍ جديد يطرأ عليها تحسن لمصلحة العمل وما كان هذا التحسن الاّ نتيجة مثل هذه الكتابات المطورة و التي تنادي بالتغيير نحو الأفضل ..