السبت, 11 صفر 1443 هجريا, 18 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني
المشاهدات : 2404
التعليقات: 0

تدشين الربط الإلكتروني بين “التعليم والصحة” بحضور 3 وزراء.. وهذا الهدف منه

تدشين الربط الإلكتروني بين “التعليم والصحة” بحضور 3 وزراء.. وهذا الهدف منه
https://almaydanedu.net/?p=697428
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية
الميدان التعليمي

دشن وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ووزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة صباح اليوم مشروع الربط الإلكتروني بين وزارتي التعليم والصحة، والذي يهدف لتبادل البيانات والمعلومات الصحية للطلاب والطالبات، وذلك ضمن إطار مشروع التكامل الذي تسعى لتحقيقه وزارة التعليم مع وزارة الصحة ويشمل (14) محور منها التعامل مع الحالات الطبية الطارئة ، والصحة النفسية للطلاب ، والرقابة على التغذية في المدارس ، والملف الصحي للطلاب في نظام نور.

وسيضع مشروع الربط الإلكتروني الفرصة أمام وزارة الصحة لتقديم خدماتها الصحية وبرامجها المعززة للصحة المدرسية في متناول الطلاب والطالبات بعد إتاحة كافة بيانات الطالب الصحية والاجتماعية منذ السنوات الأولى لالتحاقه بالمدرسة عبر نظام ” نور” وما ينتج عنه من برامج فحص استكشافي تستهدف استقصاء التاريخ المرضي لكل حالة ، وإقرار برامج فحص اللياقة البدنية للطلبة المستجدين سعياً من الوزارتين للكشف المبكر الحالات ومشاركة الأسر لها للتغلب عليها منذ وقت مبكر.

وكان وزير التعليم قد افتتح صباح اليوم أعمال اللقاء السنوي لمديري الشؤون الصحية المدرسية، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام بمقر وزارة التعليم بالرياض بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه وعدد من القيادات في وزارتي التعليم والصحة.

واستهل العيسى اللقاء بكلمة أكد فيها أن الصحة المدرسية إحدى مقومات نجاح النظام التعليمي، وتوفير التوعية والخدمات الصحية لأبنائنا الطلاب والطالبات هو عنصر أساسي لنجاح الخدمات التي تقدمها وزارتي التعليم والصحة التي أسند إليها الإشراف على الشؤون الصحية بالمدارس.

وأضاف أن العلاقة مع وزارة الصحة علاقة أساسية ، محورها التفاهم الموجود على كافة المستويات مما سيساهم في تقديم خدمات متميزة للطلاب وأسرهم، وتذليل العقبات أمام المشرفين والمرشدين الصحيين لأداء أدوارهم في قطاع التعليم.

وبين أن الصحة المدرسية عندما كانت تحت إشراف وزارة التعليم واجهتها الكثير من التحديات وتتطلب الكثير من الجهود والإمكانات المادية والبشرية، وارتأت الوزارة في ذلك الوقت أن تقوم وزارة الصحة بالإشراف على الصحة المدرسية وأن تتولى هذا الجانب الذي يخدم أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم العام.

وذكر أن هذا اللقاء سيكون فرصة لتبادل الرأي والنقاش والحوار حول أهم العناصر الأساسية لإنجاح هذه الخدمة.

من جانبه أوضح وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة أن أحد المقومات الرئيسية في تحويل القطاع الصحي في رؤية 2030 هو التركيز على الوقاية كمحور أساسي لتطوير الصحة في المملكة وصحة المجتمع معتبراً وزارة التعليم شريك محوري في عمليات الوقاية التي تتطلب توعية مستمرة، مما يساعد على تعزيز الصحة المدرسية.

وألمح الربيعة أن أولى ثمار هذا التعاون ستطال المناهج الدراسية، وذلك بزيادة جرعة الموضوعات التي تتعلق بالجانب الوقائي والصحي ، مؤكداً على دور الصحة المدرسية، والممارسين الصحيين في المدارس في تعزيز الوعي الصحي والغذائي.

وتطرق الربيعة في كلمته إلى فوائد الربط الإلكتروني بين الوزارتين، مشيرا أنه سيكون هناك كشف دوري على مجموعة من المؤشرات الحيوية لطلاب المدارس كصحة البصر، والسمع ، والوزن، والصحة النفسية، وصعوبات التعلم وانحرافات العمود الفقري التي قد تواجه الطلاب والطالبات، لافتاً إلى أن الكشف عنها مبكراً سيساهم في معالجتها من خلال متابعة الأباء والأمهات لحالة أبنائهم الصحية.

وقدم الربيعة شكرة وتقديره لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وعلى رأسها الوزير المهندس عبدالله السواحة، لوضعها المعايير الأساسية لتفعيل الربط الإلكتروني بين جميع الجهات الحكومية والذي سيساعد على تبادل المعلومات بشكل فاعل.

إثر ذلك وقعت عدد من الاتفاقيات بين الوزارتين، وشهد أصحاب الوزراء توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين التعليم والصحة والهيئة العامة للغذاء والدواء.

بعد ذلك صحب الوزير ضيوف الحفل لافتتاح المعرض المصاحب الذي يضم عدد من الأجنحة المشاركة في مجال الصحة والغذاء والتوعية.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>