الأحد, 19 صفر 1443 هجريا, 26 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلن موعد فتح باب التقديم على ترقية شاغلي الوظائف التعليمية وفق هذه الشروط

التعليم العام

“التعليم”: تحصين المخالطين لطلاب وطالبات الابتدائية شرط لعودتهم الحضورية

التعليم العام

“التعليم” تحدد آلية احتساب المعدل والتقدير العام لجميع الصفوف.. هنا التفاصيل

التعليم العام

معاملة الطلاب والطالبات المستثنين من لقاح كورونا كـ”المحصنين” في الحضور إلى المدارس

التعليم العام

سعودية حد الفخر

المقالات

وزير التعليم يهنئ القيادة الرشيدة باليوم الوطني.. ويؤكد: تطوير التعليم عملية مستمرة

التعليم العام

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن توفر وظائف أكاديمية وتعليمية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“التعليم” تعلن تفاصيل فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني في المدارس والجامعات

التعليم العام

تطبيق الدراسة الدولية “PIRLS” لطلبة الصف الخامس الابتدائي استثنائياً في المدارس

أهم الاخبار

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

رسمياً.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

أهم الاخبار

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة
المشاهدات : 2214
التعليقات: 3

الملامح البصرية للمناطق العشوائية

الملامح البصرية للمناطق العشوائية
https://almaydanedu.net/?p=697524

يبرز تأثير البناء العشوائي على البيئة العمرانية من خلال إحداثه تشويه للصورة البصرية بسبب انعدام القيم الجمالية في تصميم المباني السكنية وطريقة هندسة الطرق ومجاوراتها، ويعود سبب غياب الطابع الجمالي عن العشوائيات كونها نتيجة جهود ذاتية في البناء واعتماد السكان على أساليب بسيطة وقديمة في آن واحد وخارج أطر قوانين البناء, ولقد اهتم التصميم الحضري والعمراني بالنواحي البصرية والجمالية للمدينة , ووضعت المعالجات للجوانب البصرية والجمالية من أجل إيجاد وتحقيق بيئة خالية من التلوث عموما والتلوث البصري خصوصاً.

وتوكد الإحصائيات على أن 50% من المساكن في العالم الثالث تُبنى بالجهود الذاتية مما يوضح الحجم الكبير لهذا النوع من الإسكان حيث تعد العشوائيات قضية إنسانية– اجتماعية تهم قطاعا كبيراً من السكان في مختلف الدول وكما أن توصيات الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، إن أكبر خطر يهدد سكان المناطق غير النظامية أو العشوائية هو الإجلاء لأنه يعني انتهاء إمكانية الحصول على سكن ميسور التكلفة في موقع مناسب، وفقدان نمط العيش في مجتمع قائم على الترابط.

ويلعب التعايش البصري للإنسان دوراً خطيراً في توجيه سلوكياته اليومية وهذه السلوكيات هي نتيجة تراكمات ورواسب للبيئة المحيطية التي تفتقر الى جماليات ولا تشبع في أجوائها إلا ما هو قبيح وغير متناسق أو متجانس وكل هذا سينعكس بشكل سلبي على المجتمع، فانعدام الجمال يؤدي تدريجياً الى فساد الذوق العام نتيجة اعتياد القُبح وشيوعه.

ومن أهم مؤشرات نجاح التشكل البصري للتجمعات العمرانية الحضرية والمدن القائمة أن تتمتع كل مدنها بطابع وشخصية منفردة من خلال الأسلوب المتبع في تشكيلها العمراني الذي يعكس مضمون العمران الحضري فهو ناتج طبيعي لتطبيق الأسس والمعايير التصميمية والتخطيطية السلمية بما يحقق الأغراض الوظيفية والحركية والجمالية.

وعليه يجب الإهتمام بواجهات الأبنية السكنية ونشر الوعي البيئي بين السكان، والعمل على إيجاد أنماط من المساكن تكون صحية وتتناسب مع البيئة المحلية وكذلك اصدار القوانين التي تكفل الحفاظ على جمال الهوية العمرانية للنسيج العمراني للمدن والحفاظ على هويتها وثقافتها وتاريخها.

التعليقات (٣) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ١
    ع

    مقال ماله علاقة بالتعليم ولا التربية