الجمعة, 10 صفر 1443 هجريا, 17 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني

“صبا” تحصل على شهادة مشاركة في مسابقة “أصوات أجيال المستقبل” تحت رعاية “اليونيسكو”

التعليم العام

“قياس”: اختتام الفترة الأولى من اختبارات القدرة المعرفية.. وإعلان مواعيد الفترة الثانية

مركز قياس

حارس مدرسة بجازان يتفق مع 5 آخرين على سرقتها.. وكاميرات مراقبة تكشف حيلته

التعليم العام
المشاهدات : 1368
التعليقات: 0

دور المشرف التربوي في بناء المجتمع

دور المشرف التربوي في بناء المجتمع
https://almaydanedu.net/?p=698043
هدف التربية والتعليم يتمركز حول بناء جيل قادر على أن يكونوا مواطنين صالحين، بمقدورهم التكيف في الحياة، وفي بناء أوطانهم من خلال ما تلقّوه من تعليم يتضمن معارف ومهارات وقيم وفكر سليم وتوجهات إيجابية نحو الحياة واتزان بين العقل والقلب وانتماءٍ للوطن.
وعلى الرغم من سمو تلك الأهداف إلا أنه لا يمكن أن تتحقق بدون وجود معلمين أكفاء، فالمعلمون هم رسل للعلم والثقافة، وهم خير البشرية لأنهم يرشدون الطلاب سبل العلم بمختلف مجالاته، ويبنون الفكر السليم، والعاطفة المتزنة، ويكتشفون ما لديهم من مواهب وقدرات، ويقومون بتنميتها لهم لتعود عليهم وعلى مجتمعهم ووطنهم بالنفع والفائدة، ويهيئون لهم كل ما يساعدهم على التكيف في الحياة بتعليمهم المهارات المختلفة بحيث يكونوا قادرين على حل المشكلات بما يمتلكونه من علم وثقافة، وبما اكتسبوه من تدريب ومهارة، وبما لديهم من وعي وإدراك وفكر.
ومن خلال ما سبق يتضح للقارئ دور المعلم الكبير والمهم في بناء الإنسان والمجتمع -الذي لا يختلف عليه اثنان- وعلى الرغم من هذا الدور الكبير إلا أن المعلم يحتاج إلى من يدفعه معنويًا ويقف بجانبه ويساعده، ويهيئ له الجو المناسب لكي يبدع وينجز، ويستطيع القيام بدوره العظيم، وفي تأدية مهامه بكل جد وإخلاص.
وهنا يأتي دور المشرف التربوي الذي تغير دوره إلى العمل بروح الفريق الواحد والعمل لتحقيق هدف مشترك، حيث يعمل بدور الميسر للعملية التربوية، ويعمل بدور المساعد والمعين، ويعمل بدور الداعم بخبراته وعلمه وثقافته وتجاربه للمعلم والذي بدوره يساعد في تحسين الأداء وفي جودة المخرجات، كما نجد المشرف التربوي يقدم كل ما يحتاج إليه المعلم من تدريب وتوجيه، وحل للمشكلات التي تواجهه وتعيق عمله، ويعمل أيضًا على نقل التجارب والأفكار بين المعلمين ويهيئ لهم الجو المناسب، ويساعدهم على تطوير أنفسهم وذواتهم لتحقيق تلك الأهداف، كما يتيح لهم البرامج والأنشطة التي يحتاجونها والتي تسهم في تطوير أداءهم وفي زيادة الدافعية عندهم، ولا شك بأن أدوار المشرف التربوي ستؤثر حتمًا في التعليم الموجه للطلاب عن طريق المعلم، فالمشرف التربوي والمعلم يعملان معًا وبهدف واحد من أجل الطالب.
كما يأتي دور المشرف التربوي في مشاركاته مع كافة الجهات ذات العلاقة ومع الجهات الحكومية الأخرى في نسق واحد، وفي شركات متعددة، تهدف إلى تنمية المجتمع والذي بدوره يسعى لرقي الفكر والإنسان، وتتغير الكثير من الثقافات والعادات إلى الإيجابية، وتلاشي بعض الظواهر السلبية بإسهامه ومقترحاته ومشاركاته المجتمعية لأنه في الأخير مواطن إيجابي يسعى لرقي مجتمعه وتنميته وتطويره إلى الأفضل بمشيئة الله.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>