الإثنين, 17 محرّم 1441 هجريا, 16 سبتمبر 2019 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلق على فيديو الكتب المدرسية الملقاة في حاوية.. “سنتابع الواقعة”

أخبار وزارة التعليم

270 ألف طالب وطالبة يستفيدون من إعانة “تكافل” للفصل الدراسي الأول

أخبار عامة

“تقويم التعليم”: الرخص المهنية للمعلمين مسؤولية كبيرة لوجودها أمام رؤية عظيمة

أخبار عامة

“التعليم” للمعلمات والطالبات بشأن العباءة: لكن حرية الاختيار بشرط الحشمة

أخبار إدارات التعليم

“التعليم” توضح حقيقة إلغاء بعض التخصصات الجامعية

أخبار الجامعات

“خويتم” يستحق يا معالي الوزير

المقالات

“الخدمة المدنية”: لا إجازات اضطرارية في وجود رصيد للاعتيادية

أخبار عامة

آل الشيخ يطالب قيادات التعليم الجامعي بتخصيص أوقات لاستقبال المواطنين

أخبار الجامعات

وزير التعليم يوجه بسرعة افتتاح “مدينة طيبة” للتربية الخاصة

أخبار إدارات التعليم

اعتماد برنامج ماجستير إعداد المعلم بجامعة الطائف

أخبار الجامعات

الملحقية الثقافية بألمانيا تنعى المبتعث “الحماد”

أخبار الابتعاث

وزير التعليم يتفقد المشاريع التعليمية بمنطقة المدينة المنورة

أخبار إدارات التعليم
المشاهدات : 17
1 تعليق

جامعاتنا تنافس العالم

جامعاتنا تنافس العالم
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=700470
صحيفة الميدان التعليمي
حنان بنت سليمان الزنبقي

يشكل البحث العلمي عنصرًا أصيلًا في تكوين الثروة، حيث أدركت العديد من دول العالم المتقدمة أهميته باعتباره طريق إلى تقدمها، فأهتمت ببناء العقول القادرة على استشراف المستقبل.

ولم تعد الثروة اليوم في الموارد الطبيعية ولكن في جودة العلم والقدرة على استخدام المعرفة وتوظيفها وإنتاجها بالشكل الأمثل.

وفي هذه الأيام نعيش فرحة وطن لاقتصاد معرفي لمستقبل مشرق قادم مستثمرين به المواهب في البحث العلمي والابتكار، وبحصول جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على المركز الرابع ضمن أعلى 100 جامعة عالمية وكذلك حصول جامعة الملك سعود على المركز الخامس والعشرين في التصنيف العالمي للجامعات طبقًا لعدد براءات الاختراع لعام 2018م، وذلك بناء على التقرير المشترك الذي أصدرته الأكاديمية الوطنية للمخترعين واتحاد اصحاب الملكية الفكرية وكلاهما في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تفوقت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة الملك سعود على كبرى الجامعات العريقة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم مثل: معهد كاليفورنيا التقني (CALTECH)، جامعة هارفرد وجامعة تشيخوا (Tsinghua)، والتي تعتبر الأولى على مستوى الصين ومعهد جورجيا التقني ، والجامعة الوطنية السنغافورية وجامعة طوكيو وجامعة برينستون الأمريكية.

إذن أصبح من الثابت الاعتماد في التنمية على الاقتصاد المعرفي وهنا تأتي دور الجامعات الاخرى في وطني باستثمار الخرجين وطلاب الدراسات العليا والحرص على تبادل الزيارات بين الاساتذة الأكاديميين في الجامعات والاستفادة من التجربة الريادية لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة الملك سعود، وبناء علاقة وطيدة بين تلك الجامعات ومؤسسات الانتاج لدعم مراكز البحث العلمي للنهوض بالاقتصاد المعرفي الوطني.

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ١
    د. عبدالعزيز الغامدي

    مقال رائع
    البحث العلمي والتوجه نحو اقتصاد المعرفة تساهم في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030

    شكراً لكم أستاذة حنان