الخميس, 21 ذو الحجة 1440 هجريا, 22 أغسطس 2019 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

بالصور.. المناهج الجديدة تنتصر لثقافتنا وتطمس الهوية العثمانية الغارقة في المبالغة

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تعتمد التنظيم الخاص بتسجيل الأطفال في الروضات.. تعرّف عليه

أخبار وزارة التعليم

من هي “ابتسام الشهري”.. أول متحدث رسمي لوزارة التعليم

الفيديو

“التعليم” تعلن مواعيد وشعار الاحتفال باليوم الوطني في المدارس والإدارات

أخبار وزارة التعليم

بالأسماء.. تكليف قيادات إعلامية جديدة في “التعليم” بينها متحدث رسمي “امرأة”

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تقرر السماح باستمرار تكليف قائدي وقائدات المدارس الأهلية على حسابها

أخبار وزارة التعليم

“موهبة” تفتح باب التسجيل في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي 2020

أخبار عامة

وزير التعليم يلتقي المواطنين عن بعد في عدة مناطق

أخبار وزارة التعليم

بقرار وزير التعليم.. الدكتور “المسعودي” مديراً عاماً للتعليم بمحافظة جدة

أخبار إدارات التعليم

رسمياً.. “الخدمة المدنية”: إجازة اليوم الوطني⁩ 4 أيام هذا العام

أخبار عامة

تكليف “ابتسام الشهري” للعمل بإدارة الإعلام والاتصال في جهاز الوزارة

أخبار وزارة التعليم

“الخدمة المدنية” توضح آلية منح العلاوة السنوية للمعلمين والمعلمات

أخبار عامة
المشاهدات : 557
التعليقات: 0

كليات القمة والقبول

كليات القمة والقبول
https://almaydanedu.net/?p=701217
صحيفة الميدان التعليمي
غازي بن أحمد الفقيه
مع نهاية كل عام دراسي والصيف بوادره تلفح وجوه الطلاب وأولياء أمورهم، تأتي نتائج الشهادة الثانوية بالنجاح المأمول مخففة ذلك اللهيب ، فيفرح المتفوقون بنتائجهم المتميزة بعد اجتهاد ومثابرة طيلة ثلاث سنوات بحلوها ومرها!
ورغبة في وضع أقدام الطلاب على عتبة المستقبل العلمي ثم الوظيفي والالتحاق بالدراسة الجامعية المختارة المنتشرة في رحاب جامعات الوطن كما هو المأمول يحمل الطلاب الطامحون لمستقبل باهر نتائجهم في الثانوية ومعها ما حصلوا عليه في اختبارات الحظ والنصيب (القياس والقدرات والتحصيلي) ويستودعونها ذاكرة الحاسب في موقع جامعتهم المرغوبه فيطلب منهم تخصيص مالايقل عن عشرة تخصصات مرتبة إضافة للتخصص المطلوب أولا ووفقاً للضوابط المعلنة من كل جامعة وخصوصاً كليات القمة فيها (الطب والهندسة والعلوم الطبية والصيدلة) ومع الترقب والأماني والأحلام بمستقبل دراسي محققاً للطموح والغايات.
تأتي النتائج فيظفر القليل من الطلاب بتحقيق رغباتهم ويؤوب أكثرهم بالخيبة والإحباط المشفوعة باعتذارات أقسام القبول.
وبمعرفة أسباب الاعتذار يتضح لهم اعتماد أقلمة تلك الأقسام والكليات الجامعية! بمعنى حصر القبول في خريجي مدارس ثانوية المحافظة أو المنطقة التي بها الجامعة! ويُكره الطلاب على الالتحاق بأقسام غير مرغوبة وخريجوها لاتحتاجهم السوق المحلية فيزداد مؤشر البطالة صعوداً! ويحرم الوطن الأم من كوادرمن الجنسين قدتكون نجوماً في تخصصاتها المرغوبة ومجالها الطبيعي بتوفيق الله!
فيا معالي وزير التعليم هلاّ بمراجعة لسياسة القبول الجامعية وجعل المحور الرئيس فيها الكفاءة والاستعدادات الخاصة لدى كل طالب وطالبة في كل تخصص علمي وغير علمي بعيدًا عن المناطقية الباعثة للشكوك وسوء الظن!

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>