الإثنين, 30 جمادى الآخر 1441 هجريا, 24 فبراير 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة الأمير سطام تعلن عن موعد فتح باب القبول لبرامج الدراسات العليا

أخبار الجامعات

نواتج التعلم مدخل لتحسين وتطوير أداء المعلم

المقالات

فتح باب الترشيح للمعلمين والمعلمات للحصول على “الماجستير” في جامعات عالمية

أخبار وزارة التعليم

توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء بكليات وفروع جامعة الحدود الشمالية

أخبار الوظائف

“التعليم” للمعلمين: إغلاق باب التقديم على حركة النقل الليلة.. و”عليكم بهذه الخطوة”

عاجل

جامعة الجوف تعلن عن موعد القبول في برامج الدراسات العليا

أخبار الجامعات

جامعة الإمام تعلق على قرار إعفاء عميد كلية الشريعة: “تعاملنا مع الأمر بكل حزم”

أخبار الجامعات

صدور قرارات إدارية جديدة في هيكلة وزارة التعليم.. “دمج وإلغاء”

أخبار وزارة التعليم

تعميم جديد من “التعليم” بشأن الإجازات المرضية المحالة للهيئة الطبية

أخبار وزارة التعليم

“تعليم الرياض” يفتح باب الترشح للتشكيلات الإشرافية لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية

أخبار إدارات التعليم

شاهد.. مُعلم ينشر أمنيات وتوقعات طلابه في الابتدائية قبل 38 عاماً

أخبار المدارس

واقع تطوير المناهج الدراسية في المملكة العربية السعودية

المقالات
المشاهدات : 2148
التعليقات: 0

سعادة الآباء بأبنائهم

سعادة الآباء بأبنائهم
https://almaydanedu.net/?p=703194
صحيفة الميدان التعليمي
منصور بن عبدالله أخضير
يشعر الآباء والأمهات بسعادة لا توصف وهم يرون براعمهم الصغيرة تنمو وتكبر أمام عيونهم ، فيراقبون بحذر تقدمهم نحو الاستقلالية والاعتماد على النفس استعدادا لدخول عالم الكبار.
امنحهم الثقة
يغامر البعض من الأهل بمنح أبنائهم مزيدا من الثقة ليس لثقتهم المطلقة بهم وبقدراتهم على التعامل مع المواقف الحياتية المتنوعة ، ولكن لقناعتهم بأنهم مبدعون في كيفية التعامل مع الأبناء وقدرتهم على امتلاك زمام الأمور ، وبالمقابل لا يتجرأ البعض الآخر من الآباء على منح هذه الثقة ، ويراودهم دائما شعور بالضيق والقلق ، ويعجزون عن تقبل الكم الهائل من التغيرات في نمو شخصية أبنائهم.
وطد علاقتك بابنك
عزيزي الأب:
ينبغي عليك الحرص على تقوية العلاقة بينك وبين ابنك وأن تعمل على مراعاة التغيرات الحرجة التي يمر بها حتى لا تقع في الأخطاء التي تؤدي بالمراهق ما لا يحمد عقباه.
كيف تتعامل مع ابنك المراهق؟
إليك أساليب التعامل اﻷكثر نجاحا وفعالية:
اتبع لمسات أبوية حانية، وبادر بتقديم بعض الهدايا له، تجنب القسوة عليه، واحرص على مجالسته ومصارحته عن كل ما يجول في خاطرك ، وهنا ينبغي مراعاة الزمان والمكان ، وإعطاءه فرصة للحديث وابداء الرأي، حاول بقدر المستطاع أن لا تقاطعه، تجنب التشنج والتأنيب والزجر ، والتسلط عند الحديث معه ، احرص على أن يكون أسلوبك في النقاش أو الحوار معه هو الإقناع بكل هدوء وتوضيح الخطأ بشكل غير مباشر ، وتجنب التعليق على لباسه، حاول قدر الإمكان اشغال وقت فراغه من خلال إشراكه في المراكز الصيفية والترفيهية، كلفه ببعض الأعمال المنزلية لتعزيز ثقته بنفسه، دعه يرافقك في زياراتك، وتجنب إحراجه أمام زملائه أو أصدقائه، شجعه على دعوة أصدقائه في منزلك حتى تتعرف عليهم وعلى سلوكهم ولكن عن بعد لكي لا يشعر بأنه مراقب.
الصبر على تربية الأبناء
وهنا أختم بقوله تعالى:
{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} (الفرقان: 74).
أحبتي لا بد من التحلي بالصبر ثم الصبر، فمرحلة المراهقة تعتبر من أخطر المراحل العمرية التي يمر بها الفرد.
واحرصوا على الدعاء لله بأن يخرج أبناءكم من هذه المرحلة بسلام، وادعوه بأن يحفظ لكم أبناءكم من الانحرافات الأخلاقية ومشاكل وقضايا هذا العصر التي لا تنتهي، أبناؤنا المراهقون هم المستهدفون في جميع المجتمعات ودائما هم الضحية.
وفقكم الله لما يحب ويرضى وحفظ لكم أبناءكم من كل مكروه.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>