الأحد, 19 صفر 1443 هجريا, 26 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلن موعد فتح باب التقديم على ترقية شاغلي الوظائف التعليمية وفق هذه الشروط

التعليم العام

“التعليم”: تحصين المخالطين لطلاب وطالبات الابتدائية شرط لعودتهم الحضورية

التعليم العام

“التعليم” تحدد آلية احتساب المعدل والتقدير العام لجميع الصفوف.. هنا التفاصيل

التعليم العام

معاملة الطلاب والطالبات المستثنين من لقاح كورونا كـ”المحصنين” في الحضور إلى المدارس

التعليم العام

سعودية حد الفخر

المقالات

وزير التعليم يهنئ القيادة الرشيدة باليوم الوطني.. ويؤكد: تطوير التعليم عملية مستمرة

التعليم العام

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن توفر وظائف أكاديمية وتعليمية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“التعليم” تعلن تفاصيل فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني في المدارس والجامعات

التعليم العام

تطبيق الدراسة الدولية “PIRLS” لطلبة الصف الخامس الابتدائي استثنائياً في المدارس

أهم الاخبار

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

رسمياً.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

أهم الاخبار

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة
المشاهدات : 5816
التعليقات: 0

سعادة الآباء بأبنائهم

سعادة الآباء بأبنائهم
https://almaydanedu.net/?p=703194
يشعر الآباء والأمهات بسعادة لا توصف وهم يرون براعمهم الصغيرة تنمو وتكبر أمام عيونهم ، فيراقبون بحذر تقدمهم نحو الاستقلالية والاعتماد على النفس استعدادا لدخول عالم الكبار.
امنحهم الثقة
يغامر البعض من الأهل بمنح أبنائهم مزيدا من الثقة ليس لثقتهم المطلقة بهم وبقدراتهم على التعامل مع المواقف الحياتية المتنوعة ، ولكن لقناعتهم بأنهم مبدعون في كيفية التعامل مع الأبناء وقدرتهم على امتلاك زمام الأمور ، وبالمقابل لا يتجرأ البعض الآخر من الآباء على منح هذه الثقة ، ويراودهم دائما شعور بالضيق والقلق ، ويعجزون عن تقبل الكم الهائل من التغيرات في نمو شخصية أبنائهم.
وطد علاقتك بابنك
عزيزي الأب:
ينبغي عليك الحرص على تقوية العلاقة بينك وبين ابنك وأن تعمل على مراعاة التغيرات الحرجة التي يمر بها حتى لا تقع في الأخطاء التي تؤدي بالمراهق ما لا يحمد عقباه.
كيف تتعامل مع ابنك المراهق؟
إليك أساليب التعامل اﻷكثر نجاحا وفعالية:
اتبع لمسات أبوية حانية، وبادر بتقديم بعض الهدايا له، تجنب القسوة عليه، واحرص على مجالسته ومصارحته عن كل ما يجول في خاطرك ، وهنا ينبغي مراعاة الزمان والمكان ، وإعطاءه فرصة للحديث وابداء الرأي، حاول بقدر المستطاع أن لا تقاطعه، تجنب التشنج والتأنيب والزجر ، والتسلط عند الحديث معه ، احرص على أن يكون أسلوبك في النقاش أو الحوار معه هو الإقناع بكل هدوء وتوضيح الخطأ بشكل غير مباشر ، وتجنب التعليق على لباسه، حاول قدر الإمكان اشغال وقت فراغه من خلال إشراكه في المراكز الصيفية والترفيهية، كلفه ببعض الأعمال المنزلية لتعزيز ثقته بنفسه، دعه يرافقك في زياراتك، وتجنب إحراجه أمام زملائه أو أصدقائه، شجعه على دعوة أصدقائه في منزلك حتى تتعرف عليهم وعلى سلوكهم ولكن عن بعد لكي لا يشعر بأنه مراقب.
الصبر على تربية الأبناء
وهنا أختم بقوله تعالى:
{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} (الفرقان: 74).
أحبتي لا بد من التحلي بالصبر ثم الصبر، فمرحلة المراهقة تعتبر من أخطر المراحل العمرية التي يمر بها الفرد.
واحرصوا على الدعاء لله بأن يخرج أبناءكم من هذه المرحلة بسلام، وادعوه بأن يحفظ لكم أبناءكم من الانحرافات الأخلاقية ومشاكل وقضايا هذا العصر التي لا تنتهي، أبناؤنا المراهقون هم المستهدفون في جميع المجتمعات ودائما هم الضحية.
وفقكم الله لما يحب ويرضى وحفظ لكم أبناءكم من كل مكروه.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>