الأحد, 14 ذو القعدة 1441 هجريا, 5 يوليو 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

مصادر.. العودة إلى نظام “معلم صفوف” بدلاً من التخصص و”تعاقد جزئي” عند الحاجة

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تعلن تأجيل تسجيل الأطفال في مرحلة رياض الأطفال لمدة أسبوع

أخبار وزارة التعليم

جامعة أم القرى: الدراسة عن بُعد خلال الفصل الأول.. والاختبارات حضورية

أخبار الجامعات

الدكتوراة بامتياز لـ”العامري” من جامعة أم القرى

مجتمع التعليم

“التعليم” تنشر الأسئلة الشائعة وإجاباتها بشأن لائحة الوظائف التعليمية الجديدة

أخبار وزارة التعليم

“تقويم التعليم”: 50 درجة للمعلم الممارس و70 لـ”المتقدم” و80 للخبير

أخبار عامة

“21” ألف ريال حداً أقصى لراتب المعلم في لائحة الوظائف التعليمية الجديدة

أخبار عامة

بموافقة المقام السامي.. تعيين رؤساء جدد لـ”5″ جامعات

أخبار الجامعات

“مختصون”: “4” عوامل تقف أمام عودة طبيعية للعام الدراسي المقبل

أخبار المدارس

جامعة الملك خالد تعلن بدء القبول في الدبلومات التطبيقية إلكترونياً

أخبار الجامعات

“تقويم التعليم” تعلن موعد اختبارات الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات

أخبار عامة

جامعة الطائف تفتح القبول في “25” برنامجاً للماجستير والدبلوم العالي

أخبار الجامعات
المشاهدات : 1167
التعليقات: 0

التقويم

التقويم
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=703318
صحيفة الميدان التعليمي
عبدالرحمن التميمي

مفهوم التقويم:

هو الوسيلة الأساسية التي يمكن بواسطتها التعرف على مدى نجاحنا في تحقيق الأهداف التربوية، وعلى الكشف عن مواطن الضعف ومواطن القوة في العلمية التعليمية بقصد تحسينها بما يحقق الأهداف المرجوة.

ويعرف أيضا بانه هو العملية التي تستخدم فيها نتائج القياس، وأي معلومات يحصل عليها بوسائل أخرى مناسبة في إصدار حكم على قيمة معينة لدى المتعلم أو على جانب معين من جوانب المنهج.

ويعرف كذلك على انه عملية جمع وتصنيف وتحليل وتفسير بيانات او معلومات عن ظاهرة أو موقف أو سلوك بقصد استخدامها في إصدار حكم أو قرار معين.

أهمية التقويم:

التقويم يعد أحد عناصر المنهج ويحتل مكانا في العملية التعليمية لما له من تأثير على الأساليب والأنشطة والاهداف وما يترتب عليه من قرارات لتطوير التعليم فعمليات التقويم ان لم تكن على درجة عالية من الدقة والموضوعية جاءت نتائجها مضلله.

خطوات عملية التقويم:

من المعلوم ان التقويم يحتوي على كثيرا من الأنشطة والعمليات ليظهر بالشكل الذي يتناسب مع الأهداف التي ينشدها ومن هذه الخطوات واهمها تحديد الهدف من التقويم وتحديد المواقف التي يستفاد منها في عملية التقويم والمعلومات المستخرجة منها ومن ثم بناء وتصميم أدوات التقويم بحيث تكون متنوعة وشاملة وفقا للإمكانيات المتاحة.

وظائف التقويم:

يؤدي التقويم وظائف متعددة في العملية التعليمية وفي مقدمة هذه الوظائف:

– الحكم على قيمة الأهداف التعليمية والتأكد من مراعاتها للخصائص وطبية التلاميذ وحاجات المجتمع وطبيعة المادة الدراسية.
– تحديد نقطة البداية عند الطلاب واكتشاف نواحي القوة والضعف في عملية النقد وتصحيح المسار التي تسير فيه العملية التعليمية.
– مساعدة المتعلمين على معرفة قدراتهم والوقوف على المشكلات التي تواجههم وهذا لا يتحقق الا بتحقيق مبدأ مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب.
– المساعدة في رفع مستوى العملية التعليمية عن طريق تحديد مدى تقدم التلاميذ نحو الأهداف التربوية المقررة واتخاذ القرارات اللازمة لتمكنهم من تحصيل تلك الأهداف في المستوى المطلوب.
– تزويد الطلاب واولياء امورهم بمستوى التقدم العلمي الذي تحقق جراء العملية التعليمية.

مجالات التقويم:

1- تقويم الأهداف وهو على عدة مستويات:

* علاقة الهدف بالطالب والمجتمع وطبيعة المادة.

* مدى إمكانية تحقيق الهدف.

* مدى تصنيف الأهداف وترتيبها.

* مدى وضوح الهدف، وكيفية تسلسل الأهداف ومراعاتها لمستويات النمو.

* مدى شمول الأهداف لأنواع ومستويات السلوك المختلفة.

2- تقويم المحتوى.

3- تقويم التعليم ويقصد به تقويم عمل المعلم وأسلوبه وهناك ثلاثة:

معايير تتعلق بالتقويم التربوي للمعلم وهي:

* الطريقة.

* خصائص المعلم.

* التغير في سلوك الطلاب وهو ما يسمى ناتج العملية التعليمية.

تقويم الطلاب:

1- تقويم الجانب التحصيلي:

ويتم تقويم الجانب التحصيلي عن طريق الاختبارات المختلفة وهي:

– اختبارات المقال وتستخدم لتقويم الأهداف التربوية في جانبها المعرفي.
– الاختبارات الموضوعية وتشمل أسئلة الصح والخطأ والاختيار المتعدد والتكميل والترتيب والمقابلة.
– الاختبارات الشفوية وتستخدم غالبا لهدف معين من أبرز الأهداف تقويم المهارات الشفوية كالقدرة على القراءة والقدرة على المحادثة.
– الاختبارات العلمية وهي تعني الأداء العلمي للطلاب مثل التجارب العلمية والتدريبات الرياضية والطباعة.
– اختبارات الذكاء وهي تقيس الاستعداد العقلي العام والقابلية للتعليم.

2- تقويم الجانب الشخصي والاجتماعي.

من أساليب التقويم الشخصي.
– الملاحظة.
– المقابلة الشخصية.

أنواع التقويم:

1- التقويم المبدئي ويتم قبل البدء في تطبيق المنهج.

2- التقويم البنائي او التكويني ويكون في فترات مختلفة اثناء تطبيق المنهج بغرض الحصول على معلومات تساعد على مراجعة العمل وإعادة توجيه مسار التطوير.

3- التقويم الختامي ويجري في ختام التعامل مع المنهج او البرنامج لتقدير الأثر بعد ان اكتمل تطبيقه تقديرا شاملا أي ان التقويم الختامي يزودنا بحكم نهائي على النتائج المكتملة.

4- التقويم التتبعي وهو ما يعرف بنتيجة الأثر على الطالب التي تستمر معه حتى بعد انتهاء البرنامج التعليمي مثل طريقة الصلاة والوضوء وجداول الضرب وطريقة القسمة وغيرها مما تستمر مع الطالب طوال حياته وهذا التقويم الذي يستمر مع الطالب ويبقى اثره هو التقويم الذي نستطيع ان نقيس عليه إمكانيات المعلم وطريق أسلوبه في توصيل المعلومات وهو الرصيد الثمين للمعلم وتميز طلابه عن غيره من طلاب المعلمين الاخرين خصوصا في المراحل التعليمية الدنيا.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>