السبت, 17 ربيع الآخر 1441 هجريا, 14 ديسمبر 2019 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تشكل لجنة للتحقيق في فيديو اعتداء طالب على آخر بمكة

أخبار وزارة التعليم

“منصة رحلتي” تحقق المرتبة الأولى للشركات الناشئة على مستوى الشرق الأوسط

أخبار عامة

كاتب يطالب وزارة التعليم بإعادة الضـرب للمدارس في حالات معينة

أخبار عامة

إنطلاق فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية بـ”تعليم الأحساء”

أخبار إدارات التعليم

“تعليم تبوك” يناقش تجويد الاختبارات لطلاب المرحلة الابتدائية

أخبار إدارات التعليم

“الخدمة المدنية” تعلن شروط السماح للموظف الحكومي بمزاولة النشاط التجاري

أخبار عامة

المدارس الأهلية.. والقيمة المقدمة

المقالات

إعلان لائحة الاختبارات للفصل الدراسي الأول لجميع المراحل.. تعرّف عليها

أخبار إدارات التعليم

توفر وظائف شاغرة في مختلف التخصصات للجنسين بجامعة القصيم

أخبار الوظائف

“التعليم” تعلق على واقعة اعتداء طالب على آخر داخل مدرسة: “مجرد مزحة”!

أخبار إدارات التعليم

صدور آليات جديدة بشأن تنظيم عمل المرافقين والمرافقات في المدارس

أخبار وزارة التعليم

جامعة المجمعة تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء

أخبار الوظائف
المشاهدات : 909
التعليقات: 0

كن ذا أثر!

كن ذا أثر!
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=703399
صحيفة الميدان التعليمي
لندا المظهور
إن الإخلاص في العمل والقول لشيء عظيم كيف وإذا كان هذا العمل مرتبط بصناع المستقبل.
قال صلى الله عليه وسلم: “لا تزولُ قَدَمَا عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يُسألَ عن أربعٍ عَن عُمُرِه فيما أفناهُ وعن جسدِهِ فيما أبلاهُ وعن عِلمِهِ ماذا عَمِلَ به وعن مالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وفيما أنفقَهُ”.
وقال الحبيب صلى الله عليه وسلم: “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له”.
أن تقدم أقصى ما عندك من علم وجهد في سبيل العلم والتعلم للرقي والنهوض بالمسيرة التعليمية.. وهذا من وجهة نظري أمر غير مستحيل أن تصنع جيل يرسم خارطة الوطن بمجد وعز وفخر وانتماء وحب إذا تعهدنا نحن معشر المعلمين العمل بحرص وأمانة وإخلاص وشعور بالمسؤولية اتجاه صناع المستقبل.
رسالتي لكم لعلها تجد من يقرأها بقلبه.. الطلاب أمانة وأنتم القادة وتمثلون القدوة لهم فمتى ما استشعرنا الأمانة وطبقنا قاعدة المحبة والاحترام وغرس القيم والمبادئ مع صناع المستقبل استطعنا أن نصنع جيل نفتخر به.
سأختم بما قاله الأستاذ عبدالله آل جرمان “لا تنسوا اللطف داخل قاعات محاضراتكم كل طالب جاء وله حلم وهدف نحن لا نعلم عن حياته ولا ظروفه ولا مواجهات يومه كم من ابتسامة أو كلمة طيبة أو تغاضي عن زلة أنارت عتمة روح وزادت طموح يائس وأعادت بناء شغف محطم سيعبر الأشخاص وتذهب الأيام ويبقى أثر جبر الخواطر”.
كن ذا أثر.. رسالة من معلمة ترى أن مهنة التعليم مهنة بقاء الأثر بالصدقة الجارية والعلم الذي ينتفع به والولد الصالح.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>