الأحد, 19 صفر 1443 هجريا, 26 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“التعليم” تعلن موعد فتح باب التقديم على ترقية شاغلي الوظائف التعليمية وفق هذه الشروط

التعليم العام

“التعليم”: تحصين المخالطين لطلاب وطالبات الابتدائية شرط لعودتهم الحضورية

التعليم العام

“التعليم” تحدد آلية احتساب المعدل والتقدير العام لجميع الصفوف.. هنا التفاصيل

التعليم العام

معاملة الطلاب والطالبات المستثنين من لقاح كورونا كـ”المحصنين” في الحضور إلى المدارس

التعليم العام

سعودية حد الفخر

المقالات

وزير التعليم يهنئ القيادة الرشيدة باليوم الوطني.. ويؤكد: تطوير التعليم عملية مستمرة

التعليم العام

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن توفر وظائف أكاديمية وتعليمية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“التعليم” تعلن تفاصيل فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني في المدارس والجامعات

التعليم العام

تطبيق الدراسة الدولية “PIRLS” لطلبة الصف الخامس الابتدائي استثنائياً في المدارس

أهم الاخبار

توفر وظائف شاغرة في عدة مجالات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع

إعلانات الوظائف

رسمياً.. إلغاء اشتراط الجامعات مضي أقل من 5 سنوات على شهادة الثانوية

أهم الاخبار

تعرّف على تفاصيل نظام الانضباط الوظيفي.. الإنذار والحسم والحرمان من العلاوة والفصل

أخبار عامة
المشاهدات : 4038
1 تعليق

دور القيادة المدرسية

دور القيادة المدرسية
https://almaydanedu.net/?p=703673

يميل السواد الأعظم من الكتّاب والباحثين لإمكانية تنمية القدرات القيادية والوصول بها إلى مستويات عالية من الأداء تمكن أصحابها من القيام بمهامهم القيادية بكفاءة واقتدار، لذلك فهناك حالياً العديد من الجامعات العريقة مثل جامعة هارفارد وغيرها تقدم برامج متخصصة لإعداد القيادات بمناهج نظرية وعملية مستندة لأهم الدراسات والبحوث في هذا المجال، وقد قامت بريطانيا مع بداية الألفية الجديدة بافتتاح كلية خاصة بإعداد القيادات التربوية الجديدة متوسطة ومتقدمة الخبرة، قامت بريطانيا بتمهين الإدارة التربوية وجعلها وظيفة لها معايير ومتطلبات واستحقاقات لا بد من استيفائها.

تشهد دول العالم اهتماما واسعاً بالتعليم وصدر عنها حركة تطويرية مستمرة لا تهدأ، جاءت على شكل سلسلة من الإصلاحات والبرامج التربوية التطويرية، وشملت تلك الإصلاحات والبرامج التطويرية القيادة المدرسية، وكنتيجة طبيعية فقد لحقت القيادة المدرسية تغيرات كبيرة اتضحت في اتساع مهامها ومجالاتها، وعليه فلم تعد القيادة المدرسية مقتصرة على الأعمال الروتينية، بل أصبحت تجمع بين النواحي الإدارية والفنية في آن واحد، مما قادني الى وضع تصور الى ربط الأداء المؤسسي بالأداء القيادي، فالأداء القيادي وهو قائد المدرسة سوف يطور الأداء المدرسي لكي تكتمل اركانه وبذالك تحسن النواتج وتصنع جودتها، فالأداء المدرسي يتمحور حول: مجال الأداء في القيادة والإدارة المدرسية ومجال الأداء المهني ومجال الأداء في البيئة المدرسية ومجال الأداء في الشراكات الاسرية والمجتمعية، نشتق من هذه المجالات معايير تقييم وتقويم القائد المدرسي لتطوير اداءة ولدعم تمهين القيادات المدرسية، والارتقاء بمستوى الممارسات المهنية التعليمية وتحسين احترافيتها، وصناعة الإبداع والابتكار في مجال بناء القادة وتطويرهم.

وسوف أذكر المجالات والمعايير التي سوف تتخلل كل مجال:

1- مجال الأداء في القيادة المدرسية والإدارية ومنها معايير القيادة الاستراتيجية والتميز المؤسسي ومعايير قيادة التغيير وإدارة الازمات ومعايير القدرة التنافسية والابداع الإداري ومعايير التقويم والتطوير ومعايير التفويض المقنن.

2- مجال الأداء المهني ومنها معايير قيادة تميز التعليم والتعلم ومعايير الكفايات المهنية ومعايير التنمية المستدامة ومعايير التطوير المهني في القيادة المدرسية.

3- مجال البيئة المدرسية ومنها معايير التطوير والتغيير والتجديد باستمرارٍ في البيئة المدرسية ومعايير قيادة البيئة المدرسية الجاذبة والأمنه ومعايير كفاءة التواصل والاتصال داخل البيئة المدرسية ومعايير جودة البرامج والأنشطة الا صفية.

4- مجال الأداء الشراكات الاسرية والمجتمعية ومنها معايير السمات القيادية ومعايير التواصل والاتصال الاسري ومعايير قيادة الشراكات المجتمعية ومعايير جودة الشراكات الأسرية والمجتمعية.

وهذا التطور في دور القيادة المدرسية يزيد من أهمية القائد المدرسي، فالقائد المدرسي هو المبدأ ومنه المنطلق في عملية التطوير والإصلاح المدرسي، فقائد المدرسة هو العنصر الهام لتحسين أداء المدرسي في جميع اطرها.

وسعت وزارة التعليم من خلال البرامج التطويرية للقيادات التربوية والقيادات المدرسية على مدار السنة لتحقيق الكفاءة والفاعلية الاستثمار الأمثل في برامج التدريب لتطوير الموارد البشرية بالإضافة الى تطوير مهارات الطاقات البشرية التعليمية التربوية وتنمية قدراتهم باستخدام أساليب مستوحاة من أفضل الممارسات العالمية، ومن ثم تقدير جهودهم وانجازاتهم بما يدعم اساليب المحافظة عليهم، بل سجلت المملكة أفضل الممارسات العالمية في عدد ساعات التدريب للكوادر التربوية التعليمية، ونثمن هذه الجهود من خلال حرص ولاة الامر حفظهم الله في تكريس الجهود والدعم المتواصل لتطوير التعليم الذي هو نهضة الأمم.

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ١
    زائر

    بارك الله فيك يا شيخ خالد