السبت, 11 صفر 1443 هجريا, 18 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني
المشاهدات : 5060
التعليقات: 0

ظاهرة التنمر في المدارس وطرق علاجها

ظاهرة التنمر في المدارس وطرق علاجها
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=703786

التنمر يُعرَّف التنمُّر بأنّه: شكل من أشكال العُنف، والإساءة، والإيذاء، الذي يكون مُوجَّهاً من شخص، أو مجموعة من الأشخاص، إلى شخص آخر، أو مجموعة من الأشخاص الأقلّ قوّة، سواء بدنيّاً، أو نفسيّاً، حيث قد يكون عن طريق الاعتداء البدنيّ، والتحرُّش الفِعليّ، وغيرها من الأساليب العنيفة، ويتَّبع الأشخاص المُتنمِّرين سياسة التخويف والتهديد، وقد يُمارَس التنمُّر في أكثر من مكان، وفي أكثر من شكل، ويمارس في المدارس بشكل كبير، أو العمل، أو غيرها من الأماكن المختلفة.

  • أقسام التنمر

يُقسَم التنمُّر الى عدّة أنواع:

  • التنمُّر اللفظيّ: كالتلفُّظ بألفاظ مُهينة للشخص الآخر، أو مناداته بأسماء سيّئة لا يرغبها، والسخرية منه، وتهديده.
  • التنمُّر الجسديّ: وهو إيذاء الشخص، عن طريق ضَرْبه سواء أمام مجموعة من زملاءه أو لوحده، وإهانته، وايذائه في جسده.
  • التنمُّر الاجتماعيّ: وهو إيذاء الشخص معنويّاً، كتَرْكه وحيداً، وممارسة الضغوط عليه، ودَفْع الآخرين إلى تَرك صحبته، وإخبارهم بعدم مصادقته، أو التعرُّف إليه والمساومة على ذلك.
  • التنمُّر الجنسيّ: وهو إيذاء الشخص باستخدام الألفاظ الخادشة للحياء، والمُلامَسات غير اللائقة.
  • التنمُّر في العلاقة الشخصيّة، والعاطفيّة: وهو إيذاء الشخص بنَشْر الأكاذيب، والإشاعات التي تُسيء إليه، ووضعه في موقف محرج أمام زملاءه.
  • التنمُّر الإلكتروني: وهو التنمُّر الذي يتمّ عن طريق استخدام المعلومات، الشخصية واختراق مواقع التواصل الخاصة بالشخص ونشر الأكاذيب بالمواقع التي تخصه.

علامات تعرض الطفل للتنمر:

  • انسحاب الطفل بشكل متكرر من الأنشطة المفضلة لديه.
  • تراجع اهتمامه بالأنشطة المدرسية أو ما بعد المدرسة.
  • ابتعاده عن أصدقائه أو أي تجمعات.
  • إهمال شكله الخارجي ومظهره العام.
  • إهمال واجباته المدرسية أو أي أغراض متعلقة بالمدرسة.
  • يسعى الطفل المعرض للتنمر إلى الهروب من الواقع الذي يعيشه.
  • يعاني الطفل المعرض للتنمر حالة من العصبية والغضب والخوف .
  • يعاني حالة من القلق الدائم والخوف.
  • يعاني من حالة مزاجية متقلبة.
  • قد يخفي الطفل أدوات لحماية نفسه في المدرسة مثل السكاكين.
  • كما يمكن أن تظهر على جسده بعض الكدمات والجروح.

طرق علاج التنمر:

  • تقوية الوازع الديني للأفراد وتقوية العقيدة لديهم منذ الصغر، وزرع الأخلاق الإنسانية في قلوب الأطفال كالتسامح والمساواة والاحترام والمحبة والتواضع والتعاون ومساعدة الضعيف وغيرها.
  • الحرص على تربية الأبناء في ظروف صحية بعيداً عن العنف والاستبداد.
  • تعزيز عوامل الثقة بالنفس والكبرياء وقوة الشخصية لدى الأطفال.
  • بناء علاقة صداقة مع الأبناء منذ الصغر والتواصل الدائم معهم وترك باب الحوار مفتوحاً دائماً، لكي يشعروا بالراحة للجوء إلى الأهل.
  • توفير الألعاب التي من هدفها تحسين القدرات العقلية لدى الأفراد والبعد عن الألعاب العنيفة.
  • متابعة السلوكيات المختلفة للأبناء في سن مبكرة والوقوف على السلوكيات الخاطئة ومعالجتها.
  • تجنب الفراغ واستثمار الطاقات والقدرات الخاصة للأفراد بالبرامج والأنشطة التي تعود عليهم بالنفع.
  • الاستماع إلى المعلمين والمرشدين الطلابيين في المدارس والحرص على اللقاءات الدورية معهم والأخذ بآرائهم.
  • الانتباه إلى أي علامة من علامات التنمر المذكورة سابقاً في حال ظهرت على الطفل والحديث معه على الفور بهدوء.
  • عرض الشخص المتنمر أو الضحية على أخصائي نفسي أو اجتماعي.
  • يتوجب على المرشد الطلابي دراسة الحالات التي يلاحظها في مدرسته ومعالجتها وفق الطرق الارشادية.
  • حماية حقوق الأفراد الممارس عليهم التنمر وتعويضهم عن الأضرار النفسية أو الجسدية التي تعرضوا لها وبهذا يكون رادع للمتنمرين من الأطفال أو ممن يؤيد أفعالهم.
  • توفير مرشد طلابي في كل مدرسة مع تعزيز أهمية التواصل مع المرشد في حال التعرض لأي من أشكال العنف أو الأذى.
  • على وزارة التعليم والمؤسسات الاجتماعية إطلاق حملات توعية لكافة الأعمار حول سلوك التنمر وأشكاله وطرق التعامل معه والوقاية منه وعلاجه.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>