الخميس, 9 شعبان 1441 هجريا, 2 أبريل 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

“تعليم عسير” يدعم الصحة بـ”18″ مبنى مدرسياً

أخبار إدارات التعليم

وزير التعليم: الاختبارات في موعدها ولدينا خيارات أخرى ستعلن في حينها

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تعلن تأجيل حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات وتوضح السبب

أخبار وزارة التعليم

بالصور.. “كشافة تعليم المدينة” تشارك في التوعية من فايروس كورونا

أخبار إدارات التعليم

جامعة المؤسس: فتح القبول لبرامج الدراسات العليا النوعية وبعض البرامج التي أستحدثت حديثاً

أخبار الجامعات

التعليم بالأجهزة الكفية

المقالات

“التعليم”: إنشاء وحدة لمتابعة دوام الموظفين ووحدة لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية

أخبار وزارة التعليم

بقرار “آل الشيخ”.. “العنزي” مستشاراً للوزير و”السكاكر” مشرفاً على إدارة المراجعة الداخلية

أخبار وزارة التعليم

“47” نادي حي بالطائف تشارك في التوعية من فايروس كورونا

أخبار إدارات التعليم

أندية الحي للبنات في الطائف تطلق “10” برامج تدريبية عن بعد في “23” نادي

أخبار إدارات التعليم

“تعليم عنيزة” تضع كافة إمكانياتها وخدماتها تحت تصرف وزارة الصحة

أخبار إدارات التعليم

إعلان نتيجة حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات.. الخميس المقبل

أخبار وزارة التعليم
المشاهدات : 1187
التعليقات: 0

كيف نساهم في رفع إنتاجية الموظف وأدائه؟

كيف نساهم في رفع إنتاجية الموظف وأدائه؟
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=704272
صحيفة الميدان التعليمي
مريم بنت مضحي المحمدي

إن تطبيق القواعد الأساسية للتوظيف مثلها كمثل تطبيق كافة قواعد الأعمال في المؤسسة، يحدد عناصر النجاح ويضمن الاستمرارية ويوجِد جواً إيجابيا لدى الجميع، ثم إن النهوض بعملية التطوير للعناصر المتعلقة ببيئة العمل أحد أهم الجوانب التي توجِد ممارسات مهنية ذات جودة عالية – وهذا المأمول – ولأن هذه العمليات تستغرق وقتا وجهدا وتتطلب اتخاذ قرار من صاحب الصلاحية، فإننا هنا نود أن نتصور معا في هذا المقال أفضل ممارسات اختيار الموظف وعملية التوظيف والمحافظة على الموظف والحد من التسرب الحاصل باقتراح بعض الحوافز التي من شأنها أن تحقق استقرار الموظف ورضاه وزيادة ولائه للمؤسسة.

غير أننا نؤكد على أن السر في النهوض بالعمل وتحقيق الإنجاز يكمن في القيادة أولاً لذلك فإن قرار اختيار القيادة يجب أن يكون بعيدا عن التوجهات الشخصية والاهتمام بتمكين الشباب والشابات على نحو متوازن، وإتاحة الفرص للجميع من قبل صانعي القرار، وكلما كان الاختيار قائمًا على الكفاءة والقدرة والخبرة والمؤهلات التخصصية، كلما قللنا حجم الإخفاقات التي قد تحدث، وحققنا إنجازات عالية المستوى.

اليوم ومع رؤية المملكة 2030 بات من المهم جداً الالتفات للكفاءات الشابة وتمكينها وعدم الخوف من تكليفها بمسؤوليات ذات أهمية بالغة في النهوض بقطاعات الوطن التعليمية والاقتصادية والتنموية خاصة في ظل وجود الخطط والمبادرات التي تسهم في رصد تطلعات الوطن والمواطن وتنفيذها على أكمل وجه.

لذلك من المهم العمل على تحقيق تطلعات الموظف من قبل المؤسسة سواء كانت تعليمية، تنموية، اقتصادية، صحية… إلخ، والتي تسهم في تحسين صورة الموظف لدى نفسه، وبالتأكيد فإن الاحتياج الفعلي له يكمن فيما يمتلكه من مهارات وكفاءات أولاً ثم بالبحث عن حلول ولو بأثر رجعي لبعض الجوانب المالية الممكنة التي يرى الموظف أنها حق مكتسب ، وأنها تعكس مساندة المؤسسة له كتخصيص مكافأة مالية عند ارتفاع مؤشر الربح والإنتاج خلال ثلاث سنوات مثلا من خدمة الموظف، عدا الزيادة السنوية في الراتب المستحق وفق معايير الأداء المعتمدة، حيث إن الحافز المادي ذو أثر فعال وسريع ومباشر، كما أن إلحاق الموظف بالبرامج التي تمكنه من الإلمام بالعناصر المهمة المتعلقة بالمهمات الأدائية للوظائف والبرامج المتعلقة بالقيادة وفق الوظيفة التي يعمل بها، والحرص على أن يتناسب ذلك ومؤهلات الموظف، كل ذلك يعمل على تعزيز ثقة الموظف بنفسه ويظهر له دعم المؤسسة له ورغبتها في استمراريته والانتفاع بما لديه من قدرات أسهمت بالدرجة الأولى في تحقيق الإنجازات العالية لها، كما يوجِد التفويض جوا عاليا من الشعور بالثقة لدى الموظف يدفعه للإبداع والابتكار في مهامه كما أن بقاء الصلة مفتوحة معه من قبل قيادات المؤسسة يكسبه دعما معنويا ويوجِد جوا من الألفة والانفتاح والولاء وهي عوامل مهمة جدا في رفع الأداء، إذ إن الإهمال في بقاء الصلة بين الموظف والقيادة يوجِد فجوة تؤثر في الأداء وتقلل من قيم الولاء ، لذلك ينبغي على قيادات المؤسسة العناية ببقاء التواصل عبر اجتماعات دورية أو شهرية يشعر الموظف من خلالها بقيم عديدة ومنها الاحترام ، الثقة ، الشفافية، حيث يُلحق انعزال القيادات وغياب التواصل الجيد والمباشر بالموظفين وبالمؤسسة وبالقيادات ذاتها ضررا بالغا يؤثر على الإنجاز.

في الختام فإن سبل تعزيز الموظفين لا تقف عند حد ولا يمكن حصرها ، وهي بالحقيقة متجددة ، ولذلك فإننا نؤكد على أن نجاح المؤسسة – أيا كان نشاطها – يقوم على كفاءة الأداء المبني على حسن الاختيار الذي يمتد إلى مراعاة القيم والكفايات الوظيفية بدءًا من القيادة لتصل لكافة منسوبي المؤسسة.

ودوما نؤكد على ضرورة احترام كل من يعمل داخل المؤسسة مهما بدت للآخرين ضحالة مهامه وبساطتها ، فإنه لولا وجود هذا الموظف بقيت مهمته البسيطة دون إنجاز.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>