السبت, 28 جمادى الآخر 1441 هجريا, 22 فبراير 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء بكليات وفروع جامعة الحدود الشمالية

أخبار الوظائف

“التعليم” للمعلمين: إغلاق باب التقديم على حركة النقل الليلة.. و”عليكم بهذه الخطوة”

عاجل

جامعة الجوف تعلن عن موعد القبول في برامج الدراسات العليا

أخبار الجامعات

جامعة الإمام تعلق على قرار إعفاء عميد كلية الشريعة: “تعاملنا مع الأمر بكل حزم”

أخبار الجامعات

صدور قرارات إدارية جديدة في هيكلة وزارة التعليم.. “دمج وإلغاء”

أخبار وزارة التعليم

تعميم جديد من “التعليم” بشأن الإجازات المرضية المحالة للهيئة الطبية

أخبار وزارة التعليم

“تعليم الرياض” يفتح باب الترشح للتشكيلات الإشرافية لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية

أخبار إدارات التعليم

شاهد.. مُعلم ينشر أمنيات وتوقعات طلابه في الابتدائية قبل 38 عاماً

أخبار المدارس

واقع تطوير المناهج الدراسية في المملكة العربية السعودية

المقالات

جامعة الملك عبدالله تعلن توفر وظائف شاغرة لحملة الثانوية فما فوق

أخبار الوظائف

قرار جديد من وزير التعليم بشأن التحول الرقمي وأمن المعلومات بالوزارة

أخبار وزارة التعليم

المناهج والإلهام

المقالات
المشاهدات : 1563
التعليقات: 0

عودة الاختبارات التحريرية في الابتدائية.. خطوة إيجابية أم مجرد اختبار عابر!

عودة الاختبارات التحريرية في الابتدائية.. خطوة إيجابية أم مجرد اختبار عابر!
https://almaydanedu.net/?p=704622
صحيفة الميدان التعليمي
منصور الجريشي

التقت “الميدان التعليمي” عددًا من التربوين للحديث عن تطبيق الاختبارات في المرحلة الابتدائية وعن تحقيقها للنتائج المرجوة؟ أم أنها اختبارات روتينية لتجاوز المرحلة لا أقل ولا أكثر؟ وما مدى رضا أولياء الأمور عن هذه الاختبارات؟

تحدث بداية الدكتور نصار حميد الدين قائلاً: لدي ابنتان في المرحلة الابتدائية، تم اختبارهما، وكان هذا الاختبار بهذه الطريقة أول تجربة بالنسبة لهما، مؤكدًا بأن هذا النوع من الاختبارات كان يجب تنفيذه من السابق، وختتم حديثه بالشكر لكل من اجتهد لتغيير نظام الاختبارات وتمنى لهم التوفيق.

وأوضح الدكتور سعود البدراني، بأن الاختبارات تبرز أهميتها في كونها مؤشراً جيداً في قياس مستوى الطالب وتحصيله، مما يجعل الطالب بل الأسرة كاملة تحرص وتهتم لأجل تجاوز ابنها وتخطيه لتلك المحطة وذلك بجمع الجهود والمدارسة ومحاولة الإفهام… وهذا كله ينعكس إيجاباً في تطور المستوى المعرفي والإدراكي لدى الطالب ويساهم في دفع العملية التربوية لكن تبقى سلبية واحدة -يمكن القضاء عليها- وهي: الرهبة من الاختبار وخاصة لمن كان في مثل هذا السن… وهذه يمكن تلافيها، وبين البدراني بأن المعلم الحاذق يستطيع إخراج الطالب من تلك الحالة بأساليب تربوية معروفة ومتبعة.

أما المعلم مشعل بن سلمان العوفي، فيرى بأن الاختبارات أثرت بشكل إيجابي في مستوى طلاب المراحل التي تشملها الاختبارات، حيث ظهر اهتمام أولياء الأمور جليًا في تحصيل أبنائهم ويعود ذلك لخوفهم من تعثرهم.

وقال المعلم عبدالله الجاسم: من وجهة نظري وما رأيته في الميدان التربوي أن قرار عودة الاختبارات أثمر الشي الكثير والإيجابي في نفوس الطلاب، وفي قدراتهم العقلية، وجعلهم أكثر حرصا على القراءة والاطلاع على الكتب المدرسية، بينما كانوا في السابق منشغلين بأمور أخرى مثل الأجهزة الذكية وما شابه متمنيًا أن تستمر هذه الاختبارات وتأخذ كل الجدية من قبل المعلمين وأولياء الأمور لأن أولياء الأمور غالبيتهم مؤدين لهذه الاختبارات.

وأضاف الجاسم، بأن البعض عارض على هذه الاختبارات بسبب أن أبناءه في المرحلة الابتدائية يتأخرون في بدء إجازتهم، ولكن مع مرور الوقت سيعتادون على هذه الاختبارات، وحتى يصلوا إلى المرحلة المتوسطة وهم على أتم استعداد وبكامل معرفه ماينتظرهم في المرحلة المتوسطة من نظام اختبارات ودرجات وانضباط بالدوام.

وأعجب طلال الحربي، باعتماد الاختبارات في المرحلة الابتدائية، موضحا بأنها خطوة ممتازة كان يفترض تنفيذها من زمان فهي تلزم الطالب قراءة كامل المقرر، والمذاكرة بشكل مستمر.

وأوضح المعلم فهد الجابر، أن التغيير في بدايته إلا أنه غير مجرى الأمور كثيراً حيث بدأ اهتمام الطلاب يتحسن وزاد حرص أولياء أمورهم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>