الثلاثاء, 23 ذو القعدة 1441 هجريا, 14 يوليو 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة نجران تبدأ استقبال طلبات القبول الإلكتروني لخريجي وخريجات المرحلة الثانوية

أخبار الجامعات

“تعليم الطائف” يعتمد حركة نقل القيادة المدرسية للبنات

أخبار إدارات التعليم

بالفيديو.. وزير التعليم يكشف تفاصيل خطة العودة للدراسة في العام الدراسي المقبل

أخبار وزارة التعليم

جامعات الرياض تعلن مواعيد وإجراءات القبول للطلاب وللطالبات للعام القادم

أخبار الجامعات

بدء استقبال طلبات العمل في المدارس الليلية بـ”تعليم مكة”

أخبار إدارات التعليم

جامعة الإمام عبدالرحمن تفتح القبول للطلاب والطالبات للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

جامعة القصيم تفتح باب القبول لمرحلة البكالوريوس والمنح الداخلية للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

فتح باب القبول بجامعة بيشة في مرحلتي البكالوريوس والدبلوم للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

جامعة جازان تفتح باب القبول للطلاب والطالبات للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

إعلان نتائج الاختبار التحصيلي عبر تطبيق توكلنا.. هنا روابط وخطوات الاستعلام

أخبار عامة

الجامعة الإسلامية تعلن مواعيد القبول والمنح الداخلية للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

إعلان مواعيد ومراحل القبول لدرجة البكالوريوس بجامعة الباحة

أخبار الجامعات
المشاهدات : 4908
التعليقات: 14

رخصة المعلمين بين التمييز والتنفير

رخصة المعلمين بين التمييز والتنفير
https://almaydanedu.net/?p=706464
صحيفة الميدان التعليمي
عبدالعزيز بن ربيعان

ذكر معالي الدكتور حسام زمان رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، في تصريح له، أن خريجي الجامعات الراغبين في الالتحاق بمهنة التعليم جاءت نسبة اجتيازهم لاختبار الكفايات أقل من خمسين بالمائة، وأثناء استرساله في حديثه انفرجت أسارير وجه معاليه ملمِّحًا أن ثمة من الذين هم على رأس العمل لن يحصلوا على الرخصة المهنيَّة؛ لعدم تحقيقهم الدرجة في اختبار الكفايات المطوَّر!، ثم يُسهب معاليه في حديثه بطريقة استفزَّت المعلِّمين والمعلِّمات بقوله إن هناك من يحمل درجة الهندسة ويتجه للتعليم؛ لأنها مهنة سهلة وأن وقت خروجه من المدرسة يكون في حدود الساعة الثانية عشرة!!

أيها القرّاء: دعونا نتفق جميعًا أننا نقف بجانب كلِّ من يسعى لتطوير مهنة التعليم، ويُسهم في بناء المعلِّم ذاتيًّا؛ حتى ينعكس ذلك على المستوى العلمي والتحصيلي لأبنائنا الطلاب؛ لأن بناء الإنسان أبقى للوطن، فصناعة جيل متمكِّن علميًّا يدفع عجلة تقدُّم البلاد إلى الأمام، ويبني وطنًا يُضاهي أعرق الدول، ودون شكٍّ فإن ولاة أمرنا يُولون التعليم أهميَّة كبرى، ويبذلون الغالي والنفيس من أجل العلم والتعليم،وميزانيَّة التعليم وإنشاء المدارس وافتتاحها سنويًّا خير شاهد على ذلك.

ولو نظرنا بعين الإنصاف فسنجد نسبة عالية جدًّا من المعلمين والمعلمات همهم الوحيد هو تفوُّق طلابهم؛ فتجدهم يعملون داخل الصفِّ وخارجه دون ملل أو كلل؛ لذلك فإنني أرى أن إدخال المعلم في دوامة الاختبارات؛ لينال حقًا كفله له النظام فيه إجحاف كبير، فربط علاوته السنويَّة بحصوله على الرخصة المهنيَّة خطوة لا تحمل في طياتها أيَّة بوادر إيجابيَّة لتطوير المعلم، بل سيقلُّ عطاء كثير من المعلمين الذين ستتوقف علاوتهم -وهم على حسب نظرة معاليه كثر-!!

فليفرض معاليكم أن هناك معلِّمًا ليس مخلصًا في عمله، عكف على كلِّ مناهج التعليم، وما تصل إليه يده من كتب تصبُّ في صلب تخصُّصه، فاستطاع تحقيق الدرجة المطلوبة، عندها هل ستتغير منهجيته داخل الفصل بعد حصوله على الرخصة؛ لتحوله إلى سحابة تهطل علمًا فتزهر بسببها عقول أبنائه الطلاب؟! بينما هناك معلِّم آخر يبذل كلَّ وقته وجهده ليقفز بأبنائه الطلاب إلى منصات التميُّز والتفوُّق العلمي، وملمًّا بمنهجه الذي يُدرِّسه وبأسرار مادته العلميَّة، ولكنه لم يوفق- لسبب أو لآخر- في الاختبار، فكيف سيكون عطاؤه بعدما تتوقف علاوته، ويشعر بالغبن من تمييز زملائه عليه؟!

إن الفرق بين هذا وذاك هو الإخلاص، واستشعار الأمانة التي ألقيت على عاتق كل منهما، فبعد هذين المثالين ألا يخشى معاليكم أن تدفع اللائحة التعليميَّة بشروطها الحاليَّة بعض المعلِّمين المجتهدين عند حرمانهم من علاوتهم أن يلبسوا ثيابًا ليست ثيابهم، وأن يسلكوا سُبلًا ليست من طبائعهم؟!

ودعوني قبل أن أختم أُدكر معاليه -حفظه الله- بحكم أنه يسكن كوكبًا مختلفًا، فيه مدارسه يفضلها المتخصصون في الهندسة على سائر الوظائف التي تناسب طبيعة عملهم!! أن هناك معلِّمين ومعلِّمات في المرحلة الابتدائيَّة يُدرِّسون منذ سنوات في غير تخصصهم الدقيق، ومع ذلك سيختبرون في تخصُّصهم الجامعي الذي لم يبقَ منه في تلافيف الذاكرة شيئًا، وكل ذلك ليس فيه تناقض أو أيَّة إشكاليَّة؛ لأنهم قادرون على بناء ذاكرة أخرى تجلب معلومات عفا عليها الزمن، أليس الأمر كذلك يا سادة؟!!

وختامًا، لا أخفيكم أني وددت لو أن اللائحة أطلت بحوافز ماليَّة ومعنويَّة تزيد من همَّة المثابر وتشحن طاقة اجتهاده؛ ليبذل المزيد مع طلابه، وتأخذ بيد المقصِّر ليركب قافلة المبدعين.

ولا يساورني أدنى شكٍّ أن هناك أفكارًا كثيرة تساعد على تطوير المعلمين والمعلمات، وتبنيهم بناء قويًّا في تخصُّصاتهم، دون وضعهم على صفيح نفسي مشتعل، لعلَّ منها إلزامهم باشتراك سنوي بمبلغ رمزي في ورش عمل يقدِّمها خبراء لهم باع طويل في تطوير التعليم المهني، وكذلك عقد اختبارات عن طريق مركز قياس لمن يريد الحصول على مكافأة تميُّز، هذا لمن هم على رأس العمل، أما الخريجون الذين يرغبون في الالتحاق بالسلك التعليمي فيدرسون لمدة فصل دراسي مادة تخصصيَّة تحتوي على نفس الأفكار والمهارات التي تقدم في الاختبارات المركزيَّة والدوليَّة؛ تهدف إلى تطوير مهاراتهم وقدراتهم في تخصصاتهم، بهذا وحده ننهض بالمعلم ونكسبه لنكسب وطنًا راقيًا يحظى بالسلام الاجتماعي بين كلِّ أفراده.

التعليقات (١٤) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ١٤
    زائر

    كلام جميل جدا وقلم مصيب ولكن هل تعي وتسمع تلك الوزارة المعنية آمل ذلك

  2. ١٣
    زائر

    اثابك الله وسدد خطاك استاذي الفاضل .. كان من

    الاجدر وزارتنا الموقره هي من تدافع عنا امام كل

    متهجم حاسد .. ولكن الحمد لله على كل حال

  3. ١٢
    زائر

    ماشاء الله تبارك الله

    احسنت

    لافض فوك

  4. ١١
    حمد

    ماشاء الله تبارك الله

    احسنت

    لا فض فوك استاذنا الغالي

  5. ١٠
    الاسم (اختيارى)

    لماذا فقط المعلم هم الذي يستفز ويختبر
    ماذا عن المشرف والقائد علاوه ثابته وليس لهم أي اختبار

  6. ٩
    زائر

    بيض الله وجهك اقسم بالله كل كلمة كتبتها هي حق

  7. ٨
    زائر

    لا فض فوك

  8. ٧
    مواطن

    كلام في الصميم
    من لديه القدرة على الحفظ سيجتاز ( وان قيل ان الاسئلة على تعتمد على الحفظ على الفهم فهذا غير صخبه لان الفهم مبنى على اساس امتلاك المعرفة
    بيننا من يسعى لتطوير مهارته ومراجعة درسه اللذي سيقدمه يوميا وهدفه تطوير مهارات الطالب وليس لديه وقت مافي لحفظ ما يدور في خاطر من وضع الاسئلة فلن يستطيع الاجتياز
    سيكافأ الاول ويحبط الثاني

  9. ٦
    مواطن

    معيار اداء المعلم ليس اختبار ( مجرد تقييم )
    مازلنا في مرحلة التقييم ولا نبحث عن التقويم

    اذا كان مسمى هيئة التقويم ( تقويم ) وهي تعمل فقط على تقييم بناء اختبارات والباقي على المعلم

  10. ٥
    زائر

    جزاك الله خيرا على كلمه الحق
    كلام واقعي
    من رجل خبرة
    ابداع متجدد يابو ربيعان
    سلمت اناملك 🌹🌹😘

  11. ٤
    زائر

    ابداع متجدد يابو ربيعان
    سلمت اناملك 🌹🌹😘

    • ٣
      زائر

      والله العظيم كلام صحيح مية بالمية وأسأل الله عز وجل أن يصل صوك ويطبقوا كلامك

  12. ٢
    زائر

    كتابة التعليق

  13. ١
    زائر

    رائع لقد ابدعت بوصف ما يحذث بالتعليم