الثلاثاء, 23 ذو القعدة 1441 هجريا, 14 يوليو 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة نجران تبدأ استقبال طلبات القبول الإلكتروني لخريجي وخريجات المرحلة الثانوية

أخبار الجامعات

“تعليم الطائف” يعتمد حركة نقل القيادة المدرسية للبنات

أخبار إدارات التعليم

بالفيديو.. وزير التعليم يكشف تفاصيل خطة العودة للدراسة في العام الدراسي المقبل

أخبار وزارة التعليم

جامعات الرياض تعلن مواعيد وإجراءات القبول للطلاب وللطالبات للعام القادم

أخبار الجامعات

بدء استقبال طلبات العمل في المدارس الليلية بـ”تعليم مكة”

أخبار إدارات التعليم

جامعة الإمام عبدالرحمن تفتح القبول للطلاب والطالبات للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

جامعة القصيم تفتح باب القبول لمرحلة البكالوريوس والمنح الداخلية للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

فتح باب القبول بجامعة بيشة في مرحلتي البكالوريوس والدبلوم للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

جامعة جازان تفتح باب القبول للطلاب والطالبات للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

إعلان نتائج الاختبار التحصيلي عبر تطبيق توكلنا.. هنا روابط وخطوات الاستعلام

أخبار عامة

الجامعة الإسلامية تعلن مواعيد القبول والمنح الداخلية للعام الجامعي القادم

أخبار الجامعات

إعلان مواعيد ومراحل القبول لدرجة البكالوريوس بجامعة الباحة

أخبار الجامعات
المشاهدات : 1080
التعليقات: 2

إعداد أطفالنا لوظائف المستقبل

إعداد أطفالنا لوظائف المستقبل
https://almaydanedu.net/?p=706484
صحيفة الميدان التعليمي
هيثم بن عبدالله الشريف

هناك كثير من التحديات التي تواجه الحكومات على مستوى العالم، في مجال وظائف المستقبل، نظراً للتغييرات العالمية المتسارعة الحاصلة في المجالات التنموية والمعرفية كافة، خصوصاً في مجال متطلبات سوق العمل، وهي تغييرات متعاقبة ومستمرة على مرِّ العصور والأزمان، فلكل عصر وزمن وظائفه المناسبة، والخاصة به.

وقد تشهد السنوات القليلة المقبلة، تفوق الذكاء الاصطناعي على المعرفة البشرية، مما سيؤدي إلى نزوح هائل للوظائف وتلاشيها بسبب تحول ملايين الوظائف إلى وظائف آلية وتصبح العديد من الوظائف التقليدية الحالية وظائف مندثرة.

فما كان مناسباً قبل 20 سنة، لن يكون مناسباً هذه الأيام أو خلال الـ20 أو الـ30 سنة المقبلة، لأنها ستتلاشى على خارطة الوظائف المستقبلية، حيث ستتم أتمتة معظم الوظائف، نتيجة تسارع وتيرة التقدم التكنولوجي، ما يتطلب الاستغناء عن كثير من الوظائف الحالية، وإحلال وظائف جديدة محلها بتخصصات فريدة، ووثيقة الصلة بالمهارات التقنية وعلوم المستقبل والروبوت.

ستسرق الروبوتات وظائفنا، لا نستغرب ذلك فالكثير من الوظائف التقليدية سيتم استبدالها بروبوتات، لكن بالمقابل الروبوتات سوف تعطينا كذلك وظائف جديدة، ومن هذا المنطلق يجب أن نعد أطفالنا لوظائف مستقبلية تعتمد على الروبوتات والذكاء الاصطناعي والتحليل، وهنا سوف أتطرق لـ5 معارف يجب ان يتعلمها أطفالنا وطلابنا للحصول على وظائف المستقبل وهي:

1- البرمجة:
وتُعد اللُغة الأم للعديد من صِناعات اليوم، لذا من الطبيعي أن نتساءل ماذا ستُقدم لنا في المُستقبل؟
يقول مارك زوكربيرغ مؤسس موقع الفيس بوك: “إن البرمجة هو الشيء الوحيد في العالم الذي يُمكنك من إنشاء أي شيء ترغب به من العالم “، وقد صح ما قال فبحر البرمجة واسع ومع التطورات التكنولوجية ازدهرت مجالات الحاسوب وتعددت، وأصبح هذا ما يرتكز عليه عالمنا اليوم وعالمنا المستقبلي، وكل التقدم التكنولوجي يرتبط بلا شك بلغات البرمجة والتقنيات البرمجية المتطورة.

والأساس القوي في علوم الحاسب وأساسياته سيساعد على تطوير مهاراتهم القيمة التي ستنطبق على كل وظيفة تقريبًا في العصر الجديد للتكنولوجيا.

وفي سوق العمل غدا، سوف يجد أطفالنا الممارسون للبرمجة أنفسهم مختلفين عن العديد من أقرانهم، لامتلاكهم للمهارات الحاسمة التي توفر قيمة لأصحاب العمل، وفي أحدث الإحصاءات لمكتب إحصاءات العمل بالولايات المتحدة الأميركية فأن وظائف هندسة البرمجيات ستنمو بنسبة 18.8% من الآن حتى عام 2024م، في حين ستزيد وظائف محلل أنظمة الكمبيوتر بنسبة 20.9% بحلول عام 2024م.

2- الرياضيات والعلوم:
الرياضيات والعلوم سوف تكون ذات أهمية متزايدة في كل مهنة تقريبا في عصر البيانات الضخمة، حيث تعلم الرياضيات المنطق والتفكير النقدي وحل المشكلات وهي تقود جميع نماذج الأعمال تقريباً.

ويعرف قادة الأعمال الناجحون أنه كلما ارتفعت في السلم الوظيفي في شركة ما، كلما شملت وظيفتك الرياضيات من حيث صلتها بالتمويل وتحليل البيانات والمحاسبة.

فالعلوم ومواده التطبيقية تُكسب الأطفال تقنيات هامة في البحث والتحقيق والاكتشاف والتحليل، واكتساب المعرفة الجديدة، بتصحيح ودمج المعارف والمفاهيم السابقة.

فمن أجل الازدهار في العصر الجديد والمستقبل لابد من تعليم الرياضيات والعلوم التطبيقية كالفيزياء والهندسة بشكل متقن ومتسارع.

3- تحليلات البيانات:
قلب العصر التكنولوجي الجديد النابض هي “البيانات”، فسيكون المستقبل بيد الذين يستطيعون تحليل البيانات المنتشرة والمتدفقة من أجل تقديم المساعدة للمؤسسات في اتخاذ القرارات.

وفي مقابلة سي إن بي سي، مع اريك شميدت، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل يقول إن وظيفة محلل البيانات سوف تصبح من أهم الوظائف في وظائف المستقبل.

ووفقاً لمكتب إحصاءات العمل، من المتوقع أن يزيد الطلب على وظائف تحليل البيانات بنسبة 30% على مدى السنوات العشر المقبلة، وهو ما يزيد بكثير عن المتوسط.

فمحللو البيانات قادرين على فهم كميات كبيرة من المعلومات باستخدام الأدوات والتقنيات الإحصائية، كذلك قادرون على تحديد الاتجاهات والارتباطات، إذ يقوم محلل البيانات بتحليل مجموعات البيانات الضخمة ليستنبط منها أهم النتائج، أي ترجمة الأرقام إلى لغة مفهومة، ويتضمن ذلك إنشاء التقارير والعروض المرئية لعرض المعلومات وإظهار العلاقات أو التوجهات بينها، ما يساعد صانعي القرار على اتخاذ قرارات مدروسة، وكما قال إريك شميدت وكررها: “البيانات هي سيف القرن الحادي والعشرين؛ فالبيانات هي سيف القرن الحادي والعشرين؛ والبيانات هي سيف القرن الحادي، فأن من يتقن تحليل البيانات، سيمتلك سيف الساموراي الياباني العظيم”.

4- الفنون الحرة والعلوم الإنسانية:
إن أفضل الوظائف التي تدفع في المستقبل سوف تتطلب جميعها التفكير النقدي والإبداع والمهارات القوية في التعبير المكتوب، وفهم القراءة، والتواصل الشفوي، وهي المهارات التي غالباً ما تكون نتاجاً مُنَافعًا لدروس ودورات الفنون الحرة والعلوم الإنسانية.
وفي حين أن التكنولوجيا ستؤثر وتكتسح 60% من جميع المهن الحالية، فإن المهن التي تتطلب مستويات عالية من الإبداع وإدارة الناس والتفكير النقدي هي الأقل عرضة للخطر من التكنولوجيا.

وتبني الفنون الحرة والعلوم الإنسانية القدرات المعرفية والتفكير التحليلي الذي سيكون من الصعب استبداله بذكاء الآلة (الذكاء الاصطناعي).

5- المالية والاقتصاد:
في حين أن ذكاء الآلة (الذكاء الاصطناعي) سوف يستمر في تحقيق التقدم الكمي والكيفي في النمذجة المالية والتحليل، فإن الطلاب ذوي المهارات اللازمة لتفسير واتخاذ القرارات على أساس المالية سوف يقدمون قيمة خاصة للمنظمات.

وبالإضافة إلى الآفاق الوظيفية القوية في مجالات الاستثمار والأعمال المصرفية والمحاسبة، فإن المهارات التي تم تطويرها في مجال المالية والمحاسبة تستخدم في أعلى مستويات منظمات الأعمال، كما أن محو الأمية المالية، مهارة حاسمة بالنسبة للوظائف الإدارية مستقبلاً، وأولئك الذين يطورون هذه المستويات سيكونون قادرين على اقتحام هذه المناصب العالية.

من الطبيعي دائماً أن نتساءل كيف ستبدو أفضل الوظائف وأعلاها رواتب في المستقبل؟ وفي حين أنه من المستحيل تصور جميع وظائف المستقبل للتطور التقني الكبير وللانفجار المعلوماتي الهائل، إلا أنه من الممكن إعداد أطفالنا للتغيير ومساعدتهم على اكتساب مهارات من شأنها أن توفر مهاراتهم هذه قيمة في سوق العمل والأعمال غداً.

ويمكننا أيضاً البدء في توجيههم بعيداً عن المهن المعرضة للخطر التي من المرجح أن تصبح من وظائف الماضي مع التقدم في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات وغيرها من التكنولوجيا.

إن تأسيس أطفالنا بشكل قوي في البرمجة والرياضيات والعلوم وتحليل البيانات والفنون الحرة والعلوم الإنسانية والتمويل ستوفر لهم أساسًا متينًا في وظائفهم في المستقبل.

وقبل كل شيء، يجب علينا أن نعلم أطفالنا أن يصبحوا متعلمين لا يخافون من التغيير متقبلين له بل أن نجعل لهم التغيير مهماً وضروريًا ومطلبًا أساسيًا لخوض غمار المستقبل وتحدياته.

التعليقات (٢) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٢
    زائر

    بارك الله فيكم وفي جهودكم أستاذ هيثم، وفقكم الله

  2. ١
    زائر

    “يجب علينا أن نعلم أطفالنا أن يصبحوا متعلمين لا يخافون من التغيير متقبلين له بل أن نجعل لهم التغيير مهماً وضروريًا ومطلبًا أساسيًا لخوض غمار المستقبل وتحدياته”
    ابدعت أستاذ هيثم 👍🏻👌🏻