الأحد, 12 صفر 1443 هجريا, 19 سبتمبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

السماح لحملة الثانوية بالحصول على شهادات بديلة بهدف تحسين مستوى نتائجهم

التعليم العام

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف على نظام العقود المؤقتة.. هنا رابط التقديم

إعلانات الوظائف

توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات بشركة تطوير للخدمات التعليمية

التعليم العام

بالفيديو.. عبارة “أدعس عليكم” تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بجامعة الطائف

الجامعات والكليات

“التعليم” تُجيب على الاستفسارات حول كيفية تقسيم الدروس وفق الفصول الدراسية الثلاثة

التعليم العام

ولي العهد يُطلق برنامج تنمية القدرات البشرية.. تعلم مدى الحياة وتوسع في رياض الأطفال

أخبار عامة

جامعة الأميرة نورة توفر وظائف بنظام التعاقد لحملة البكالوريوس

إعلانات الوظائف

توفر عدد من الوظائف الصحية والطبية الشاغرة في عدة تخصصات بجامعة القصيم

إعلانات الوظائف

جامعة الملك سعود تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء في 3 مدن

إعلانات الوظائف

رسمياً.. نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة لمعلمات تصل إلى 45%

أهم الاخبار

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية.. هنا الشروط

إعلانات الوظائف

“تقنية جدة” تنعي أحد متدربيها توفي إثر حادث مروري أليم على طريق الكلية

التدريب المهني والتقني
المشاهدات : 3366
التعليقات: 0

التعليم والشراكة الحقيقية

التعليم والشراكة الحقيقية
https://almaydanedu.net/?p=707031

مرحلة جديدة يبدؤها التعليم هذا العام مع بداية الفصل الدراسي القادم لا تشبه غيرها من المراحل السابقة، تداعيات أزمة كورونا غيرت كثيرًا من الاستراتيجيات والخطط في كثير من المؤسسات الحكومية ونالت وزارة التعليم من ذلك جانبًا.

إذ تعد وزارة التعليم أكثر المؤسسات الحكومية التي قامت بتغيير برامجها وخططها وآلية سير عملها نظرا لأهمية منتجها الرئيس الذي يعد ركيزة أساسية لنهضة البلد، والذي ستكون جودته أقل من المستوى المأمول لو لم تقم بهذه التغييرات.

وكالة التعليم العام بحكم مسؤوليتها المباشرة عن التعليم العام وبمتابعة مباشرة من معالي الوزير قادت هذه الجهود الكبيرة الرامية لإجراء التغييرات المناسبة التي تتناسب مع متطلبات المرحلة، ونوعت من برامجها وطورت من خططها، وأطلقت عددا من المنصات التعليمية الضخمة، ووظفت كافة طاقاتها التقنية والبشرية ليكون منتجها التعليمي على مستوى عال من الجودة.

وبالرغم من هذه الجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة التعليم إلا أنها في ذات اللحظة تؤدي دورا من الأدوار التكاملية في العملية التعليمية، ويجب أن يؤدي شركاؤها بقية الأدوار الأخرى بذات المستوى من الجودة والاهتمام.

ولعل الدور البارز لأولياء الأمور في إشاعة المناخ الصحي لأبنائهم مع بداية المرحلة القادمة أمر في غاية الأهمية، وهو دور بناء يؤدي إلى دعم الأبناء وتشجيعهم على التعلم والتحصيل بمستويات مرتفعة بإذن الله.

إلا أنه بجانب هذا الدور المهم ثمة أدوار أخرى لا تقل أهمية، ربما لم تكن تعطى ذات القدر من الاهتمام في الأعوام الماضية، وهي أدوار تتعلق بمعرفة الخصائص الفنية للمرحلة التعليمية من خلال الاطلاع على المحتوى التعليمي المقدم وفهم خصائصه والمهارات المستهدفة ومحكات التمكن التي يفترض أن يتم تقييم الطالب في ضوئها.

هذه المهمة ليست صعبة ولكنها كانت توكل بشكل رئيس للمدرسة والمعلم ويكتفي أولياء الأمور بالاطلاع على نتائج الأبناء التحصيلية بشكل دوري أو فصلي دون معرفة التفسير الحقيقي لهذه النتائج.

الأمر في هذه المرحلة مختلف كليا، وإذا ما علمنا أن ثمة اتجاه دولي متنامٍ لاعتماد التعليم عن بُعد بشكل مستمر فإن أولياء الأمور يجب أن يدركوا أهمية هذا الدور الذي يفترض أن يقوموا به بجانب مؤسسات التعليم للمحافظة على استمرار سير عملية التعليم في أفضل مستوياتها والحرص الكامل على عدم المساس بجرعات التعلم المحتملة لأبنائهم.

إن العناية الكاملة بتوجيهات وزارة التعليم التي تقدمها لأولياء الأمور والتي تؤكد على تفعيل دورهم كشريك رئيس في عملية التعلم لأبنائهم يعد نقطة تحول مهمة نحو الاتجاه الصحيح في إحياء هذا الدور المهم، كما أن الاستفادة التامة من المنصات التعليمية التي أطلقتها وزارة التعليم لتفعيل هذا الدور يعد أمرا ضروريا تتطلبه هذه المرحلة، فعلى سبيل المثال أطلقت الوزارة مؤخرا منصة «مدرستي» قدمت من خلالها كل ما يحتاجه الطلبة من مواد مساندة وميسرة للتعليم، وخصصت المنصة قنوات متعددة ومتجددة للتواصل الفعال بين منسوبي المدرسة وأولياء الأمور.

إن وزارة التعليم من خلال ما تقدمه من قنوات ومنصات متنوعة توجه بذلك نداء ضمنيا لأولياء الأمور للاضطلاع بدورهم في هذه المرحلة المهمة من مسيرة التعليم في بلدنا، وهي تدرك في ذات الوقت أن وعي أولياء الأمور سيساهم في تحقيق أهداف هذه الشراكة بمشيئة الله.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>